أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مبادرة لزيادة حصة المدفوعات الإلگترونية‮ ‬


كتب ــ محمد بركة:
 
كشف طارق الحسيني نائب رئيس مؤسسة فيزا العالمية لمنطقة شمال أفريقيا ومصر، عن مبادرة جديدة مع عدد من البنوك تحت رعاية الحكومة لزيادة معدلات التحول نحو المدفوعات الالكترونية لتستحوذ علي نسب أكبر من مدفوعات الانفاق الاستهلاكي، الذي يبلغ 85 مليار جنيه سنوياً في مصر، ولا تستحوذ المدفوعات الالكترونية إلا علي %3 فقط منها.

 
 
 طارق الحسنيي
أشار »الحسيني« إلي أن نمو هذه المدفوعات بدفع الناتج المحلي إلي النمو بواقع %1 لكل %10 من نمو تلك المدفوعات التي تستفيد البنوك من حركتها داخل الجهاز المصرفي في زيادة معدلات منح الائتمان، وهو ما تعمل الحكومة علي تحقيقه والدفاع عنه لزيادة معدلات النمو الذي تأثر سلباً بتداعيات الأزمة المالية العالمية.
 
وتقدم »فيزا« هذه المبادرة، التي ينتظر ان يقودها البنك الأهلي - وفقاً لمعلومات »المال« - من خلال زيادة معدلات قبول تلك المدفوعات التي تتم عبر البطاقات الالكترونية، وتعتمد بصفة أساسية علي التوسع في نقاط الدفع لدي التجار خلال آلات الـPOS ، التي تمثل نقطة انطلاق حيوية لزيادة معدلات الانفاق من خلال زيادة تواجدها داخل منافذ البيع، بالإضافة إلي زيادة آلات الصراف الآلي ATM لتكتمل المنظومة التي تقود إلي زيادة تلك المدفوعات بنسب كبيرة تتناسب مع معدلات نمو السكان ونمو المدفوعات الاستهلاكية.
 
ويعد مفهوم القبول »ACCEPTANCE « أحد أهم محاور المبادرة، حيث إن ضعف نمو المدفوعات الالكترونية يعود إلي محدودية قبول البطاقات وعدم وجود الشبكات التي توفر الالتقاء السريع بين بنوك التاجر »ACGUIRER «، التي تقدم خدمة الربط الشبكي من خلال نقاط البيع التابعة لها والتجار الذين تتواجد لديهم آلات الـPOS ، وهو ما كان يواجه في السابق صعوبات نتيجة عدم قبول بعض البطاقات بكفاءة كبيرة من قبل بعض تلك الآلات، التي كانت موزعة في السابق بين 3 بنوك هي: »مصر« و»الأهلي« و»العربي الأفريقي«، ثم انضم إليها البنك التجاري الدولي مؤخراً وأصبح الهدف الرئيسي هو القبول السريع للبطاقات أياً كانت آلات نقاط البيع الموجودة لدي التاجر، وهو ما تعمل »فيزا« علي تحقيقه حيث تستطيع من خلال شبكتها إجراء 12 ألف عملية في الثانية، ولهذا فهي تقدم تلك المبادرة لتكون الشبكة الأولي لتلك العمليات وتساعد علي رفع معدلات القبول.
 
ولهذا الغرض يؤكد »الحسيني«، أن المدفوعات الالكترونية تحتاج لأن تكون صناعة متكاملة، بما يعني أن تصبح أدواتها كاملة ومجالاً لاستقبال الاستثمارات سواء في البنية التحتية لتلك التعاملات من خلال البنوك، أو في تصنيع البطاقات وآلات الصراف الآلي، ونقاط البيع من قبل مستثمري القطاع الخاص الذين يتوافر لديهم الوعي بعائدات هذا التطور علي السوق، وما يمكن أن يحققوه من معدلات ربحية وبالتالي يتحقق التكامل فيما بين عناصر هذه السوق.
 
ويشير »الحسيني« إلي ان مبادرة »فيزا« تعمل علي تحقيق ذلك، وأن هذا سوف يتمثل في عدد من الخطوات تبدأ بإتاحة الربط البنكي لتسهيل عملية قبول البطاقات مع البنوك المشاركة من خلال تقنية الـGPRS ، وسوف يجري التوسع بعد ذلك في نشر آلات الـPOS لدي العديد من تجار التجزئة ومحطات البنزين، بما يساعد علي تحقيق الأثر المطلوب في نمو معدلات المدفوعات الالكترونية عن الإنفاق الاستهلاكي.
 
وقال »الحسيني«، إن المعدل المستهدف بصفة مبدئية للمدفوعات الالكترونية، هو الاقتراب من تغطية %20 من الإنفاق الاستهلاكي، وهو المعدل السائد في دولة كالمكسيك.. لا يمثل الوعي لدي مستهلكيها مستوي لا يمكن الوصول إليه لدي المستهلكين داخل السوق المحلية.
 
وأكد نائب رئيس فيزا في مصر ان شبكة تعاملات »فيزا« داخل السوق المحلية مرشحة للقيام بهذا الدور كونها تسيطر علي نحو %65 من حجم تعاملات السوق في هذا المجال، وهو ما سيسهل عليها احراز تقدم في اتجاه زيادة حصة المدفوعات الالكترونية من الإنفاق الاستهلاكي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة