أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

النقابات المهنية‮.. ‬الهدف المقبل لـ»الوطني‮«‬


محمد القشلان - شيرين راغب
 
السيطرة علي النقابات المهنية.. كانت الهدف الاساسي للحزب الوطني خلال الفترة الماضية، ورغم تعدد الخطط التي تبناها الحزب للهيمنة علي هذه النقابات من خلال اصدار قانون جديد او خوض معارك مع الاخوان المسلمين فإن الخطة الجديدة التي يتبناها الوطني اثبتت نجاحها في نقابة المحامين وذلك من خلال سيطرته علي الاعضاء انفسهم، وهو ما نجحت فيه امانتا »العضوية والمهنيين« بالحزب، وتقوم الخطة علي ان يصبح المهنيون الاعضاء في النقابات اعضاء أيضا في الحزب الوطني للاستفادة من الكثرة العددية، وهو ما أكدته بيانات العضوية الاخيرة في الحزب الوطني بعد تحديثها وجاء استهداف الحزب الوطني للمهنيين في العضوية ضمن خطة تحت عنوان »الانتقاء من اجل الارتقاء«، وهو ما أدي الي الوصول بنسبة المهنيين في عضوية الحزب الحاكم الي حوالي %35 مقابل %12 عام 2006 ! الامر يمكن الحزب الوطني من خوض اي انتخابات في النقابات المهنية بقوة.

 
وقد اثبتت هذه الخطة نجاحها في انتخابات المحامين حيث حشد الوطني اعضاءه من المحامين وعددهم 26 الف محام للسيطرة علي نقابة المحامين - سواء مجلس النقاية او النقابات الفرعية - ومن المنتظر ان يتكرر الامر في نقابات أخري ابرزها »المهندسين والاطباء«. من جانبه، أكد الدكتور محمد حسن الحفناوي،أمين المهنيين بالحزب الوطني أن من حق الحزب أن يساند أعضاءه في أي انتخابات، والنظام الاساسي للحزب نص علي أن من مهام أمانة المهنيين مساندة اعضاء الحزب في انتخابات النقابات المهنية دون تدخل في الانتخابات، فليس الهدف هو السيطرة علي النقابات ولكن منع اي فئة من السيطرة عليها وان تكون النقابة لابناء المهنة ويساعد علي ذلك القانون الجديد رقم 100 الذي تم الانتهاء من إعداده.
 
وأشار الحفناوي الي أن ما يقوم به الوطني هو التنسيق بين اعضائه من أبناء النقابة لمساندة كوادر الحزب المرشحين دون تدخل من الحزب وهو ما حدث في انتخابات المحامين، موضحا أن زيادة عضوية المهنيين جاء لان الحزب قرر استهداف فئات معينة منها المهنيون والمرأة والشباب لتقوية تركيبة الحزب، ولان المهنيين هم الاقدر علي تسويق مبادئ وسياسات الحزب وانضم عدد كبير من المهنيين من اساتذة الجامعات وحملة الكتوراة والاطباء والمحامين وذلك بدافع رغبتهم في المشاركة في ظل التطوير الذي يشهده الحزب، ونحن بشكل عام ضد اي تدخل في النقابات وهو ما أكد عليه الامين العام للحزب.
 
وأكد المستشار ماجد الشربين،أمين العضوية بالحزب الوطني أن العضوية المهنية في الحزب زادت بشكل كبير خلال العامين الأخيرين، وأي حزب في العالم يستهدف طبقة المتعلمين والمثقفين حتي تكون عضويته فاعلة ويكون قادرا علي التحرك بين الجماهير، لذلك تم اتباع سياسة »الانتقاء من اجل الارتقاء« مشددا علي ان الهدف منها ليس السيطرة علي النقابات المهنية، لكن الوطني حزب قوامه 3 ملايين عضو، ومن الطبيعي أن يستفيد من عضويته في أي انتخابات عامة او نقابية فهدف أي حزب هو الانتخابات وأصوات أعضائه
 
واكد طارق النبراوي، القيادي بتجمع »مهندسون ضد الحراسة«، أن الحزب الوطني سوف ينجح في بسط سيطرته علي النقابات المهنية وذلك لامتلاكه ادوات من خلالها قام بتجميد النقابات المهنية منها قانون 100 لسنة 1993 -  الذي وصفه النبراوي - بانه »فضيحة« حيث ابتدع هذا القانون مكانة لرئيس محكمة جنوب القاهرة بحيث يحدد ميعاد الانتخابات ويشرف عليها ويديرها وهو ليس بمعزل عن الحكومة والحزب الحاكم، وبناء علي ذلك فان الحزب سوف ينجح في بسط سيطرته علي جميع النقابات دون الحاجة حتي إلي الحاق مزيد من المهنيين بعضويته خاصة اصحاب المصالح.
 
أضاف النبراوي أن ما يحدث من فرض سيطرة الوطني علي النقابات سوف يكون لصالح المهنيين المرتبطين بمصالح بالحزب الحاكم واجهزة الدولة لكن من ليست لهم مصالح فلن يعود هذا الامر عليهم بأي فائدة. اما الدكتور مصطفي عبدالعزيز، نقيب الاطباء البيطريين، فأوضح أن النقابات المهنية هدفها مراعاة شئون المهن المختلفة وهي ليست مكانا لممارسة السياسة، مشيراً الي ان الاحزاب هي التي تتعامل بلغة السياسية وذلك وفقاً لايديولوجية كل حزب، ولكن النقابات تناقش قضايا المهنيين وعلاقتهم بالمجتمع وبالمهنة، ومن غير المنطقي ان يتم ربط النشاط المهني بالحزبية.
 
ورفض الدكتور عبد العزيز فكرة سيطرة الحزب الوطني علي النقابات المهنية، مؤكداً عدم تعرض اي من النقباء او القيادات المهنية لاي نوع من الضغوط.
 
من جانبه طالب شريف هلالي، المدير التنفيذي للمؤسسة العربية للمجتمع المدني، جميع القوي المهنية برفض سيطرة أي حزب - خاصة الحزب الحكم الذي يمتلك جميع الأجهزة والأدوات السياسية ويحتكرها ويسعي إلي السيطرة علي النقابات المهنية - علي مجالس النقابات المهنية، كما سبق ورفضوا سيطرة جماعة الإخوان المسلمين ومكتب الإرشاد، موضحاً ان ما يسعي اليه الحزب الوطني - وقد نجح بالفعل في تحقيقه في نقابة المحامين - هو خنق أهم منظمات المجتمع المدني، واكد هلالي ظهور مشاكل عديدة نتيجة بسط نفوذ الحزب الوطني علي مقدرات النقابات المهنية ومصادرته حق أعضاء الجمعيات العمومية لتلك النقابات في تشكيل مجالسها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة