أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

صوت الأرض


صوت ناعم ومتناغم، يشبه الصفير المنطلق للتحذير من خطر ما، تقول وكالة الفضاء والطيران الأمريكية ناسا انه «صوت الأرض » الصادر من انضمام جزيئات الطاقة للحزام الشعاعى الموجود منذ تكونت الأرض قبل 5 مليارات عام . وهذا الحزام درع يحمى كوكبنا من إشعاعات مميتة تأتيها من الفضاء، ومن انفجارات عظيمة للطاقة فى الشمس، وتقول الوكالة “لولاه لما كنا ولما كانت الأرض ولا الحياة ”.

كانت المرة الأولى التى اسمع فيها أن للأرض صوتًا، تقصير منى فى متابعة العلوم، لأن العلماء يعرفون بهذا الصوت منذ فترة طويلة، لكنها المرة الأولى التى تتمكن فيها «ناسا » من تسجيله . يقول الخبر : “تمكنت مركبتان تابعتان لناسا قبل بضعة أسابيع، ولأول مرة، من تسجيل صوت صادر دائما عن حزم هائلة شعاعية ملتفة حول الأرض، وهو صوت معروف للعلماء منذ عقود بأنه «كوراس الأرض » أو صوتها الذى بثته الوكالة فى فيديو ليسمعه الإنسان لأول مرة أيضا . الصوت الذى سمعه الناس عبر اليوتيوب الآن، صادر عن «حزام فان ألن » ، كما يسميه العلماء، وهو حزام شعاعى من جسيمات مشحونة حول الأرض وثابتة فى موقعها لا تتفرق بسبب قوة الحقل المغناطيسى الأرضى .”

يعنى ان الأرض مثلنا تصرخ ساعة الخطر أو تستغيث أو ربما تدق طبول الحرب لتحذر وتنذر وتتوعد عدوها .

سمعت الصوت، وهو بحسب الفيديو الذى بثته الوكالة على موقعها على الإنترنت، “لجزيئات من الطاقة هائمة قرب أعلى الطرف الممتد من «حزام فان ألن » الملتف حول الأرض، وحين يلتقطها بقوة التمغنط فإنها تنصاع وتمضى إليه مطلقة موجات راديوية شبيهة بالصفير المتقطع الصادر عن الغواصات عادة .”

لم اكن قد سمعت صوت الغواصات أصلا لكن هذا الصفير الذى تصدره الأرض بدا لى مألوفا تماما عندما فتحت الموقع وسمعته على اليوتيوب . ابتسمت وربما غرقت فى تأملاتى الرومانسية ؛ فبعد أن وجد المصريون صوتهم الذى فقدوه منذ عشرات السنين، سجل العلماء صوتا للأرض . يبدو أننا فى زمن الأصوات .

ارتفعت أصوات العرب إلى عنان السماء فقابلها صدى من صوت الأرض المكتشف حديثا . الشعوب رفعت صوتها لدرء خطر الطغيان والأرض تطلق عقيرتها منذ خلقها لدرء شرور لا نعرفها . الصوت يبعد الشرور إذن، ولكن فقط لو صاحبه فعل، هكذا تقول لنا الأرض . فصوتها هو فعل انجذاب جسيمات مشحونة حولها موجودة لحمايتها . ولكن إلى أى مدى سيحمينا صوتنا المكتشف حديثا أيضا، وأى فعل يجب ان يقترن به لحمايتنا؟ بدأت الأصوات تتصاعد فى سماء مصر محذرة من دستور مثير للقلق ولكن هل تكفى الأصوات؟ يجب أن تقترن بفعل، تتشكل فى عمل حتى يتم الأثر وتكتشف قوته . فهل سنصبح ذات يوم قادرين على اكتشاف سر صوتنا وقدرة أفعالنا أم سننتظر ناسا الأمريكية لتكتشفها لنا .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة