أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

إســـتقرار أســعار السلع خلال شــهر رمضــان


محمد شحاتة
 
طالب خبراء بالصناعات الغذائية بوضع الأسعار بصورة بارزة علي المنتج لمنع تلاعب صغار المنتجين.
وتوقع عدد منهم أن تساهم الأزمة المالية العالمية في استقرار أسعار الخضر والحاصلات الزراعية والياميش خلال شهر رمضان المقبل، دون موجات الارتفاع المفاجئة التي تشهدها كل عام، وذلك للعديد من الأسباب، يأتي في مقدمتها انخفاض الطلب الخارجي في الوقت الحالي علي العديد من هذه المنتجات بسبب الأزمة وعدم تعافي اقتصادات العالم من آثار الأزمة المالية.

 
أكد ياسر الخيال، مدير مركز معلومات اتحاد الصادرات البستانية، أن أسعار الخضر والفاكهة مازالت تدور حول نفس  أسعارها ولم يحدث لها أي تغيير حتي الآن، متوقعاً أن تستمر الأسعار حول نفس المعدلات حتي نهاية شهر رمضان.
 
وأوضح الخيال، أن الإجراءات التي اتخذتها دول الاتحاد الأوروبي الخاصة بإلغاء القيود علي الصادرات المصرية من الحاصلات الزراعية لن تؤثر في ارتفاع أسعارها محلياً، خاصة أن هذه المنتجات تزيد علي حاجة السوق المحلية، وهو ما يعني أنها لن ترتفع خلال الفترة المقبلة.
 
وأضاف الخيال أن القدرة الشرائية في الخارج لم تصل بعد إلي مستويات مرتفعة قد تؤدي إلي ارتفاع الأسعار.
 
وقال الخيال، إن فكرة إبراز أسعار المنتجات ممتازة، إلا أن صغار التجار يرفعون الأسعار باخفاء بعض البضائع، وهو ما يدفع المستهلك للشراء بالسعر المرتفع الذي يخالف الأسعار المدونة علي العبوة، مطالباً بتكثيف الرقابة علي الأسواق خلال رمضان وبعده لمنع التلاعب في الأسعار.
 
من ناحية أخري أكد عبد العظيم طنطاوي، رئيس اللجنة الدولية لمحصول الأرز، أنه علي الرغم من الارتفاع الجنوني في أسعار الأرز عالميا، فإنه لن يؤثر علي الأسعار المحلية له بسبب إجراءات منع التصدير التي ساهمت في انخفاض حاد لأسعاره.
 
وطالب طنطاوي وزارة التجارة بالزام جميع شركات المواد  الغذائية وتجارة الخضر والفاكهة بالإعلان عن أسعار المنتجات، بالإضافة إلي إبرازها بوضوح علي العبوات، كما هو مطبق بقطاع الأسمنت لمنع صغار التجار من التلاعب بالأسعار خلال الشهر الكريم.
 
وأضاف الدكتور عزت عوض، رئيس هيئة تنمية الثروة السمكية، أن أسعار الأسماك من المتوقع أن تنخفض خلال الأيام العشرة الأولي من شهر رمضان علي أن تعاود الارتفاع خلال العشرة الأخيرة من رمضان، متوقعاً أن يصل الانخفاض إلي %5 فقط من الأسعار الحالية، في حين يصل ارتفاعها إلي %20 خلال العشرة الأخيرة من رمضان.
 
وأضاف عوض، أنه خلال الفترة الأخيرة ارتفع إنتاج الأسماك بنسبة بين 15 و%20، ولكن الارتفاع في الإنتاج قابله ارتفاع كبير جدا في الاستهلاك بسبب مخاوف المستهلك من انفلونزا الطيور ومن خلط اللحوم المجمدة بالحمراء. من جانبه توقع محمد وهبة، رئيس شعبة القصابين بغرفة تجارة القاهرة استمرار أسعار اللحوم الحمراء حول نفس  معدلاتها دون ارتفاع خلال الشهر الكريم، مؤكداً أن الانخفاض الحاد في أسعار الحبوب ساهم في زيادة تربية المواشي من جانب المزارعين، وهو ما سوف يؤدي إلي استقرار أسعار اللحوم خلال الفترة المقبلة.
 
كان المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، قد أكد توافر أرصدة جميع السلع الغذائية لمواجهة احتياجات الاستهلاك خلال شهر رمضان، موضحاً أنه لن تكون هناك أي زيادة في الأسعار علي الرغم من اتجاه الأسعار العالمية لبعض السلع إلي الارتفاع. وأشار إلي انتهاء المصانع والشركات من وضع أسعار السلع خلال الشهر الكريم، مضيفاً أن أسعار الأرز بالسوق المحلية أقل بـ%80من الأسواق العالمية بسبب قرارات حظر التصدير التي تهدف إلي الحفاظ علي توافر الأرز محليا بأسعار مناسبة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة