أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

شكوك حول امكانية تنفيذ خطة توصيل الغاز لمليونى مسكن منتصف 2014


المال - خاص

لاقت تصريحات مسئولى «البترول» باستهداف توصيل الغاز الطبيعى إلى مليونى مسكن منذ بداية العام الحالى حتى منتصف 2014 انتقادات واسعة من قبل عدد من خبراء البترول والعاملين بمجال توصيل الغاز، مؤكدين صعوبة الوصول إلى ذلك المعدل فى الفترة المحددة، حيث إن تلك الخطة تتطلب سيولة قد لا تتوافر حالياً، وحتى إذا توافرت المبالغ التى لن تقل عن مليار جنيه فإن عملية جلب الأجهزة ومحطات الضغط والاتفاق مع المقاولين تستغرق فترة طويلة قد تصل إلى عام كامل.

 
محمد شعيب 
وطالب الخبراء بعدم التصريح بما يصعب تحقيقه حتى لا يتسبب فى خلق حالة من غياب المصداقية بين المواطنين والحكومة، مشيرين إلى أن خطة عام 2012/2011 تضمنت توصيل الغاز إلى 570 ألف مسكن فى حين شملت خطة 2013/2012، 750 ألف مسكن، فكيف سيتم القفز إلى تلك المعدلات بهذه السرعة؟

واستعرض الدكتور شريف سوسة، رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس»، مؤخراً أهم ملامح الموازنة التخطيطية للعام المالى 2014/2013، موضحاً أنه من المخطط توصيل الغاز الطبيعى إلى 1.6 مليون وحدة سكنية جديدة، وذلك فى إطار توجه الحكومة لتنفيذ برنامج توصيل الغاز إلى 2 مليون وحدة سكنية خلال الفترة من يناير 2013 وحتى يونيو 2014 والتى تتطلب توفير تمويل ضخم، بالإضافة إلى توصيل الغاز للمصانع والمنشآت التجارية ويتطلب نجاح تنفيذها تضافر جميع أجهزة الدولة.

فى البداية قال المهندس محمد شعيب، رئيس مجلس إدارة شركة إيجاس الأسبق، العضو المنتدب لاستثمارات قطاع الطاقة فى شركة القلعة، إنه قبل ترك منصبه فى شركة إيجاس كانت الإمكانيات المالية لا تسمح بتوصيل الغاز إلى مليونى وحدة فى الفترة المذكورة، موضحاً أن المعدل الذى يتم التصريح به مبالغ فيه بشكل كبير وفوق الطاقات الموجودة حالياً.

وأضاف أن النجاح فى توصيل الغاز طبقاً لمخططات «البترول» يتطلب عمليات تنمية وتجهيزات ضخمة وسيولة مرتفعة، لافتاً إلى أن خطة العام 2013/2012 تتضمن توصيل الغاز إلى 750 ألف مسكن فقط.

وأشار إلى أنه أكد فى مجلس الشعب المنحل ومجلس الشورى الحالى إمكانية رفع ذلك المعدل ليصل إلى مليون مسكن سنوياً، شريطة تطبيق إجراءات وخطوات ومجهودات شاقة للوفاء بذلك، متسائلاً: هل تم تطوير القطاع وتجهيز مخطط سريع لتوصيل الغاز إلى مليونى مسكن حتى منتصف 2014 خلال تلك الفترة القصيرة التى ترك خلالها شركة إيجاس حتى الآن؟

من جانبه قال المهندس حسن رائف، نائب رئيس الشركة القابضة لتوصيل الغاز سابقاً، إن الشركة القابضة للغازات الطبيعية قامت بتوصيل الغاز إلى 574 ألف مسكن بنهاية العام المالى 2012/2011، ومن المفترض التوصيل إلى 750 ألف مسكن بنهاية العام المالى الحالى 2013/2012، مؤكداً صعوبة تحقيق المعدل الأخير بنهاية الأشهر الثلاثة الباقية من العام الحالى.

وأضاف أن ما يتردد أو يصرح به حالياً من استهداف التوصيل إلى مليونى مسكن أمراً لا يمكن تنفيذه ولا يجب التصريح به، حيث إن عملية جلب الخامات وتجهيز محطات تخفيض الضغط والاتفاق مع المقاولين تستغرق فترة تتراوح بين 9 و12 شهراً، وبعد ذلك يبدأ التنفيذ.

وأكد رائف أن العام المالى الحالى لن يزيد فيه معدل توصيل الغاز على 600 ألف مسكن فقط، حيث إن مصر تعانى حالياً مشكلة استثمارات ونقص سيولة وحتى فى حال توافرت السيولة والتى تتطلب مليارى جنيه، على الأقل فإن القطاع يحتاج إلى وقت طويل لتوفير الخامات، مشيراً إلى أن «إيجاس» استغرقت عاماً كاملاً لتوفير الخامات والاتفاق مع الموردين فى خطة توصيل الغاز إلى 570 ألف مسكن.

وأوضح أن هناك معوقاً آخر يزيد من صعوبة تنفيذ تلك الخطة وهو الانفلات الأخلاقى لدى العاملين فى مجال توصيل الغاز، حيث إن الاعتصامات والاعتراضات المستمرة من قبل العمال أمام شركة إيجاس ورغبتهم فى تحصيل رواتبهم وبدلاتهم حتى مع توقف عملهم أمر يصعب تنفيذ أى خطة مهما كانت طموحاً.

من جانب آخر قال المهندس عادل عبدالحليم، مدير عام مشروعات توصيل الغاز بشركة جنوب الوادى القابضة للبترول، إنه لا يمكن الجزم بإمكانية نجاح «البترول» فى خطتها بتوصيل الغاز إلى مليونى مسكن، حيث إنه من الممكن أن يتم التعاقد مع أكثرمن شركة لسرعة ومضاعفة معدلات التوصيل.

وأضاف أن المليونى مسكن المستهدفة موزعة على مختلف محافظات مصر، بما فيها الصعيد، لافتاً إلى أن التوصيل لمحافظات الجنوب يتم بمعدلات جيدة رغم وجود عدة اعتراضات ومشكلات تؤخر العمل من قبل المواطنين.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة