أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

تخفيض التصنيف الائتمانى لبريطانيا يجدد الجدل حول اجراءات التقشف


إعداد ـ عبدالغفور أحمد محسن

طالب وزير الأعمال البريطانى فاينس كابل نظيره فى وزارة المالية جوج أوبزورن بعدم الاستسلام لدعوات المحافظين المطالبة بفرض مزيد من الضرائب والإجراءات التقشفية على الانفاق الحكومى فى أعقاب تخفيض التصنيف الائتمانى لبريطانيا.

وحذر كابل فى حوار مع قناة الـ«بى بى سى» أن أى إجراءات تقشفية جديدة ستضاف الى الإجراءات التى تم التخطيط لها بالفعل قد تعوق النمو وتزيد من صعوبة خفض عجز الموازنة.

وقال كابل إن اللجوء الى ما سماها «استراتيجية القطع والحرق» سيكون تصرفا أحمق تماما، وسيتسبب فى نتائج عكسية، وأضاف أنه متأكد من أن بلاده لن تلجأ الى هذه الاستراتيجية مطلقا، وامتنع كابل عن دعوة الحكومة الى اقتراض المزيد من الأموال لضخها فى خطط التحفيز المالية، ولكنه أكد أن برنامج خفض النفقات الحالى يعمل ولكنه بطىء.

ودعا كابل الى خطط تحفيز بديلة عن طريق السماح للمجالس باقتراض المزيد أو استخدام تلك الأموال فى بناء منازل جديدة، وقال إن هذه السياسة كانت ضمن الخطة «إيه بلس بلس».

وتأتى هذه التصريحات من كابل عقب الانتقادات المتزايدة التى واجهها أوبزورن من أعضاء حزبه بعد تخفيض التصنيف الائتمانى لبلاده من قبل وكالة «موديز» والتى قامت مساء الجمعة الماضى بتخفيض تصنيف بريطانيا من «AAA » الى «AA 1».

وفى صحيفة الصنداى تايمز قال جون ريدوود الوزير السابق، عضو حزب المحافظين إن الأسواق اشتكت فى بعض الأوقات من أن الحكومة تقترض الكثير جدا، إلا أن استراتيجيتها لا تفى بالمطلوب منها حتى الآن.

وكان ريدوود قد طالب لوقت طويل باتخاذ المزيد من الإجراءات التقشفية وزيادة الضرائب، وهى المطالبات نفسها التى يؤيدها نائب البرلمان آدام افريى، وهو النائب الذى ذكرت العديد من التقارير أنه قد ينافس ديفيد كاميرون على رئاسة حزب المحافظين.

ودعا أفريى الى تخفيض مساهمات موظفى التأمينات الوطنية وضريبة الأرباح الرأسمالية، وقال إن مشروعات البنى التحتية العملاقة لابد أن يكون لها مكان فى الاستراتيجية، ولكنها لا تقدم فوائد اقتصادية.

وكان أوبزورن نفسه قد تعهد بالتمسك بالمسار الذى اتفقت عليه وأعلنته الحكومة الائتلافية، وهو المسار الذى يعتقد أنه سيقضى على العجز الهيكلى الحالى بحلول عام 2018، وفى تعليقه على قرار «موديز» بتخفيض تصنيف بلاده قال أوبزورن إن حكومته بعيدة جدا عن أضعاف عزيمتها بخصوص خطتها الحالية لإنعاش الاقتصاد، وأن قرارا كهذا سيضاعف من الهمم لإنجازها.

وعلى الرغم من أن قرار موديز لا يبدو ذا تأثير ملحوظ على معدلات الاقتراض فى بريطانيا، لكنه جاء محرجا للغاية لوزير ماليتها الذى تعهد مرارا بالحفاظ على التصنيف الائتمانى لبلاده عند تصنيفه الممتاز.

وكان أوبزورن قد قال فى عام 2010 إن أول أهدافه خفض عجز الموازنة بأسرع وقت ممكن من أجل حماية التصنيف الائتمانى لبريطانيا، ولكنه أضاف أن حماية التصنيف لن تكون سهلة وأنه على الرغم من ذلك سيحمى التصنيف الائتمانى لبريطانيا وسيحافظ على سمعتها الدولية.

وعندما وضعت وكالات التصنيف الائتمانى بريطانيا على قوائم التوقعات السلبية فى العام الماضى دعا أوبزورن حكومة حزب العمال الى إجراء انتخابات مبكرة.

وقال اليستر دارلينج الذى كان وزيرا للمالية عن حزب العمال وقت أن دعا أوبزورن الى انتخابات مبكرة أن خليفته ـ أوبزورن ـ كان ساذجا للغاية عندما أعطى الكثير من الأهمية للحفاظ على التصنيف الائتمانى لبريطانيا، وأضاف أنه لم يكن من الحكمة مطلقا أن تستند سمعة اقتصاد بريطانيا الى دعاوى حماية تصنيفها الائتمانى الممتاز، وأن هذه الخطوة أظهرت قلة خبرة أوبزورن وربما أيضا شيئا من التهور.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة