أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مسئولو «الكهرباء» يتوقعون صيفًا ساخنًا.. وترشيد الاستهلاك أبرز الحلول


عمر سالم

توقع عدد من مسئولى وخبراء الكهرباء أن يشهد الصيف المقبل موجة انقطاعات متكررة للتيار الكهربائى لعدة أسباب، أهمها وجود عجز فى القدرات المولدة بالشبكة القومية للكهرباء، بالإضافة إلى زيادة استهلاك الكهرباء خلال شهور الصيف، مشيرين إلى معاناة غالبية محطات الكهرباء من عدم توافر الوقود اللازم لتشغيل جميع القدرات، وأن وزارة البترول تعهدت بتوفير الوقود سواء عن طريق السولار والمازوت أو عن طريق الغاز الطبيعى والذى تعتمد عليه «الكهرباء» فى تشغيل محطاتها بنسبة تصل إلى %80.

 
 أحمد امام
وأوضح البعض أن «الكهرباء» تواصل حالياً أعمال الصيانة بهدف الانتهاء منها قبل حلول الصيف المقبل، وستقوم الوزارة بإضافة قدرات تصل لنحو 2800 ميجاوات، وطالبوا بتكاتف جميع جهات المجتمع مع «الكهرباء» من أجل النهوض بالقطاع، مؤكدين ضرورة ترشيد استهلاك الكهرباء والذى يرتفع بنحو %12، لا سيما أن الوزارة لديها خطة تقوم على توفير نحو 750 ميجاوات من ترشيد استهلاك أعمدة الإنارة، بالإضافة إلى ترشيد الاستهلاك المنزلى لتوفير نحو 1500 ميجاوات، فيما طالب عدد آخر بمصارحة المواطنين بالأزمة وتنفيذ جدول زمنى لبرمجة انقطاعات التيار الكهربائي.

قال المهندس حمدى سالم، رئيس شركة القناة لتوزيع الكهرباء، إن اتساع أزمة تخفيف الأحمال الصيف المقبل سيتوقف على عدة عوامل، أهمها توفير الوقود لمحطات توليد الكهرباء، خاصة أن المحطات عانت أزمة شديدة فى توفير الوقود الصيف الماضى تسبب فى ارتفاع العجز إلى 5000 ميجاوات، موضحاً أنه لا مفر من تخفيف الأحمال فى ظل ارتفاع الاستهلاك بنسبة تصل إلى نحو %12 وفى ظل سوء الاستهلاك للكهرباء.

وطالب المواطنين بترشيد استهلاك الكهرباء وعدم استخدام أكثر من تكييف فى وقت واحد، واستخدام اللمبات والأجهزة الموفرة للطاقة، بالإضافة إلى الاتفاق على كميات الوقود المطلوبة لمحطات الكهرباء خلال الصيف المقبل ووضع جميع الاستعدادات للصيف والانتهاء من أعمال الصيانة الخاصة بالمحطات ورفع كفاءتها الإنتاجية، مما سيعمل على توفير قدرات كبيرة ويقلل الفقد فى الشبكة القومية للكهرباء.

وقال المهندس حسن زكى، رئيس قسم المتابعة والتخطيط بوزارة الكهرباء، إن قطاع الكهرباء يستهدف إضافة 12.400 ألف ميجاوات خلال الخطة الخمسية 2017/2012 وأن الصيف المقبل سيشهد افتتاح عدد من محطات الكهرباء الجديدة لمواجهة زيادة الأحمال المتوقعة وتلبية المتطلبات من الطاقة للنهوض بمشروعات التنمية فى شتى المجالات، موضحاً أنه من ضمن هذه المشروعات محطة كهرباء العين السخنة بقدرة 1300 ميجاوات باستثمارات 10 مليارات جنيه، بالإضافة إلى مشروعى شمال الجيزة بقدرة 1500 ميجاوات وبنها بقدرة 750 ميجاوات.

وأكد المهندس على حسن، رئيس شركة القاهرة لإنتاج الكهرباء، أن الوزارة تحاول جاهدة الانتهاء من تنفيذ مشروعاتها لمواجهة صيف 2013، بإضافة قدرات بنحو 2800 ميجاوات، موضحاً أن «الكهرباء» اتخذت احتياطاتها لعدم تكرار قطع التيار الكهربائي، كما أن جميع شركات الإنتاج تقوم حالياً بعمل الصيانات المطلوبة للمحطات لتحسين كفاءتها.

وشدد على أهمية ترشيد استهلاك الكهرباء خلال فترة الصيف وذلك منعاً لتكرار انقطاع التيار بشكل كبير، لا سيما أن الترشيد يعد أحد أهم حلول أزمة الانقطاع، بالإضافة إلى توفير كميات الوقود اللازمة لتشغيل المحطات، وضرورة تحريك أسعار الكهرباء حتى يتمكن القطاع من توفير سيولة مالية لإقامة مشروعات خلال الصيف المقبل، وإجراء عمليات الصيانة للمحطات مع أهمية تنويع مصادر توليد الطاقة.

وتوقع المهندس أسامة بطاح، الرئيس السابق لشركة السد العالى للمشروعات الكهربائية، تكرار مشكلة انقطاع التيار الكهربائى خلال الصيف المقبل، مشيراً إلى أن الوزارة ستلجأ إلى ما يعرف بسياسة تخفيف الأحمال مجدداً وقطع التيار عن بعض المناطق، وأنه يتعين وضع برامج زمنية لانقطاع التيار الكهربائى ومصارحة المواطنين بالأزمة حتى يتمكن الجميع من التكاتف وترشيد الاستهلاك.

ولفت إلى تكرار أزمة ضعف ضخ الغاز وحدوث مشكلات الصيف الماضى نفسها، خاصة أننا نستورد الوقود من الخارج، وحدوث مشكلات فى الوقت الحالى فى السولار والغاز والمنتجات البترولية، مما ينذر بصيف ساخن، مطالباً بالتحرك بأسرع وقت لتوفير الوقود للمحطات حتى لا تحدث كارثة الصيف المقبل، وتنويع مصادر التوليد، والاعتماد بشكل أكبر على الطاقة المتجددة وزيادة تعريفة الكهرباء تدريجياً.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة