أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

خبراء‮: ‬توصيل الغاز لمصانع النسيج بالمحلة يضاعف إنتاجها


محمد ريحان
 
أكد عدد من صناع ومستثمري الغزل والنسيج بالمحلة الكبري أن توصيل الغاز الطبيعي للمصانع، والمصابغ القائمة ضرورة في الوقت الراهن لتوفير الطاقة المستخدمة من السولار والمازوت بالإضافة إلي تطوير الصناعة، وتجويد المنتج وتقليل التكلفة النهائية للمنتجات.

 
كانت جمعية النسيج بالمحلة الكبري قد تقدمت بمذكرة إلي المهندس سامح فهمي، وزير البترول والثروة المعدنية للمطالبة بسرعة توصيل الغاز إلي المصانع التي تستخدم المازوت والسولار مشيرة إلي أن الشركة المنفذة ترفض التوصيل مجاناً إلا في حال قيام المصانع بدفع التكلفة المادية للتوصيل.
 
وبحسب دراسة للجمعية فإن حجم استهلاك مصانع المحلة العاملة بالسولار والمازوت يصل إلي 63 ألفاً و600 طن سنوياً، وأن قيمة الدعم الذي تقدمه الدولة لهذه المصانع لشراء السولار والمازوت بلغ 190 مليوناً و800 ألف جنيه سنوياً أي بنسبة %250 حسب تصريحات وزير البترول نفسه.

 
وأشارت الدراسة إلي أنه تم عمل مقايسات بالتوصيلات الخارجية لتوصيل الغاز الطبيعي لنحو 35 مصنعاً، ومصبغة بقيمة 15 مليوناً و153 ألف جنيه أي ما يعادل الدعم الحكومي لبند شراء السولار والمازوت لهذه المصانع لمدة شهر واحد فقط بينما ترفض شركة الغاز التوصيل إلا بعد سداد هذه التكاليف.

 
وأوضح حسن بلحة، رئيس جمعية النسيج بالمحلة الكبري، أن توصيل الغاز للمصانع ضروري للغاية من أجل توفيق هذه المصانع من الناحية البيئية بالإضافة إلي الاستغناء عن المازوت والسولار الذين تدعمهما الحكومة. وأشار إلي أن هذا التطوير الذي سينتج عن توصيل الغاز الطبيعي للمصانع سيكون له مردود إيجابي علي صناعة الغزل والنسيج من حيث جودة الإنتاج وتعزيز القدرة التنافسية للمنتج المحلي داخلياً أو علي مستوي التصدير، وهو الأمر الذي سيوجد العديد من فرص العمل الجديدة.

 
وقال »بلحة« إن وزارة البترول قامت خلال الفترة الماضية بتوصيل الغاز الطبيعي إلي 8 مصانع فقط وتجاهلت باقي المصانع واالمصابغ الموجودة بالمحلة الكبري. ولفت إلي أن الثمانية مصانع التي تم توصيل الغاز إليها هي المصانع الكبيرة التي استغل أصحابها لقاءهم بوزير البترول في أحد الاجتماعات باتحاد الصناعات وقاموا بإقناعه بتوصيل الغاز إلي مصانعهم. وطالب »بلحة« وزارة البترول بتحمل تكلفة توصيل الشبكات إلي البوابات الرئيسية للوحدات الإنتاجية والمصانع علي أن تقوم المصانع بتكلفة تغيير الآلات والمعدات المستخدمة بها للتوافق مع استخدامات الغاز الطبيعي مشيرة إلي أن التكلفة الإجمالية لمد الشبكات حتي البوابات الرئيسية تقترب من 20 مليون جنيه.

 
قال أحمد محمود، رئيس قطاع التجهيز بشركة العامرية بالمحلة، إن توصيل الغاز للمصانع ضرورة في الوقت الراهن خاصة إنه في عدد من العمليات مثل حلق »الوبرة« وحلق »فتلة« الغزل مشيراً إلي أن استخدام الغاز الطبيعي في المصانع، والمصابغ سيساهم في تطويرها بشكل كبير. وأشار إلي أن التوصيل سيساهم في حل العديد من المشاكل منها مشاكل نقل السولار والمازوت التي تكلف المصانع كثيراً وطالب الحكومة بسرعة توصيل الغاز إلي البوابات الرئيسية للمصانع والمصابغ المتبقية ووفي المقابل ستتحمل المصانع تكلفة التوصيلات الداخلية.

 
قال المهندس عادل العزبي، عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات، إن توصيل الغاز لجميع مصانع الغزل والنسيج والمصابغ أصبح ضرورياً من أجل القضاء علي الانبعاثات  الملوثة الناتجة عن استخدام المازوت والسولار.

 
أوضح أن في حال رفض الشركة توصيل الغاز لباقي المصانع بالمدينة فإنه من الممكن أن تقوم المصانع بتحمل التكلفة مهما كانت مرتفعة من أجل التطوير والتحديث.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة