أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

جدل حول جدوي إنشاء محطة حاويات للقابضة للنقل البحري في سفاجا


 السيد فؤاد
 
أثار إعلان الشركة القابضة لدراستها لإنشاء محطة حاويات جديدة تشارك فيها الشركات الثلاث التابعة لها في هذا النشاط، جدلاً بين خبراء النقل من حيث أهمية تلك المحطة من ناحية وعدم جدواها من ناحية أخري والاهتمام بالمحطات الحالية الأمر الذي يعد أولي من وجهة نظر البعض من حيث التطوير وتحسين الأداء.

 
 
أشار الدكتور أيمن النحراوي، أستاذ النقل بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، إلي أن إنشاء تلك المحطة خلال الفترة الراهنة أمر مهم، خاصة أنها سوف تخدم منطقة الصعيد والتي بدأت بها مؤشرات الاستثمار تزيد مؤخراً، وبالتالي سوف تشهد رواجاً صناعياً وتجارياً يحتاج لمحطة حاويات قريبة منها.
 
وأوضح أن نصيب مصر من الحاويات مازال متدنياً مقارنة بالعديد من الموانئ التي تشارك مصر في البحر المتوسط بالرغم من موقعها المتميز حيث يتم تداول 5.5 مليون حاوية، فإنه غير مستغل حتي الآن، موضحاً أنه لابد من أن يكون التوسع علي مستوي البحر المتوسط من خلال تحسين الأداء بالشركات العاملة في قطاع الحاويات والتابعة للشركة القابضة، والتوسع أيضا من خلال إنشاء محطات جديدة في البحر الأحمر.
 
وأوضح أن وجهة نظره تأتي من خلال المحافظة علي الطرق والبنية التحتية حتي لا تضطر سيارات النقل الثقيل لنقل الحاويات المختلفة وحاملة البضائع إلي السير في كل هذه المسافة حتي تصل إلي الصعيد حيث تعد منطقة سفاجا قريبة من مناطق الصعيد من ناحية، بالإضافة إلي موقعها الجغرافي بالبحر الأحمر، والذي يرتبط مباشرة بمنطقة شرق آسيا وبالبحر المتوسط من خلال قناة السويس من ناحية أخري، مما يجعلها أساساً لترويج الاستثمار في مناطق الصعيد.
 
وكان اللواء محمد يوسف، رئيس الشركة القابضة للنقل البحري والبري، قد أشار إلي أن الشركة تدرس حالياً إنشاء محطة لتداول الحاويات بميناء سفاجا تخدم منطقة الصعيد بالتنسيق مع وزارة النقل وذلك في اطار الخطة الشاملة لتطوير منطقة جنوب الصعيد ومن خلال شراكة بين الشركة القابضة وشركات الحاويات التابعة.
 
وأضاف أن الشركة القابضة تسعي للتوصل إلي صيغة تعاقدية طويلة الأجل لتنظيم العلاقة فيما بين شركات تداول الحاويات الثلاث وهيئات الموانئ العاملة بها تلك الشركات، لاستغلال وتشغيل وإدارة محطات الحاويات، كما قامت بوضع خطط لتطوير وتنمية نشاط شركات تداول الحاويات الثلاث.
 
من جانبه وصف اللواء شيرين حسن، رئيس قطاع النقل البحري الأسبق قرار القابضة، للاتجاه لهذه المنطقة بالقرار »الصائب« علي حد وصفه، مطالباً بسرعة تنفيذه، مشدداً علي ضرورة أن تسبقه دراسة بحرية، حيث إن معظم دراسات الجدوي لمثل هذه المشروعات لا تعتمد علي الأساس البحري.
 
وأوضح أن إنشاء محطة حاويات في سفاجا سوف يحل مشكلة التكدس الشديدة، خاصة في نشاط الحاويات، والتي ظهرت منتصف الشهر الماضي مما أربك الخطوط الملاحية وتوقيتات وصول السفن، بالرغم من البدء في تطوير هذا الميناء من خلال الحكومة المصرية ضمن تطوير موانئ البحر الأحمر والتي من المتوقع أن تتكلف نحو 600 مليون جنيه.
 
وأشار رئيس قطاع النقل البحري إلي أنه يجب إنشاء محطة حاويات جديدة، وكل محطة حاويات تحتاج إلي منطقة لوجيستية كاملة خلف الميناء، ولا يعتبر المبني الذي به عدة حواسب وتوكيلات ملاحية مركزاً لوجيستياً كما يطلق عليه بالموانئ المصرية، ولكنه عبارة عن منظومة أخري لم تظهر في مصر حتي الآن، بالرغم من وضعه في المخطط العام لميناء شرق بورسعيد منذ 2006، وتم طرح عدد من المراكز اللوجيستية من قبل هيئة التنمية الصناعية مارس الماضي، وأطلقت عليها مناطق خدمات صناعية، مشيراً إلي أهمية الأخذ في الاعتبار وجود مثل هذه المراكز خلف محطة الحاويات التي تخطط لها الشركة القابضة.
 
وأضاف أن إنشاء تلك المحطة سيكون علي حساب ميناء السخنة، إلا أنه سيكون مطلوب ممن يدرس إنشاء المحطة في سفاجا أن يضع في اعتباره السياسات التي وضعتها شركة موانئ دبي وشكل حرية الحاويات في منطقة البحر الأحمر ونظام الفيدر به، والاستعداد للدخول في منافسة شرسة ليس مع دبي في السخنة فقط ولكن معها في البحر الأحمر بوجه عام.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة