أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬شركات النقل البحري‮« ‬تحرق الأسعار لمواجهة تراجع الإقبال علي العمرة


محمد شحاتة
 
حذر خبراء النقل من استمرار سياسة خفض شركات النقل البحري لأسعار التذاكر الخاصة بنقل الركاب والمعتمرين بين مصر والسعودية، وأكدوا أن الأسعار الحالية الدورية للسفن العاملة أقل من التكلفة الحقيقية للرحلة.. مما يهدد بعدم قيام الشركات بأعمال الصيانة.

 
من جانبه أكد القبطان محمد اسبيتيه رئيس مجلس إدارة شركة مصر ان ترانسبورت للنقل البحري. أن حزمة من الأسباب ساهمت في انهيار أسعار التذاكر واندلاع منافسة شرسة بين الشركات علي خفض الأسعار للاستحواذ علي أكبر عدد من الركاب.
 
وأشار أسبيتيه إلي أن ضرب أسعار التذاكر جاء بسبب الأزمة المالية وانخفاض أعداد المعتمرين أو المسافرين الناجمة عن مشكلة انفلونزا الخنازير، مقارنة بالأعوام السابقة مما دفع أصحاب الشركات إلي تخفيض الأسعار بشكل كبير خلال الفترة الماضية لمحاولة جذب عدد أكبر من الركاب.
 
وأضاف أسبيتيه أن حرب خفض الأسعار في تذاكر الركاب المسافرين عن طريق البحر الأحمر علي العبارات السريعة تركزت علي الخط البحري بين موانئ ضباء السعودي والغردقة وسفاجا المصريين.
 
وكانت بوادر التنافس علي حرق في الأسعار قد بدأت قبيل الإجازة الصيفية للمصريين العاملين في دول الخليج، ويعد ميناء ضباء أحد المنافذ التي يستهدفها القادمون من الخارج، وشهدت الفترة الماضية تحركات كبيرة من قبل جهات التسويق في شركات النقل البحري للفوز بأكبر عدد من الركاب من خلال تخفيضات الأسعار خلال الفترة الماضية. وطالب »أسبيتيه« بالعمل علي تخفيض أسعار الرسوم في الموانئ المصرية والسعودية حتي تستطيع الشركات تحمل الأعباء الجديدة والتي تتعرض لها، خاصة أن الأسعار انخفضت بنسبة تصل لأكثر من %300 عن العام الماضي حيث كانت تتراوح بين 500 و600 جنيه للفرد الواحد لكنها انخفضت إلي 160 جنيها فقط.
 
طالب اللواء محمود فكري رئيس هيئة موانئ بورسعيد سابقا الحكومة ممثلة في قطاع النقل البحري بالتدخل لضبط أسعار نقل الركاب ووضع سياسة تحدد بوقف حرق الأسعار والاضرار بالشركات الأخري. وطالب فكري الشركات بإعلان أسعار نقل الركاب لابراز الشفافية في التعامل.. ومنع المضاربة علي الأسعار وكشف عواقبها السيئة علي الشركات العاملة في هذا المجال. وأضاف أن المنافسة هذا العام تختلف عن الأعوام السابقة ويتوقع استمرارها حتي نهاية الموسم الصيفي، والذي تنتظره الشركات باعتباره موسم عودة العمال إلي الخليج. وأضاف »عبدالحميد آل ذاكر« رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات »إل ذاكر« للنقل البحري أن مشكلة انخفاض الأسعار كانت متوقعة، ولكن ليس إلي هذا الحد الذي قامت به الشركات، خاصة أن الأسعار الحالية أقل كثيرا من أسعار العام الماضي. وأوضح »آل ذاكر« أن الأزمة المالية العالمية بالإضافة إلي انفلونزا الخنازير أحد أهم الأسباب التي ساهمت في ضرب أسعار نقل الركاب من والي السعودية هذا العام.
 
وتوقع خروج عدد من الشركات من مجال نقل الركاب بسبب الخسائر التي تتعرض لها بسبب ضعف الاقبال من الركاب والمسافرين من والي الخليج علي الخطوط الملاحية العاملة بين مصر والسعودية. وحذر »آل ذاكر« من التأثير المتوقع علي بعض الشركات جراء الانخفاض في الاسعار والمتمثل في لجوء هذه الشركات إلي وقف أو تخفيض ميزانية الصيانة الخاصة باسطولها مما يهدد أعمال السلامة البحرية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة