أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

عقبات الاستثمار تتراجع إلي النصف‮.. ‬ومطالب ببرنامج قومي لتعظيم الاستفادة


أيمن صالح
 
أكد عدد من المستثمرين أن العقبات التي كانت تعرقل حركة نمو الاستثمار في مصر انخفضت من 20 عقبة منذ عام 2007 بحسب تقارير مجلس أمناء الاستثمار التابع لوزارة الاستثمار إلي النصف تقريباً في الفترة الحالية، خاصة بعد التغلب علي مشكلات الاجراءات الإدارية وتقنين أوضاع الاراضي وتشجيع الاستثمار في المناطق المحرومة مثل سيناء ومحافظات الصعيد. إلا أن رواسب تأثير الازمة الاقتصادية التي ضربت العالم مؤخراً أصبحت تتصدر قائمة العقبات الجديدة أمام المستثمرين في مصر، وطالبوا بعمل برنامج قومي يهدف إلي تنمية الاستثمارات.

 
 
 عادل العزبى
قال محمد فريد خميس، رئيس الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين، إن المناخ الاستثماري في مصر شهد حالة من الانتعاش قبل بداية العام الماضي بعد التغلب علي عدد كبير من المعوقات التي كانت تسبب خسائر بالغة للمستثمرين خاصة الاجانب الذين اتجهوا خلال هذه الفترة نحو الاستثمار داخل السوق المصرية بسبب توافر المواد الخام والأيدي العامة والتشريعات المشجعة للاستثمار في نفس الفترة. مشيراً إلي أن مجلس أمناء الاستثمار حدد 20 عقبة أمام المستثمرين بخلاف وجود أزمات اقتصادية عالمية إلا أنه مع التخلص من نصف العقبات جاءت الازمة العالمية لتتصدر قائمة المشكلات من جديد التي أثرت بشكل كبير علي اتجاهات مؤسسات التمويل خاصة البنوك لتعيد حساباتها من جديد نحو تمويل الاستثمارات الجديدة خاصة الصناعية منها التي أصبحت درجة المخاطرة فيها عالية بعد تراجع معدلات التصدير بنسبة وصلت في ذروة الازمة الي %40 لذلك لابد من وجود برنامج قومي لتحقيق الترابط بين الاستثمارات الكبيرة والمنتجين والمشروعات متوسطة وصغيرة الحجم مع استمرار جهود هيئة الاستثمار في الترويج لجذب الاستثمارات الاجنبية لسد الفجوة بين المدخرات المحلية ومتطلبات الاستثمار.
 
وفيما يتعلق بسوق العمل يطالب الدكتور محرم هلال، رئيس جمعية مستثمري العاشر من رمضان بضرورة رفع إنتاجية العمل من خلال برامج شاملة وطموحة للتدريب والتأهيل علي نحو يتجاوز الجهود المحدودة المبذولة الآن مع وضع استراتيجية قومية للاستثمار في القطاع الزراعي، وتفعيل صندوق التدريب المنصوص عليه في قانون العمل وإعادة النظر في نظم العلاوة السنوية حتي تعبر عن قدر من المكافأة للتميز والكفاءة في العمل.
 
وبالنسبة لتنمية الاستثمار الصغير والمتوسط يؤكد محمد المرشدي، نائب رئيس جمعية مستثمري العبور، ضرورة الاهتمام بتشجيع الصناعات والمشروعات غير الرسمية علي الانضمام الي منظومة الاقتصاد الوطني وتيسير الحصول علي التمويل للمشروعات الصغيرة، وتوفير المعلومات للمستثمرين مع تطبيق اللامركزية في الخدمات الحكومية بشكل فعال مع أهمية تدخل الدولة في تيسير عمليات التسويق والتوزيع لمنتجات المنشآت الصغيرة والمتوسطة مع النظر في وسائل تأمين تلك المنشآت من مخاطر التغير في أسعار الخدمات بالاضافة الي تطبيق اللامركزية في المناقصات والمزايدات والتوريدات الحكومية.
 
وفيما يتعلق بالعبء الاداري يشير عادل العزبي، نائب رئيس الشعبة العامة للمستثمرين باتحاد الغرف التجارية الي وجود أزمة حقيقية في فهم قضية الاستثمارين المحلي والاجنبي، وهو ما يتضح في اختلاط العديد من المفاهيم وعدم الثقة في الارقام المعلنة من الجهات الرسمية وبالتالي كان من الضروري أن تتصدي جهة ما لمحاولة الانتقال من الحديث عن ارقام الاستثمار الي النظر في دلالاتها، مشيراً إلي أن غالبية ما كتب من تقييم وقياس وتحليل الاستثمار في مصر خلال الاعوام الماضية جاء في تقارير صادرة من مؤسسات ومنظمات دولية وأجنبية بينما لم يصدر عن جهة وطنية مستقلة أي تحليل أو تقييم لقضية الاستثمار.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة