أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تفاقم مشكلة خطف العمالة بين شركات النسيج


 محمد شحاتة
 
حذر العديد من مصنعي الملابس الجاهزة من تفاقم مشكلة عدم وجود عمالة مدربة وخطف العمالة من جانب المصانع مما يؤثر علي معدلت الجودة وعلي عمليات التصدير.
 

وطالب عدد من مصنعي النسيج الدولة بانشاء مدارس للنسيج او مراكز تدريب للعمالة او السماح للشركات بالتوسع في استقدام العمالة من الخارج، مؤكدين ان قطاع الغزل والنسيج يوجد به عجز يصل الي نحو 250 الف عامل وعدد كبير من المصانع لا تعمل بكامل طاقتها لعدم وجود عمالة كافية حيث ان %90 من مصانع النسيج توجد بها نسبة عجز في العمالة تصل الي %25.
 
من جانبه اكد مجدي طلبة رئيس المجلس التصديري للملابس الجاهزة السابق ان المصانع المصرية تعاني من مشكلة حقيقية تتمثل في نقص العمالة المدربة والمؤهلة التي تصلح للعمل علي التكنولوجيا الحديثة وتصل نسبة ا لعجز في المصانع الي نحو 250 الف وظيفة. واضاف طلبة ان هناك عددا من المعوقات التي تواجه الشركات عندما تحاول استقدام عمالة من الخارج ومن هذه الصعوبات الحصول علي الموافقات اللازمة من القوي العاملة بالاضافة الي اجراءات استقدام العمالة من جانب السفارات المصرية بالخارج. واضاف انه لا توجد اي منافسة بين العامل المصري ونظيره الاجنبي نهائيا لأن الاخير يعتبر مدربا او مشرفا علي المصري لاكسابه مهارات جديدة خاصة ان العامل الاجنبي يعمل علي التكنولوجيا الحديثة التي نعمل نحن علي نقلها الي العامل المصري لرفع الكفاءة الانتاجية. واوضح ان العامل الاجنبي الواحد يدرب اكثر من 100 عامل مصري كما يساهم في زيادة الالتزام بمواعيد العمل ويرفع الطاقة الانتاجية ويقلل الخسائر الناتجة عن قلة الخبرة والتدريب. واضاف ان العديد من الشركات شرعت في انشاء مراكز لتدريب العمالة ولكن للاسف العامل المصري »بطئ في التدريبب« ـ علي حد قوله ـ ويرفض الحصول عليه إلا في حالة المنافسة مع الاجنبي.
 
وطالب »طلبة« بتعديل قانون العمل بما يضمن للمصانع الحق في عمالها الذين دربتهم حتي لا يتركونها الي مصانع اخري.
 
واوضح ان هناك ظاهرة انتشرت بقوة بين مصانع النسيج وهي سرقة او خطف العمالة. واضاف ان المصانع مستعدة لللدخول في شراكة مع التعليم لانشاء مدارس متخصصة في الغزل لتدريب الطلاب وتعليمهم ثم الحاقهم بالعمل في المصانع مباشرة بعد انتهاء الدراسة.
 
من جانبه اكد عبدالستار عشرة مستشار اتحادالغرف التجارية، رئيس مجلس ادارة عشرة تكس ان عمليات استقدام العمالة من الخارج لم تصل بعد الي حد الظاهرة والعملية مازالت في الحدود الامنة خاصة ان القانون يضبط عمليات استقدامهم ويشترط ان يكون العامل الذي تستقدمه الشركة من الخارج ذا خبرة غير موجودة في الداخل، علي ان يتم التعاقد معه فترة معينة وألا تتجاوز نسبة العمالة الاجنبية باي شركة او مصنع نسبة %10 ولا يزيد راتبه علي نظيره المصري بنسبة %25. وطالب عشرة من مراكز التدريب التابعة للنقابات بالاضافة الي الجامعة العمالية بان تقوم بتنفيذ الدور الموكل اليها والمفترض ان تنفذه من تدريب العمالة. واضاف ان الشركات الاجنبية التي تعمل في مصر ملتزمة بالقوانين المصرية الخاصة باستقدام العمالة من الخارج.
 
من جانبه اكد سيد البرهومتشي رئيس مجلس ادارة البرهومتش تكس ان الفترة الاخيرة شهدت طفرة في التكنولوجيا الحديثة في مجال الغزل والنسيج وضعت العامل المصري في مشكلة وهي عملية تطوير نفسه بما يتناسب مع التكنولوجيا الحديثة خاصة ان العديد من الشركات والمصانع المصرية قامت باستقدام معدات حديثة مما جعل عمليات تدريب العمالة او استقدام خبراء اجانب لتدريب العمالة المصرية امرا في غاية الاهمية.
 
واوضح البرهومتشي ان هذه المشكلة دفعت العديد من الشركات لخطف العمالة المدربة من الشركات وتقديم بعض الاغراءات لهم لترك مصانعهم التي تعلموا فيها الامر الذي يحتاج الي وقفة لمنع هروب العمالة من المصانع.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة