أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مسئول بقطاع البترول :أولوية توفير الغاز بمصر لوزارة الكهرباء


أ ش أ:

ناقشت لجنة الزراعة والري بمجلس الشوري اليوم الاثنين مشاكل مصانع الأسمدة المتعلقة بنقص إمدادها بالغاز الطبيعي، والذي كان أحد أهم عوامل التأثير علي إنتاجها خلال الفترة الماضية.

وأكد المهندس السيد حزين رئيس اللجنة - خلال كلمته أمام اللجنة - أهمية تعاون الحكومة مع أصحاب المصانع من خلال توفير الكميات اللازمة من الغاز الطبيعي باعتبار صناعة الأسمدة من الصناعات المؤثرة على الأمن القومي، فضلا عن تأثيرها في حياة الفلاحين.

من جانبه، قال المهندس خالد عبد البديع نائب رئيس الشركة القابضة للغاز بوزارة البترول، إن أولوية توفير الغاز بمصر تكون لوزارة الكهرباء خاصة أنها تمس حياة 92 مليون مواطن، لافتا إلى أن وزارة الكهرباء تستحوذ على 60 إلى 70% من إنتاج الغاز الطبيعي بمصر.

وأضاف " إن الإمدادات بدأت في الانتظام خلال الأسبوعين الماضيين، وأننا نراعي الشركات التي تمد السوق المحلي ثم الشركات التي تصدر إلى الخارج، ونحن نبدأ الآن مع شركة جاسكو في صيانة ومتابعة ومراجعة التعاقدات مع مصانع الأسمدة المتعاقدة".

وأوضح أن هناك شركات تأخذ كميات أكثر من المتعاقد عليها مثل شركات أبو قير وحلوان ونراجعهم في ذلك، وأكد أنه خلال الأسبوعين الماضيين تم ضخ من 80 إلى 90% من الكميات المتعاقد عليها.

وأضاف " إننا الآن نعمل على صيانة الشبكات الخاصة بالغاز، ومن ضمنها شركات الأسمدة وتواصلنا مع بعضها لإجراء الصيانة، وقمنا بالتنسيق مع شركات الكهرباء لإجراء الصيانة بتلك الشركات في نفس التوقيت حتى لا يتوقف المصنع مرتين، وذلك له تأثير إيجابي على الكميات التي تصل إلى الشركات، ونسعى لتقليل نسبة التوقيفات في الشركات حتى لا نؤثر على إنتاجها".

ولفت عبد البديع إلى أن إنتاجنا من الغاز ثابت منذ 3 سنوات، وهناك ما يسمى بالانخفاض الطبيعي للآبار، والإنتاج الجديد يكفي لتغطية الانخفاض الطبيعي فقط، وهناك 20% زيادة في إنتاج الكهرباء خلال الفترة الحالية، ونحن بدأنا في استيراد الغاز .

ومن جانبه، قال أشرف زكي العضو المنتدب لشركة جاسكو، إننا حاولنا أكثر من مرة مع شركة الإسكندرية للأسمدة للقيام بالصيانة الدورية بها ومراجعة الكميات التي تستخدمها، ولكنها ترفض التعاون، وهناك تجاوز كبير من المتعاقد عليه.

وردا على الشركات التي انتقدت الصيانة وقالت إنها أجهزة تحكم في الكميات، قال المهندس السيد حزين رئيس لجنة الزراعة "إن المصنع الذي لا يتعاون مع جاسكو في هذا الأمر يقطع عنه الغاز فورا، وتركيب نظام يعمل على التحكم في الكميات التي تضخ في الشركات من حق شركة جاسكو، وذلك حتي تستطيع معرفة المخالف للتعاقد، وإيقاف الضخ للمتجاوز، وبالفعل نحن رصدنا 3 شركات استخدامها أكثر من المخصص لها، وهذا له أثر سلبي يؤثر على الآخرين، ويضعف الضغط بالشبكة".

وفي الوقت ذاته، أكد عدد من رؤساء شركات الأسمدة الممثلة باللجنة على انتظام الكميات بالفعل خلال الفترة الماضية، وخصوصا منذ النصف الثاني من فبراير وذلك مثل شركات أبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية والإسكندرية للأسمدة والمصرية للأسمدة
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة