أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

زيادة نشاط التسويق الرياضى .. مرهونة بعودة الاستقرار الأمنى


المال - خاص

طرح نادى الزمالك أمس كراسة شروط مناقصة كبرى تعد الأولى من نوعها فى قطاع الأندية بقيمة 3 مليارات جنيه، وتستهدف إعادة هيكلة شاملة لجميع أنشطة وأصول النادى على المستويين المالى والإدارى .

 
وصف خبراء تسويق حجم المبلغ المحدد فى المناقصة بأنه كبير جدا ومبالغ فيه، مشيرين الى أن نجاح فكرة طرح مناقصة لإعادة هيكلة نادى الجزيرة من الصعب تكرارها مع نادى الزمالك لأن جمهور «الجزيرة » مستهدف من المعلنين الكبار أصحاب الماركات مرتفعة الثمن على عكس «الزمالك » الذى يتمتع بجماهيرية واسعة لكنه لا يستهدف المعلنين الكبار القادرين على دفع مبالغ طائلة .

واختفلت الآراء حول مدى تأثير هذه المناقصة على تزايد عدد الوكالات المتخصصة فى المجال الرياضى أو دفع البعض الى التخصص فقط فى هذا المجال حيث يرى البعض أن هذه المناقصة ستكون حافزا كبيرا للوكالات نحو التخصص فى المجال الرياضى ولكن من الصعب أن تكون هناك وكالة متخصصة فقط فى هذا النشاط نظرا لاحتياجه الى خبرات خاصة، إضافة الى أن الأحداث والاضطرابات الأمنية نتج عنها توقف الأنشطة الرياضية، مما دفع البعض الى تأجيل هذا القرار .

يرى الإعلامى عمرو مخلوف، رئيس تحرير قناة «مودرن سبورت » سابقا، مساعد مدير تحرير «الأهرام » أن المبلغ المحدد فى مناقصة نادى الزمالك كبير جدا ويحتاج الى شركة عملاقة والى تعاقد بين الطرفين طويل المدى لأن تنظيم نادى الزمالك سيحتاج الى وقت طويل نظرا للظروف السيئة التى مر بها، موضحا أن المناخ الحالى لا يضمن نجاح إعادة تسويق النادى بنسبة كبيرة . كما يرى مخلوف أن المناقصة تم طرحها فى وقت غير مناسب، خاصة بعد تأجيل مسابقة الدورى، مشيرا الى أن فكرة تخصص الوكالات فى التسويق الرياضى كانت مطروحة بشدة قبل الثورة، مما دفع الكثيرين الى التخصص فى المجال الرياضى لأنه تسويق ذو نتائج سريعة وملموسة ولكن ما حدث بعد الثورة من اضطرابات جعل الذين يفكرون فى ذلك يؤجلون القرار . وتوقع مخلوف أن تعيد هذه المناقصة تفعيل الاهتمام بالتخصص فى المجال الرياضى، لكنه رهن ذلك الأمر بعودة الاستقرار الذى ستعقبه عودة النشاط الرياضى مرة أخرى
ولفت مخلوف الى أنه رغم وجود بعض الوكالات المتخصصة فى التسويق الرياضى، فإن هذه الوكالات لم تصل بعد الى القوة التسويقية نفسها بالخارج والتى لا تتمتع بفهم صحيح للتسويق الرياضى، موضحا أن الوكالات لدينا غير مدركة له لذلك فإن تطوير التسويق الرياضى فى مصر يحتاج الى وقت طويل خاصة فى ظل عدم وجود رقابة حقيقية بالسوق لحماية الأندية، مشيرا الى أن البعض فى مصر قادر على استغلال فانلة الأندية دون تعرضه للغرامة على عكس الخارج الذى يفرض على من يستغل فانلة النادى غرامات كبرى حماية لحقوق الأندية المالية .

وتوقع مخلوف أن تشجع هذه المناقصة على وجود وكالات متخصصة فقط فى المجال الرياضى، مما يخلق حالة من الابداع التسويقى نفتقدها حاليا .

قال خالد النحاس، رئيس مجلس إدارة وكالة «اسبريشن » للاستشارات التسويقية والإعلانية، إن فكرة هذه المناقصة ليست جديدة على السوق المصرية حيث قام نادى الجزيرة بإجراء مناقصة ويحاول نادى الزمالك نقل تجربتها نفسها .

 

وأشار النحاس الى أنه من الصعب أن تنجح هذه التجربة فى نادى الزمالك مثلما نجحت مع الجزيرة وذلك لأن الأخير يستهدف الشرائح العليا وأصحاب الماركات الكبرى المستعدة لدفع مبالغ كبيرة مقابل استهدافها جمهورها بدقة على عكس نادى الزمالك الذى يتمتع بجماهيرية أعلى منه ولكنه يستهدف الفئات من الشرائح الأدنى وبالتالى فإن معلنيه ليسوا بقوة معلنى نادى الجزيرة نفسهم .

وأضاف النحاس أن قوة تسويق وإدارة نادى الزمالك فى الخارج فقط أى فى سور النادى لأنه فى موقع متميز جدا للكثير من المعلنين، مشيرا الى أنه رغم وجود أقسام متخصصة فى التسويق الرياضى داخل بعض الوكالات فإنه من الصعب أن تكون هناك وكالة متخصصة فقط فى المجال الرياضى لأن هذا الإجراء سيكبدها خسائر كثيرة فى حال حدوث أى أزمات .

واتفق حسن سالم، مسئول تسويق قناة مودرن سبورت بوكالة «فيوتشر » للخدمات الإعلامية والإعلانية، مع الرأى السابق الذى يرى وجود صعوبة فى تخصص وكالات إعلانية فى المجال الرياضى فقط وذلك نظرا لأن هذا المجال يعتبر من أكثر المجالات التى تتأثر بالأحداث السياسية .

وقال النحاس إن نادى الزمالك يعتبر من الأندية غير المستقرة، لذلك فإن طرح مناقصة بهذا الشكل يعتبر محاولة جيدة ستساعد على تسويقه والعمل على حل أزماته المتعددة، لكن إعادة هيكلته بالكامل ليست بالأمر البسيط .

وأكد سالم أن هذه النوعية من المناقصات لا تقدر عليها سوى الوكالات الكبرى فقط لأنها تحتاج الى قوة مالية وجماهيرية للنادى .

وقال هشام زايد، مدير التسويق الرياضى بوكالة «الأهرام » ، إن المبلغ المحدد فى مناقصة الزمالك كبير جدا لا يتناسب مع طبيعة النادى، موضحا أن النادى الأهلى نفسه الذى يعتبر الأكبر من حيث الجماهيرية من الصعب أن يحدد مبلغا بهذا الحجم المبالغ فيه .

وأضاف زايد أن التخصص فى التسويق الرياضى موجود فى بعض الوكالات مثل «الأهرام » التى استطاعت أن تسوق للنادى الأهلى بمبالغ لم يكن يتوقعها أحد ووكالة برومواد وغيرهما من الوكالات القوية القادرة على التسويق الرياضى الذى يتطلب توفير خبرات مالية وإدارية قوية لا تقدر عليها أى وكالة .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة