أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

«ممفيس للأدوية » تطرح 4 مستحضرات جديدة


شريف عمر

كشفت السيدة عبدالرحمن، رئيس مجلس إدارة شركة ممفيس للأدوية والصناعات الكيماوية سابقًا، عن نجاح الشركة خلال العام المالى الماضى، فى إنتاج وتسويق 7 مستحضرات جديدة بالسوق المحلية، وبلغت قيمة مبيعاتها 727 ألف جنيه، مؤكدة أنه من المتوقع أن تبدأ الشركة إنتاج وطرح 4 مستحضرات جديدة خلال العام المالى الحالى، بعد أن نجحت فى تسجيلها بوزارة الصحة .

من جانبه شدد عادل عبدالحميد، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للأدوية، خلال انعقاد الجمعية العمومية العادية لمناقشة أداء «ممفيس » عن العام المالى 2012/2011 ، أمس الأول، عن اهتمام القابضة بالوقوف جنبًا إلى جنب مع جميع شركات الأدوية العاملة فى السوق، فى ظل تفاقم خسائرها، خاصة شركة ممفيس، وذلك لضمان استمرار عملها .

وأشار عبدالحميد إلى لقائه مع وزير الصحة فى بداية الأسبوع الحالى من أجل مناقشة مستقبل شركات الأدوية فى ظل عدم قدرتها على زيادة أسعار بيع المنتجات طبقًا للقوانين الحالية، وأكد أن الوزير أمر بتشكيل لجان بين قطاع الأعمال العام ووزارة الصحة لبحث التوصل إلى أفضل حلول لتقليل الأعباء المالية على شركات الأدوية .

وكشف عن تواصل شركة ممفيس مع شركة روش السويسرية من أجل تسجيل مستحضرين جديدين لمعالجة السرطان يتم إنتاجهما لصالح شركة ممفيس خلال العام المالى الحالى، مؤكدًا نيته زيادة وتنويع حجم المستحضرات التى تنتجها ممفيس لتعويضها عن الانخفاض الحاد فى مبيعات مستحضر «البيج فيرون » ، المستخدم فى علاج التهاب فيروس سى الكبد، وهو ما أدى إلى تراجع ربحية الشركة، فى ظل تراجع التدفقات النقدية .

كان مندوب الجهاز المركزى للمحاسبات قد انتقد خلال الجمعية العمومية للشركة عددًا من البنود الواردة بالقوائم المالية للعام المالى 2012/2011 ، تمثلت فى وجود طاقات إنتاجية معطلة بالشركة تصل استثماراتها إلى 5.1 مليون جنيه، بالتزامن مع الانخفاض الشديد فى نسب تشغيل بعض الأقسام الإنتاجية خلال العام المالى المنتهى، وأهمها قسم القطرات، الذى تراجعت نسبة تشغيله إلى %14 وقسم الكبسولات بنسبة %27 ، بينما بلغ الهبوط فى قسم البندروات %42 ، فيما قامت الشركة بتخصيص 3 ملايين جنيه كتكوين استثمارى، متضمنة 2.1 مليون جنيه نظير تركيب حوائط وأسقف وشبابيك، ومليون جنيه لتطوير قسم الأقراص على الرغم من عدم انتهاء التطوير .

وأشار «المركزى للمحاسبات » إلى وجود مخزون من المنتجات تبلغ قيمته نحو 475 ألف جنيه من الأصناف الراكدة منتهية الصلاحية .

وهو ما ردت عليه الشركة ممثلة فى أشرف طنطاوى، المدير المالى بالتوضيح أن احتياجات السوق هى المحدد الرئيسى لكمية الإنتاج، وهو ما أجبر الشركة على تقليص مدة إنتاج الأقسام فى ظل انخفاض حجم الطلب الحكومى على مثل هذه النوعية من الأدوية .

من جانبها أشارت السيدة عبدالرحمن، الرئيس السابق للشركة، والتى خرجت من منصبها أمس الأول، إلى اتجاه ممفيس لوضع خطة إنتاجية جديدة خاصة بالأعمال التطويرية لقسم الأقراص، متوقعة الانتهاء من تطويره بنهاية الأسبوع المقبل، على أن يتم الإنتاج الفعلى به بداية من يناير المقبل، موضحة أن التأخير فى الانتهاء من الأعمال التطويرية، يرجع إلى رغبة الشركة الصينية فى التطوير الجذرى للقسم من الحوائط والأسقف لبنائه من جديد بشكل يتوافق مع المواصفات العالمية لتصنيع الأدوية، وهو ما أدى إلى تخصيص الشركة نحو 3.1 مليون جنيه كتكوين استثماري .

وأضافت أن الشركة فضلت عدم الإغلاق الكامل لقسم الأقراص، واتجهت إلى الاستمرار فى التصنيع بربع طاقته الإنتاجية فى ظل أن الأقراص تمثل %60 من إيرادات الشركة، بديلاً عن التصنيع لدى الغير .

وفى سياق متصل، أكد المدير المالى بـ «ممفيس » أن شركته تنتظر التسلم الكامل لوحدة معالجة المياه بالمصنع منتصف أكتوبر المقبل .

وتطرقت الرئيس السابق للشركة إلى توضيح عدد من المشكلات التى عانت منها ممفيس خلال العام المالى المنتهى، وأبرزها الزيادة السيادية فى بند الأجور تواكبًا مع زيادة معدلات التضخم، مما أدى إلى زيادة تكلفة المستحضرات، بالإضافة إلى الزيادة العالمية فى أسعار المواد الخام التى تستخدمها الشركة فى الإنتاج، وهو ما أدى إلى تأثر ربحيتها، فضلاً عن وجود 42 مستحضرًا تقوم الشركة بتسويقها فى السوق المحلية، لا تتناسب أسعار بيعها مع تكلفتها الإنتاجية، مرورًا بتكوين الشركة مخصصات مالية لسد مطالب العمال الخاصة بمنحة نهاية الخدمة .

ولفتت إلى أن الشركة حققت صافى ربح خلال العام المنتهى بلغ 1.044 مليون جنيه، مقارنة بـ 5.506 مليون جنيه خلال العام المالى 2011/2010 ، مقابل 10.816 مليون جنيه مستهدف خلال العام المالى المنتهى، وأرجعت هذا الانخفاض إلى هبوط ربحية مستحضر البيج فيرون بنحو 4 ملايين جنيه نتيجة انخفاض مبيعاته من 185.4 مليون جنيه خلال العام المالى 2011/2010 إلى 100 مليون جنيه خلال العام المالى 2012/2011 ، فضلاً عن زيادة تكاليف الخدمات المشتراة بنحو 2 مليون جنيه، والتى تم تخصيصها لزيادة مستحقات المكاتب العلمية .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة