أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تحالفان مصريان عالميان يفوزان بإدارة مشروع المتحف الكبير وتشغيله


كتب ــ أيمن عبد الحفيظ:
 
أعلن فاروق حسني وزير الثقافة - أمس - عن الانتهاء من الإجراءات الفنية لاختيار شركتين عالميتين لإدارة وتشغيل أكبر متحف للآثار في العالم، والذي يتم إنشاؤه علي مساحة 117 فداناً بطريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي، وقال إن الوزارة بصدد التفاوض المالي مع الشركتين.

 
 
 فاروق حسنى
وتوقعت مصادر قريبة الصلة بالمفاوضات المالية أن يتم التوصل لاتفاق نهائي في غضون شهرين، بما يتوافق مع معايير المنح والقروض التي يقدمها الجانب الياباني. وأشارت إلي أن عدداً كبيراً من الوزارات والهيئة ممثلة في لجنة التفاوض من جانب الحكومة.
 
وقال وزير الثقافة، في تصريحات صحفية أمس، إنه تم اختيار الشركتين وفقاً لمناقصة عالمية، وأن الشروط التي تم وضعها لاختيار الشركتين كانت مشددة حرصاً علي الدقة في الاختيار بما يتناسب مع أهمية المشروع. ويطلق عليه مشروع »القرن الثقافي«، كما أكد أن عملية الاختيار جاءت وفقاً لشروط القرض الياباني البالغة قيمته 300 مليون دولار، حيث اشترطت الجهات اليابانية الممولة اختيار شركتين لإدارة وتشغيل مشروع المتحف الكبير.
 
وعلمت »المال« أن المناقشات الفنية مع المتنافسين علي الفوز بإدارة مشروع إقامة المتحف وتشغيله انتهت قبل أسبوعين، وأنه وقع الاختيار علي كونسورتيوم تقوده شركة أمريكية وأخري مصرية للإدارة والإشراف علي تنفيذ أعمال إنشاء المتحف، من بين حوالي 10 تحالفات عالمية تنافست علي الفوز بالمشروع، بينما تم اختيار تحالف ياباني انجليزي مصري لتشغيل المتحف عقب الانتهاء من أعمال البناء وتسلمه من التحالف السابق.
 
وأوضح فاروق حسني أن الشركة الأولي ستتولي الاشراف علي تنفيذ المرحلة الثالثة والأخيرة من المشروع، وتشمل تهيئة الموقع، وإقامة المبني الرئيسي للمتحف، وهي المرحلة التي يجري العمل بها حالياً، ويتوقع الانتهاء منها بنهاية العام المقبل ليبدأ بعد ذلك تنفيذ سيناريو العرض المتحفي لحوالي 100 ألف قطعة أثرية سيضمها المتحف، ليكون جاهزاً لاستقبال زواره في احتفالية كبري أوائل عام 2011.
 
ومن المقرر أن يقوم التحالف الفائز بإدارة المشروع بتأهيل شركات المقاولات المهتمة بتنفيذ المشروع، وبتصميم تكنولوجيا المعلومات الخاصة بالمتحف وستشرف علي تنفيذ المشروع بأكمله كما ستشرف علي تصميم العرض المتحفي.
 
أما التحالف الثاني فسيتولي إدارة المشروع بعد افتتاح المتحف في سابقة تعد الأولي من نوعها في مصر نظراً لأهمية المشروع من الناحية الثقافية والسياحية وكذلك الاقتصادية.
 
وانتهت منذ فترة أعمال المرحلة الثانية لمشروع المتحف، وشملت المركز الدولي للترميم ووحدة ضخمة للإطفاء ومحطتي محولات لتوفير الطاقة الكهربائية اللازمة للمشروع، وكذلك تركيب الأجهزة والمعدات الحديثة التي تم استيرادها من الخارج.
 
ويقع التحف المصري الكبير علي مساحة تبلغ 117 فداناً بطريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي علي بعد 2 كيلومتر من الأهرامات وينتظر أن يعرض حوالي 100 ألف قطعة أثرية.
 
ويعمل بالمشروع 700 مهندس وفني وعامل باشراف 14 مكتباً استشارياً مصرياً ودولياً. ويقع مبني المتحف نفسه علي مساحة 120 ألف متر من المساحة الكلية للمشروع. فيما سيتم ربط مبني المتحف ذاته بمنطقة المخازن ومحطتي الكهرباء ومركز الترميم بانفاق داخلية وسيصبح من حق المجلس الأعلي للآثار بيع العلامة التجارية للقطع المعروضة من المتحف وهو ما سيساهم في توفير فرص عمل للشباب في المتحف لإعداد نماذج للقطع الأثرية وغيرها من الأعمال طبقاً لدراسات الجدوي للمشروع والتي اتسمت بالدقة الشديدة وقام بها خبراء أجانب.
 
وتبلغ تكلفة مشروع المتحف المصري الكبير حوالي 550 مليون دولار منها 100 مليون تمويلاً ذاتياً، والباقي 300 مليون دولار قرضاً يابانياً ميسراً يسدد بعد فترة سماح 20 عاماً وبفائدة بسيطة %5.1 إضافة إلي 150 مليون دولار تبرعات ومساهمات من الأفراد والمؤسسات والهيئات العلمية والمالية داخل مصر وخارجها.
 
ومن المتوقع أن يستقبل المتحف عقب افتتاحه مطلع عام 2011 نحو 3 ملايين زائر سنوياً بواقع 15 ألف زائر يومياً.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة