أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

"هيرميس" ترصد مليوني جنيه لمكافحة فيروس "سي" في مصر


أ ش أ:

أعلنت مؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية عن إطلاق مبادرة جديدة لمكافحة فيروس الكبد الوبائي (سي) في مصر، بالتعاون مع شركة إم إس دي الدولية الرائدة في صناعة الأدوية، وذلك تحت رعاية اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، وتكثف الحملة تركيزها على الأطفال المصابين بفيروس الكبد الوبائي (سي).

 
منى ذوالفقار
وذكرت الشركة في بيان لها اليوم تلقت وكالة أنباء الشرق الاوسط أنها رصدت تبرعات بقيمة مليوني جنيه خلال المرحلة الأولى من الحملة من أجل علاج مجموعة من الأطفال المصابين بفيروس الكبد الوبائي (سي) بمدينة المنصورة، بالإضافة إلى توفير العلاج اللازم لمجموعة أخرى من المصابين في المجتمع.

وأوضح الدكتور وحيد دوس، رئيس المعهد القومي للكبد ورئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، أن مصر تتصدر دول العالم في الإصابة بفيروس الكبد الوبائي (سي)، حيث يحمل قرابة 10% من المواطنين المرض بواقع 9 ملايين مصاب.
 وأكد دوس أن ارتفاع مستوى الوعي العام والاكتشاف المبكر للمرض هما مفتاح الحفاظ على صحة المواطنين وإنقاذ أرواحهم.

وأشار إلى أن المرحلة الأولى من الحملة على الأطفال المصابين الذين يعتبروا الأكثر تأثرًا بفيروس الكبد الوبائي، نظرًا للبحوث العلمية التي أثبتت ارتفاع فعالية العلاج عند الاكتشاف المبكر للمرض في هذه المرحلة العمرية، حيث تصل نسبة الاستجابة للعلاج إلى 60% من المصابين.

من جانبها..أشارت هناء حلمي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية، إلى التزام المؤسسة بالعمل على تحسين معيشة المواطنين وتوفير الخدمات الأساسية لمن هم أكثر احتياجًا في المجتمع.

 وأكدت أن الشراكة مع حسؤ تدعم دور المؤسسة في تقديم الخدمات الطبية اللازمة لعلاج مجموعة من المرضى وتوفير سبل الشفاء من أجل حياة أفضل.

وأشارت الدكتورة نبال دهبة، مدير العلاقات العامة والإعلامية بشركة حسؤ، إلى جهود الشركة لرفع درجة الوعى الصحى بمصر و تعاونها المستمر مع جميع منظمات المجتمع المدني واللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية لتوصيل الخدمة الصحية المتميزة لجميع فئات الشعب.

وفي سياق متصل ناشد الدكتور أحمد عبدالله، رئيس وحدة الجهاز الهضمي والكبد للأطفال بمستشفي المنصورة، جميع الشركات ومؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية والمواطنين بالاقتداء بحذو مباردة مؤسسة المجموعة المالية هيرميس وشركة حسؤ في طرح الحملات والمبادرات الطبية المماثلة للمساعدة في الحد من معدلات الإصابة بفيروس الكبد الوبائي (سي) في مصر.

من جانبها أشارت منى ذو الفقار، رئيس مجلس إدارة المجموعة المالية هيرميس ورئيس مجلس أمناء مؤسسة المجموعة المالية هيرميس للتنمية الاجتماعية، إلى أن ارتفاع تكاليف العلاج تتسبب في حرمان العديد من المرضى من الحصول على الخدمات الطبية اللازمة. وأوضحت ذو الفقار أن معاناة المجتمع من النقص المزمن في فرص العلاج تزيد من أهمية مبادرات التنمية الاجتماعية المستدامة الرامية إلى مكافحة الأمراض، وهو الأمر الذي دفع المؤسسة للقيام بذلك الدور الحيوي عبر مبادرة مكافحة فيروس الكبد الوبائي (سي).

وأعلنت مؤسسة المجموعة المالية هيرميس وشركة حسؤ عن المبادرة خلال المؤتمر الصحفي الذي انعقد يوم 4 مارس 2013 بحضور عدد من الشخصيات البارزة في المجتمع الطبي، ومن بينهم الأستاذ الدكتور وحيد دوس والأستاذ الدكتور أحمد عبدالله، فضلًا عن الدكتورة منال حمدي السيد أستاذ طب الأطفال بجامعة عين شمس وعضو اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية.

وقالت الدكتورة منال حمدي السيد، أستاذ طب الأطفال بجامعة عين شمس، أن تركيز الحملة على علاج الأطفال سيكون له تأثير إيجابي، خاصة وأن نسب الاستجابة للعلاج في حالات الأطفال عالية جدا وبالرغم من أن آخر مسح أجرته وزارة الصحة في عام 2009 أظهر أن نسبة إصابة الأطفال بالمرض وصلت إلى 3 في الألف من إجمالي تعداد الأطفال في مصر. غير أن النتائج التي توصلت لها بعض الدراسات بعد هذا التاريخ، وخاصة بالمناطق العشوائية، كانت مفاجئة حيث وصلت النسبة إلى 5.1% أي أنها تضاعفت بشكل مخيف، الأمر الذي يؤكد على أهمية الالتزام بتفعيل مثل هذه المبادرات.

 وأوضحت الدكتورة منال أن محافظات الدلتا تمثل أكثر من 4.28% من إجمالي نسب الإصابة بهذا المرض في مصر، لذلك فهي من أكثر المناطق تأثرًا به وتسعى الحملة لخفض هذه النسبة المخيفة.

واضافت الدكتورة منال أنها وكافة المهتمين بعلاج الأطفال من هذا الوباء سيطالبون بضم الأطفال من سن 3 إلى 15 إلى المسح القومي الجديد للوزارة حتى نحصل على نتائج أكثر إفادة بعد ان أظهر المسح القومي القديم أن نسبة انتشار المرض في الأطفال بين سن 15 و19 قد تصل إلى 15%.

وتحظى مؤسسة المجموعة المالية هيرميس بسجل طويل حافل بالإنجازات في مجال المشاركة الاجتماعية وطرح برامج تنمية المجتمع في سبيل التواصل والتفاعل الدائم مع جميع فئات المجتمع. شملت هذه البرامج حملات صحية للتوعية بفيروس إنفلونزا الخنازير.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة