أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

تصريحــات‮ »‬عـــز‮« ‬تثيـر‮ ‬غضب المعارضــة


هبة الشرقاوي
 
أثارت تصريحات أحمد عز، أمين التنظيم بالحزب الوطني، ضد المعارضة غضب القيادات الحزبية والحركات الاجتماعية، حيث اصدر حزب الجبهة وحركتي 6 ابريل وكفاية بيانات للرد التصريحات الهجومية، خاصة بعد ان وصف عز انتقادات المعارضة بـ»المتدنية«. كان »عز« قد اتهم صحف المعارضة بتلقي تمويلات من الاخوان، وكوادر المعارضة بعدم التلاحم مع الجماهير في الشارع، ولم يقف امين التنظيم بالحزب الوطني عند حدود نقد احزاب المعارضة، بل هاجم أيضاً أداء النواب الاخوان، وأكد أنهم انشغلوا بقضايا ايران، وحماس، وافتقدوا تقديم برنامج بديل للحزب الوطني، في هجوم مضاد رداً علي تصريحات »عز«.

 
بداية هاجمت مارجريت عازر، امين عام حزب الجبهة الديمقراطية، هذه التصريحات ووصفتها بأنها نوع من الهراء، وقالت إن وسائل الاتصال الجماهيري بالشارع مملوكة للدولة، ومسخرة لخدمة الحزب الوطني في الوقت الذي يحظر فيه علي الاحزاب استخدامها، ومنها الظهور في البرامج التليفزيونية واقامة المؤتمرات الجماهيرية التي تساهم في تعميق التواصل الجماهيري - الا في اضيق الحدود.

 
وأكدت »عازر« ان حزب الجبهة قد دعا احزاب المعارضة إلي التكاتف والتوحد في ائتلاف ضد الوطني، خاصة في الانتخابات البرلمانية المقبلة، للرد العملي علي تصريحات عز الهجومية »علي حد تعبيرها«، مؤكدة ان اسباب ضعف الاحزاب هو وجود لجنة شئون الاحزاب والقانون المنظم للاحزاب السياسية وعدم استقلالية تمويل الاحزاب.

 
بينما أرجع ايهاب الخولي، رئيس حزب الغد جبهة ايمن نور، تصريحات أحمد عز لمخاوفه من خوض الانتخابات المقبلة والتي سوف تشهد صراعاً عنيفاً بين المعارضة والحزب الحاكم، خاصة في ظل فشل الحزب الوطني في تحقيق الحد الادني من طموحات الجماهير.

 
ونفي »الخولي« ان تكون الصحف الحزبية ممولة او مخترقة من الاخوان المسلمين، وأكد أن اتهامات »عز« كاذبة، وعارية من الصحة، ودعا جميع الجهات المعنية بمحاسبة أحمد عز علنيا بسبب ممارساته الاحتكارية للسلع الاستراتيجية.

 
وفي سياق متصل، أكد حسين عبد الرازق، رئيس المكتب الرئاسي لحزب التجمع، ان هجوم »عز« ليس الأول من نوعه علي المعارضة، وإنما يدخل ضمن سلسلة هجوم »الوطني« علي احزاب المعارضة كرد فعل علي انتقادات القوي السياسية لسياسات الحزب الوطني ورفض مخططاته لتوريث الحكم.

 
واتفق »عبد الرازق« مع الخولي فيما يتعلق بأن الحملة الهجومية علي المعارضة انطلقت بسبب ثقة الرأي العام في المعارضة اكثر من الحزب الوطني والحكومة، رغم تضييق الخناق علي الاحزاب.

 
وعلي الجانب الاخر دافع عبد الرحمن شديد، أمين الحزب الوطني بالقليوبية، عن تصريحات كلام »عز«، مؤكداً انها لا تعكس سوي الحقيقة، لاسيما في ظل ضعف الاحزاب، وتفككها، وتدهور اوضاعها الداخلية، الامر الذي يجعل جميع الائتلافات الحزبية تلقي المصير المحتوم بالفشل، نافياً ما يتردد حول منع الحزب الوطني لمؤتمرات المعارضة.

 
واعترف »شديد« بان الحزب الوطني لن يشترك في تعزيز دور الاحزاب المعارضة، حيث يقتصر دوره - الوطني - علي اتاحة التعددية الحزبية في المجتمع، وأكد أن المقارنة بين الحزب الوطني، والمعارضة غير موجودة.

 
ونفي »شديد« ان تكون تصريحات عز من باب الهجوم الاستباقي علي الاحزاب المعارضة قبل الانتخابات البرلمانية المقبلة.

 
وفي اطار تفسير اسباب الحرب الكلامية بين الاحزاب السياسية، اكد الدكتور عمرو هاشم ربيع، خبير الشئون الحزبية بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام، ان هجوم »الوطني« علي المعارضة يعكس وجود ازمة داخلية بالحزب الحاكم، مؤكدا ان تصريحات عز قد احتوت علي ألفاظاً غير لائقة، خاصة في وصف المعارضة بالمتدنية، مشيراً إلي ان الحزب الحاكم هو السبب الرئيسي في ضعف الاحزاب، كما ان الحديث عن وجود 23 حزباً سياسياً ما هو الا نوع من تعديد مظاهر الديمقراطية الزائفة. واعتبر »ربيع« ان المعارضة رغم ضعفها، تملك آليات التأثير علي الشارع، مؤكداً أن هذه التصريحات اعتاد إطلاقها أعضاء الحزب الوطني قبيل مواسم الانتخابات بهدف اضعاف أحزاب المعارضة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة