أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

فروق أسعار تصل إلي‮ ‬%30‮ ‬بين السائحين العربي والأجنبي


دينا جمال
 
تباينت آراء الخبراء في مجال السياحة حول قضية التمييز السعري في الفنادق بين النزلاء العرب والخليجيين منهم بشكل خاص ونظرائهم الأجانب، حيث أكدوا أن وزارة السياحة اتخذت اجراءات صارمة ضد سياسات التمييز في الفنادق لأن مثل هذه السياسات تضر بالقطاع السياحي، علاوة علي أنها إحدي المعوقات أمام التنمية السياحية خاصة في ظل التراجع الحالي في حركة السياحة بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية، وكان آخر هذه الاجراءات تشغيل خط ساخن علي رقم 19645 لتلقي شكاوي السائحين العرب من نزلاء الفنادق في مختلف انحاء الجمهورية سعياً للقضاء علي الشكاوي التي أثيرت مؤخراً من بعض السائحين، وتشير التقديرات إلي أن الفرق في الأسعار بين السياح العرب والأجانب يصل إلي %30.

 
أكد شكر عبد الرحمن، مدير شركة فورشن للسياحة، أن هناك تمييزاً بين السياح العرب والأجانب في الفنادق المصرية وهي سياسة تتبعها الفنادق إلا أن ذلك يشكل عائقاً أمام التنشيط السياحي، وأضاف أنه ليس من المقبول أن يكون هناك سعراً للسائح الخليجي أعلي من نظيره الأجنبي، فهذا النوع من التمييز يحدث حالة من التذمر لدي السائح العربي وقال شكري إنه بالرغم من اتخاذ الوزارة اجراءات رادعة وفرض عقوبات مشددة علي الفنادق التي تقوم بالتمييز فإن الأخيرة مازالت تمارس التمييز لافتاً إلي أن التمييز السعري أصبح جزء من ثقافة العمل الفندقي.
 
وأشار إلي أن هناك تراجعاً في حركة السياحة العربية هذا العام بحوالي%60  مقارنة بالعام الماضي، حيث اتجه السائح العربي إلي لبنان بعد استقرارها سياساً وانتعاش قطاعها السياحي جعل حركة السياحة تنتعش وبالتالي أثر علي حركة ورصيد السياحة المصرية.
 
وعلي الجانب الآخر استبعد عادل شكري، أمين عام غرفة ا لمنشآت الفندقية بجنوب سيناء أن يكون هناك تمميز سعري في الفنادق بين السائح العربي ونظيره الأجنبي خاصة بعد اتخاذ الاجراءات المشددة من قبل الوزارة.
 
وأضاف أن قضية التمييز مثارة بين شركات السياحة والفنادق، نظراً لأن تحديد الاسعار بين الشركة والفندق يتوقف علي حجم الاعمال بينهما، وأكد أن منطقة جنوب سيناء لم تشهد شكاوي من سائحيين عرب خاصة بالتمييز السعري.
 
وأشار إلي أن هناك تراجعاً في السياحة العربية إلا أنه غير ملحوظ بشكل كبير في جنوب سيناء لأن السائح العربي مقصده الأول هو القاهر ثم الاسكندرية.
 
وأكد أسامة حنفي، مسئول حجوزات الفنادق بشركة »سبرنج تورز«، أن التمييز السعري في الفنادق المصرية بين السائحين العرب والأجانب لم يعد بالصورة التي كان عليها قبل اتخاذ  الوزارة الاجراءات المشددة ضد الفنادق التي تقوم بالتمييز، وأشار إلي أن التراجع في حركة السياحة العربية هذا العام جاء نتيجة قصر موسم الصيف نظراً لقدوم شهر رمضان مبكراً إلي جانب أن دولتي ماليزيا وسنغافورة سحبتا البساط من تحت أقدام مصر بسبب التسهيلات التي تقدماها لزوارها.
 
وفي السياق نفسه أكدت رانيا حمدي، منظمة رحلات بشركة »نايل جتس« أن سياسة التمييز السعري أمر متعارف عليه وقائم بين شركة السياحة والفندق.
 
وأضافت أنه من الملاحظ أن السائح الخليجي هو الأكثر انفاقا بين السائحين. وأشارت إلي أن التمييز يختلف من فندق لآخر ومن منطقة إلي أخري وأن فروق الأسعار بين السائح الخليجي والأجنبي تصل إلي %30 في بعض الفنادق، موضحة أن هذا التمييز يؤدي إلي حالة من التشويه السعري وهي قضية قائمة لا يمكن إغفالها، لافتة إلي أن التمييز أحيانا قد لا يكون في السعر فقط بل يمتد إلي أمور أخري مثل تضمين سعر الغرف وجبة الافطار للأجانب دون تضمينه للنزلاء الخليجيين وأوضحت أن السبب يرجع إلي حرص الأجانب من غير العرب علي تناول وجبة الإفطار مبكرا بعكس العرب أو الخليجيين.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة