أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

توسع مرتقب في طرح الوثائق متناهية الصغر


مروة عبد النبي
 
أكد رفعت محمد عيد الخبير الاكتواري المشرف علي وحدة التأمين متناهي الصغر بهيئة الرقابة المالية الموحدة قيام الهيئة بتأسيس وحدة متخصصة لتطوير قطاع التأمين متناهي الصغر في مصر وعمل استراتيجية لتنميته بالتعاون مع منظمة العمل الدولية والاتحاد الدولي لمراقبي التأمين »IAIS « والتي أبدت شركات التأمين الاعضاء بها اهتماما كبيرا بإصدار وثائق تغطيات مختلفة للتأمين متناهي الصغر.

 
وقال عيد إن لقاء مع مايكل ماكور خبير ورئيس مركز التأمين متناهي الصغر بالولايات المتحدة الامريكية سيتم عقده للاستفادة من الخبرات الامريكية وذلك لعدم توافر ونقص الخبرات الكافية في هذا المجال، لافتا الي ان هيئة الرقابة تقوم بدور الوسيط لخلق حوار بين الشركات الراغبة في دخول نشاط التأمين متناهي الصغر.
 
كشف »عيد« عن وجود مخاوف لدي شركات التأمين من عدم تقدير الخطر بشكل صحيح بما يتناسب مع الاقساط المدفوعة باعتباره سوقا مجهولة بالنسبة لها، بالإضافة لانخفاض اقساط هذا النوع من التأمين وحاجتها الي تحصيل دوري ومنتظم مما يكلف شركة التأمين عبء المصروفات الادارية.
 
وأوضح ان عدة شركات للتأمين تقوم حاليا بابتكار منتجات جديدة سوف تقدمها الي هيئة الرقابة المالية الموحدة لاعتمادها بالسوق بحلول 2010 مثل شركات الاهلية للتأمين والمجموعة العربية المصرية للتأمين »أميج« وأليانز- مصر التي قدمت عقوداً جماعية متناهية الصغر فضلا عن وجود تعاون بين شركة »اليكو« و»AIG « وبعض مؤسسات التمويل متناهي الصغر، بالاضافة الي شركات اخري مازالت تقوم بدراسات طلب لمدي احتياجات السوق هذا النوع من هذا التأمين، خاصة ان الدراسات والاحصاءات الحكومية لفتت الي ان نسبة %60 من اقتصادات الدول تعتمد علي هذا النوع من التأمين.
 
وأشار الي ان مؤسسات التمويل متناهي الصغر في مصر قامت بعمل دراسة لحصر قيمة القروض والتي بلغت 2 مليار جنيه لعام 2008-2009 تم منحها لعدد من العملاء النشطين الذين تجاوزوا المليون و129 الف عميل، مما يدعم فرص شركات التأمين في التعامل مع أصحاب المشروعات متناهية الصغر دون تخوف، وضمان ربحية الشركة وتراجع الخطر في مثل هذه المشروعات.
 
وأشار إلي ان انظمة التوزيع التقليدية من خلال الوكلاء والسماسرة ليست فعالة للوصول لتسويق المنتجات لأصحاب الدخل المنخفض، خاصة إذا كانت شركات التأمين تسعي للوصول الي الفقراء فعليها ان تعمل مع وكلاء »غير تقليديين« مثل مؤسسات التمويل متناهي الصغر والجمعيات التعاونية والمنظمات غير الحكومية التي تحظي بالثقة من السوق لتشجيع الشراكة بين قطاع التأمين والمؤسسات المدنية والجمعيات الخيرية لتوفير وتوصيل منتجات التأمين المدعومة بالشكل المطلوب.
 
واكد ان هناك أمثلة لفرص توزيع هذه المشروعات في مصر من خلال شركات المحمول حيث يصل عدد مستخدمي شبكات المحمول إلي حوالي 32 مليون مشترك، بالإضافة لمكاتب البريد المنتشرة في مصر والتي يبلغ عددها 3700 فرع، فضلا عن عملاء مؤسسات التمويل متناهي الصغر الذين تجاوز عددهم 1.1 مليون عميل علي مستوي الجمهورية.
 
وأكد رفعت ضرورة خلق وعي بأهمية هذا النوع من التأمين وتصميم برنامج مكثف لزيادة الوعي للتعامل مع القضايا الرئيسية في سلوكيات العملاء تجاه التأمين وتوعية المستهلكين، وزيادة الوعي لديهم وغرس ثقافة التأمين بين الاسر ذات الدخل المنخفض وحماية المستهلك عن طريق الحد من المخاطر الاخلاقية والغش من خلال زيادة الوعي، كما أكد ضرورة توافرالبيانات والمعلومات عن التأمين متناهي الصغر والتي غالبا ماتكون من المعوقات الاساسية لنموه، مشيرا إلي ان دور الهيئة يكمن في تسهيل توافر المعلومات الرئيسية والبيانات الإحصائية عن أعمال التأمين متناهي الصغر.
 
 واوضح ان هناك برامج تدريبية تقوم بها الهيئة العامة للرقابة المالية بالتنسيق مع مركز التأمين متناهي الصغر بالولايات المتحدة الامريكية »micro insurance center-USA « للتدريب علي طرق تسويق وتطوير وثائق التأمين متناهي الصغر بالاضافة الي تناول النواحي الرقابية علي منتجات التأمين متناهي الصغر مخاطر الدخل المنخفض والفرق بين التأمين الصغير والتأمين التقليدي، بالاضافة الي شرح فوائد التأمين المتناهي الصغر وكيفية التحكم ونشر الوعي بمنتجات التأمين متناهي الصغر والعيوب والمزايا.
 
وأضاف أن هناك مؤتمرا إقليميا يعقد يومي 16 و17 ديسمبر المقبلين بمصر بالتنسيق مع عدة دول عربية يستهدف نشر الوعي والاستفادة من تجارب منظمة العمل الدولية والاتحاد الدولي لمراقبي التأمين مشيرا الي ان هناك دولا وضعت تشريعات التأمين متناهي الصغر يمكن الاستفادة منها في وضع تشريعات مماثلة بهذا النوع من التأمين في مصر.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة