أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

زفة على أصوات القنابل فى المنصورة .. والعريس يهتف ضد الداخلية


كتب – علي راشد:

خرجت بالثوب الأبيض ناصعاً وبجوارها شريك عمرها في المظاهرات سابقاً وفي الحياة الزوجية مستقبلاً.. إنها سهير عروس المنصورة التي خرجت بصحبة عريسها محمد مجدي عضو حزب التجمع من مقر التيار الشعبي بالمدينة في اللحظات الاولي من صباح اليوم (الثلاثاء). ارتدت العروس ثوبها وتجملت من أجل فرحة العمر وكذلك ارتدى العريس حلته ليخرج في زفة "ثورية" .


واكتسب المشهد بعداً فريداً من نوعه بخروج عدد من الشباب ينبهون قوات الأمن التي كانت تطلق قنابل الغاز على المتظاهرين وتدعوها الي التوقف لوجود عريس وعروسه، حيث خرجا بالفعل من مقر التيار الشعبي في الوقت الذي انتظمت قوات الأمن على اليسار. ونظرا لحالة التوتر والقلق، ارتدى كل منهما كمامة على الوجه حتى لا تطالهما آثار القنابل، إلا أن الأمن لم يتخل عن ممارساته المعهودة، ولم يكن بوسعه غض النظر عن التعليمات تماماً، فألقى على العروسين قنبلتين، سقطت الأولي أمام العروس، في حين وجدت الثانية طريقها الي داخل مقر التيار الشعبي.

غير ان العروسين لم يخضعا لفزع القنابل المعتاد، بل سارا في هدوء وأحاط بهما الثوار لحمايتهما. ومن ثم، تحولت الزفة إلى مسيرة تقدمها العريس الممسك بيد عروسه التي وضعت الكمامة بإحكام، ليهتف العريس "يسقط يسقط حكم المرشد". وبدوره لم يعترض العريس علي التقاط صورة مع قنبلة من قبيل الذكري، اما الأمر اللافت للنظر فهو أن العروسين لم ينصرفا بعيدا عن الأمن بل توجها إلى بعض افراده دون خوف على الرغم من استمرار تساقط القنابل، حيث توقفا قليلا أمام مبنى محافظة الدقهلية. وفي هذه اللحظة توقف اطلاق قنابل الغاز لفترة وجيزة، استكمل فيها المتظاهرون من أصدقاء العروسين الهتاف ضد الداخلية والإخوان، وحاولوا أن يزفوا عريسهم، وبالصدفة شارك احد "التكاتك" في الزفة حينما وقف بجوارهم ليشغل عدداً من الأغاني. وتراقص العروسان سويا ليبدأ بعدها إطلاق الغاز من جديد. ويهتف أصدقاء العريس "اجري يا مجدي" في حين أحاطه عدد من المتظاهرين وقاموا بعمل كردون حوله لحمايته. ثم عاد العروسان باتجاه ميدان الثورة المواجه لشارع قناة السويس الذي احتدم فيه الصراع بين المتظاهرين وأفراد الأمن المركزي، إلا أن العريس والعروس مرا من بينهم ووقفا أمام مدرعة الأمن المركزي وهناك هتف العريس "يا ابو دبورة ونسر وكاب ... يا إرهابي كفاية إرهاب". وقال العريس لـ"المال" إنه كان قد حدد موعد زفافه اليوم بينما كان متواجدا في الاشتباكات، فأشار على عروسه أن يقيما حفل زفافهما في ميدان الثورة حتى يبعدا الأذى عن الثوار ويوصلا رسالتهما للجميع.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة