اتصالات وتكنولوجيا

مايكروسوفت تعقد مؤتمر"Open Door " للمرة الثالثة بالقاهرة


سارة عبد الحميد:

 شهدت القاهرة اليوم بدء فعاليات مؤتمر" Open Door  " السنوى التى تنظمها شركة مايكروسوفت فى منطقة  الشرق الأوسط  وإفريقيا،وجاء مؤتمر هذا العام ليكون الثالث من نوعه الذى يعقد فى القاهرة،وجمع المؤتمر في فعاليات هذه الدورة المئات من محترفي التكنولوجيا والمطورين والمدراء والتنفيذيين في القطاعين العام والخاص،ومستهلكي التكنولوجيا،ويهدف المؤتمر بالأساس إلى جمع مجموعة من أفضل الخبراء العالميين في المجال من المستقلين ومحترفي التقنية بالمهتمين في مصر، وبحيث يتاح أمام الحضورفرصة متميزة للتعرف على تقنيات وحلول مايكروسوفت الجديدة والمتطورة.

وشهد المؤتمر الظهور الأول لنظام تشغيل Windows phone 8  الذى يدعم اللغة العربية، حيث تم استعراض إمكانيات النظام المخصص لأجهزة الموبايل الذكية، خاصة قدراته على تسهيل إنجاز الأعمال من أى مكان، إضافة إلى العديد من القدرات المتطورة الأخرى.

كما شهد المؤتمر العديد من الجلسات التقنية التى استعرضت مميزات مجموعة المنتجات الجديدة التى طرحتها مايكروسوفت فى الأسواق خلال الأشهر القليلة الماضية، ومنها على سبيل المثال، نظام تشغيل Windows 8  وخادم الملفات Windows Server 2012  ، وتناول المؤتمر أيضا الحديث عن الاتجاهات العامة التى تسود فى قطاع تكنولوجيا المعلومات العالمى وكيفية تأثير هذه الاتجاهات على نمو الأعمال فى المجالات المختلفة.

وتم تخصيص محور كبير فى المؤتمر للحديث عن تقنيات السحابة، وكيفية استفادة الأعمال منها، وتم الكشف عن عدد من الأخبار الجديدة فى هذا المجال، حيث تم استعراض القدرات المتطورة لمنصة Windows Azure  وهى المنصة الخاصة بتقنيات السحابة، والتى تمكن العملاء من بناء ونشر وإدارة التطبيقات عبر شبكة مراكز البيانات التى تديرها مايكروسوفت حول العالم، كما شهد المؤتمر أيضا الإعلان عن إطلاق تحديث SC2012 SP1  الخاص بمراكز البيانات وهو التحديث الذى يطلق قدرات محترفى تكنولوجيا المعلومات للإستفادة بكامل قدرات Azureمع العناصر المختلفة لإدارة الخوادم الافتراضية.

ومن جانبه قال "خالد عبد القادر" مدير عام مايكروسوفت مصر: "يمثل مؤتمر Open Doors  فرصة فريدة لخبراء تكنولوجيا المعلومات والمهتمين بها للتعرف على تقنيات المستقبل وتجربتها أيضا، ونحن فى مايكروسوفت نضع الابتكار فى صلب كل ما نقوم به، ونؤمن أن التكنولوجيا قادرة أن تلعب الدور الأكبر فى تطوير الاقتصاد المحلى المتنوع، وأن الابتكارات التقنية يمكنها أن تلعب دورا محوريا فى دعم الإقتصاد خاصة فى تلك الفترات الحرجة".. وقال عبد القادر: "يقوم هذا المؤتمر بإتاحة الفرصة أمام خبراء التقنية للتعرف مباشرة على أحدث الاتجاهات فى هذا المجال والاحتكاك المباشر مع خبراء الشركة لتحقيق الاستفادة المباشرة فى أعمالهم".

وبالإضافة إلى الجلسات التى تناولت التعريف المتعمق بقدرات نظام Windows 8  وخادم الملفات Windows Server 2012 ، شهد المؤتمر محورا تم تخصيصه للحديث عن نظام Office 2013  وهو أحدث أنظمة زيادة الإنتاجية والذى يتم توفيره على شكل خدمات تعمل من خلال تقنيات السحابة، مع استعراض سيناريوهات العمل يفيد جميع أنواع الشركات خاصة مع القدرات المتطورة للعمل من أى مكان وعبر أى جهاز الأمر الذى يسمح بالإنتاجية وإنجاز الأعمال بشكل دائم، مع تقليل التكلفة فى الوقت نفسه.

وتم استعراض إمكانيات التحديث الكبير الذى أطلقته مايكروسوفت مؤخرا لحزمة خدمات  Office 365 المخصصة لقطاع الأعمال. وهو التحديث الذى يقدم مجموعة من الخصائص الجديدة والعروض التى تم تفصيلها لتناسب كافة احتياجات وميزانيات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة. حيث يمكن للمستخدمين فى قطاع الأعمال الحصول على تطبيقات أوفيس الغنية التى اعتادوا على التعامل معها، واستخدامها عبر ما يصل إلى خمسة أجهزة مختلفة كخدمات سحابية محدثة بشكل دائم. ويوفر  Office 365 اليوم خدمات محسنة لقدرات المؤسسسات الإجتماعية، وإمكانيات التراسل الفورى، والاتصالات الصوتية.

وضم مؤتمر Open Doors  مسارين للجلسات التى تناقش الابتكارات والحلول الجديدة فى مختلف المجالات، حيث تم تخصيص المحور الأول لخبراء التكنولوجيا وقادة الأعمال، وعبر مجموعة من الجلسات المختلفة تم استعراض أساليب العمل المرنة التى يمكن تنفيذها باستخدام نظام تشغيل Windows 8 ، وفى جلسة ثانية  استعرض خبراء مايكروسوفت القدرات والخيارات وسيناريوهات العمل التى يوفرها نظام Office 365  وكيف يمكن أن تؤثر بشكل واضح على قطاعات الأعمال المختلفة، وتناولت جلسة ثالثة أحدث الاتجاهات فى تقنيات السحابة المركبةHybrid Cloud ، بينما تناولت جلسات أخرى إدارة أجهزة الموبايل من خلال InTune ، والتعامل مع منصات التطبيقات.

وخلال فعاليات المؤتمر تم عقد مسار جلسات خاصة للمطورين، حيث تناولت أحدث الاتجاهات فى تصميم البرمجيات والتطبيقات اعتمادا على المنصات المبتكرة التى تقدمها مايكروسوفت، وكان من بين الجلسات: مربعات وإخطارات ويندوز Windows 8 Tiles and Notifications ، وأساليب دمج الأوامر الصوتية فى Windows mobile ، وتطوير المواقع للعمل مع Internet Explorer 10 ، وتطوير خدمات للعمل مع تقنيات السحابة، وجلسة حول جودة التطبيقات التى يتم انجازها باستخدام منصة Visual Studio .

يذكر أن مؤتمر Open Door  هو مؤتمر سنوى يعقد فى بعض الدول بالمنطقة العربية، ويهدف الجمع بين خبراء مايكروسوفت وشركاء أعمالها وممثلى قطاعات الاعمال وخبراء التقنية المحليين بهدف استعراض أحدث الحلول والتقنيات والابتكارات فى مجال تكنولوجيا المعلومات الأمر الذى يرفع الاحتمالات والفرص أمام الشركات المحلية لتطوير أعمالها، ويسعى هذا المؤتمر أيضا إلى إتاحة الفرصة للتواصل بين مجتمع الأعمال ومجتمع تكنولوجيا المعلومات، كما يهدف إلى إطلاع الحضور على لمحة من خطط مايكروسوفت التقنية للمستقبل.

 

 

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة