لايف

تجربة تعاون بين دور النشر والجماعات الأدبية


كتبت ــ ناني محمد:

تطور جديد شهدته ساحتا الأدب والنشر مؤخراً ويتمثل في عقد اتفاقيات تعاون بين دور النشر، والجماعات الأدبية كان أحدثها الاتفاقية التي أعلنت عنها مكتبتا »البلد« و»دار المحروسة« اللتان يمتلكهما الناشر فريد زهران مع مجموعة من الجماعات الأدبية مثل جماعة »اطلالة« و»أدم« و»اضافة«


وبناء علي هذه الاتفاقية تقوم »دار المحروسة« ومكتبة »البلد« بنشر وتوزيع الأعمال الأدبية التي تنتجها هذه الجماعات.

وأشار »زهران« أنه عندما قرراتخاذ هذه الخطوة كان يضع نصب عينيه تجربة »ساقية عبد المنعم الصاوي« التي أكدت وجود الحس الراقي لدي الشباب، كما أن مكتبة »البلد« كان روادها هي الأخري من الشباب، وهذا ما لفت انتباهه الي اهتمام الشباب بالأداب والفن التشكيلي والموسيقي

ويري »زهران« أن أكثر ما يثير الانتباه تجاه هذه الجماعات الأدبية هو حماسها وتعطشها للثقافة، وهو ما يظهر جليا خلال الندوات.

ومن جهته أشار وسيم المغربي مدير جماعة »إطلالة« الأدبية أنه لا يجب ان يظن البعض أن هذه التفاقية تستهدف نشر أي أعمال لأعضاء الجماعة، ولكنها ستنشر ما يستحق النشر لأن الأعمال المرشحة ستمر أولا علي لجنة تحريرية تابعة للجماعة، كما أن دار المحروسة ستشكل هيئة تقوم باختيار الأعمال الصالحة للنشر.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة