أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

خبراء‮: ‬وقف دعم الغزول المصنعة من الأقطان المستوردة‮.. ‬ضرورة ملحة


حسام الزرقاني

حذر عدد من الخبراء المهتمين بالصناعات النسيجية وبشئون تجارة القطن المصري من خطورة استيراد نحو 2 مليون قنطار قطن باسعار تقل عن اسعار الاقطان المصرية.. وشددوا علي ضرورة اتخاذ حزمة من الاجراءات لوضع حد لاستخدام الاقطان المستوردة.. يأتي علي رأسها ايقاف الدعم المقدم للغزول والاقمشة المصنعة من الاقطان المستوردة وقصر الدعم علي الغزول والاقمشة المصنعة من الاقطان المصرية حتي يمكن تصريف القطن المصري المتراكم بالمخازن وتشجيع المغازل المحلية علي استخدامه.


اكد الخبراء ان الاقطان المستوردة المدعمة من دولها تهدد بشدة الانتاج المحلي وتعوق تصريف الاقطان المصرية، واشاروا الي ان هذه الاقطان تقل مواصفتها بشكل كبير عن المصرية ذات الجودة العالية.

وحسبما اكد المهندس عبدالعزيز عامر نائب رئيس اللجنة العامة لتنظيم تجارة القطن ان استيراد اكثر من 2 مليون قنطار قطن قصير ومتوسط التيلة وباسعار رخيصة سيترتب عليه اضرار بالغة واثار سلبية تهدد الانتاج المحلي.

وشدد علي حتمية وقف الدعم المقدم للغزول والاقمشة المصنعة من الاقطان المستوردة حتي يمكن تصريف الاقطان المصرية.. وقصر هذا الدعم علي الغزول المحلية بهدف تشجيع المغازل المحلية علي شراء القطن المصري الطويل التيلة والفائق الطول باسعار مناسبة بدلا من استيراد الاقطان المتوسطة والقصيرة باسعار رخيصة.

ودعا »عامر« الي ضرورة وضع حلول جذرية واتخاذ الاجراءات العاجلة التي تساهم في تصريف الاقطان المصرية.

وتوقع ان تصل كمية الفضلة في نهاية الموسم الحالي الي اكثر من مليون قنطار بخلاف الكميات المتوقع انتاجها في الموسم المقبل 2010/2009.

وتساءل عادل العزبي احد المهتمين بالصناعات النسيجية نائب رئيس الشعبة العامة للمستثمرين بالغرف التجارية عن اسباب عدم قيام الاجهزة المعنية بوضع حلول للمشكلة المزمنة المرتبطة باستمرار ازمة تصريف الاقطان المصرية الناتجة عن الاستمرار في استيراد الاقطان من الخارج!

وطالب بزيادة الدعم الموجه لبيع القطان الي المغازل المحلية بهدف تشجيعها علي شراء القطن المصري الفائق الطول باسعار مناسبة.

ومن جهته طالب المهندس كمال محمد خبير الجودة باحد مصانع النسيج بضرورة توجيه الدعم المخصص للغزول الي الغزل المصنع من القطن المصري وحده، وان تسعي المؤسسات والاجهزة المعنية الي وضع حلول جذرية لمسألة الاقطان المستوردة الضارة بتجارة القطن المصري.

ولفت الي اهمية ان يتحرك وبشكل فوري كل من وزارة التجارة والصناعة ولجنة تنظيم تجارة القطن في الداخل والشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والهيئة العامة للتحكيم واختبارات القطن واتحاد مصدري الاقطان من اجل وضع خطة انقاذ عاجلة وحصر ارصدة المخزون من الاقطان مع زيادة الدعم المخصص لكل قنطار يتم تسليمه للمغازل المحلية بهدف تشجيعها علي شراء القطن المصري الفائق الطول والطويل التيلة باسعار مناسبة.

وشدد علي ضرورة ألا يقتصر صرف الدعم المقدم لبيع القطن المصري للمغازل المحلية علي اقطان موسم 2009/2008 لافتا الي ان هناك اكثر من 700 الف قنطار قطن فضله من المواسم السابقة تحتاج الي تصريف والي دعم اللجنة الوزارية المشكلة من وزارة الزراعة والتجارة والصناعة والمالية التي اقرت مؤخرا قصر توجيه الدعم لاقطان موسم 2009/2008 والتي يتم تسليمها للمغازل المحلية.

وبدوره اكد ثروت المنياوي رئيس الهيئة العامة للتحكيم واختبارات القطن ضرورة وقف الدعم الموجه للغزول المصنعة من الاقطان المستوردة وقصر الدعم علي الغزول والاقمشة المصنعة من الاقطان المصرية حتي يمكن تصريف الانتاج المحلي.

من جانبه رصد الدكتور رياض عمارة استاذ الاقتصاد الزراعي بجامعة القاهرة اثارا سلبية ناتجة عن التوسع في استيراد الاقطان من الخارج ابرزها ان الاقطان المستوردة تقل صفاتها الغزلية عن الصفات الغزلية للاقطان المصرية الطويلة التيلة وان المغازل المحلية التي تستخدم الاقطان المستوردة تحصل علي دعم غير مستحق من الحكومة بملايين الجنيهات علي الغزول المصنعة من الاقطان المدعومة من دولها والتي تستهدف اغراق السوق المصرية والاساءة للقطن المصري طويل التيلة.

وقال إن التوسع في استيراد الاقطان من الخارج سيعمل علي تكدس الاقطان المصرية بالمخازن وعدم تصريفها مما يؤدي في النهاية الي عزوف المزارعين عن زراعة القطن المصري وهو ما حدث بالفعل مؤخرا حيث بلغت المساحة المزروعة حاليا نحو 280 الف فدان فقط!

ودعا الي ضرورة ايقاف الدعم الموجه للغزول والاقمشة الناتجة عن تصنيع الاقطان المستوردة وقصره علي الغزول المصنعة من الاقطان المصرية
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة