أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

جدل حول إنشاء مصارف خاصة لخدمة الجاليات الأجنبية


ماهر أبو الفضل ومحمد مجدي
 
طالب عدد من المستثمرين الاتراك بضرورة إقامة بنوك تركية داخل السوق المصرية لخدمة مصالحهم، وهو نفس ما عرضته الحكومة الصينية في وقت سابق اثناء اللقاء الذي عقده الدكتور احمد نظيف، رئيس الوزراء مع»ووش هوا« السفير الصيني بالقاهرة والذي اكد اتخاذ الحكومة الصينية قرارا بوجود تمثيل مصرفي للصين داخل السوق في اطار تعميق العلاقات الاقتصادية، وكذلك بهدف تيسير التجارة والاستثمار بين البلدين، وان التواجد المصرفي سيساهم في عملية تحويل الأموال من وإلي مصر، وكذلك كسب ثقة المستثمر الاجنبي في السوق المصرية في حال وجود تمثيل مصرفي له داخل السوق، ويساهم -أيضا- في جذب الاستثمارات الاجنبية داخل السوق.

 
طلب الصينيون وبعدهم الاتراك طرح تساؤل حول حمي الجاليات الاجنبية في المطالبة بتواجد مصرفي لهم داخل السوق، وهل ذلك نتيجة قصور محدد بالبنوك المصرية في توفير الخدمات المصرفية اللازمة لجميع المستثمرين علي اختلاف جنسياتهم وما هي الاستفادة المباشرة التي يجنيها القطاع نتيجة دخول لاعبين جدد؟.
 
من جانبه رحب ثروت عبد المطلب، نائب رئيس جمعية رجال الأعمال الأتراك - المصريين »التومياد« بمطالب الجاليات الاجنبية سواء صينيين او اتراكاً في التواجد المصرفي داخل السوق، حيث انه سيعمل علي سهولة تحويل الأموال داخل وخارج مصر، كما أنه سيساهم في جذب المزيد من الاستثمارات الاجنبية في حال وجود كيان مصرفي يخدم مصالحهم الائتمانية باعتبارها العنصر الرئيسي في نجاح اي استثمارات وافدة، لافتا الي ان وجود تمثيل مصرفي مصري في الخارج يساعد بشكل كبير علي اقتحام المستثمرين المصريين للاسواق الخارجية وكذلك بالنسبة للاجانب داخل السوق المصرية.
 
اضاف: ان وجود كيان مصرفي يسعي الي خدمة جالية محددة سيساهم في تنشيط عمليات الاقراض الموجهة لتلك النوعية من المستثمرين، وعدم عرقلة اجراءات منح الائتمان لوجود الضمانات الكافية حتي وان كانت تلك الضمانات موجودة في دولة المستثمر نفسه.
 
وفي نفس الاطار اتفق الدكتور عادل جزارين، عضو مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال الأتراك - المصريين مع سابقه، مؤكدا ان وجود بنك متخصص في خدمة المستثمرين الاتراك سيساعد علي جذب مزيد من الاستثمارات الاجنبية، لافتا الي ان تركيا كانت لها تمثيل مصرفي داخل السوق من خلال البنك العثماني الذي تم تأميمه بعد الثورة مباشرة وتحوله الي فرع من فروع بنك مصر.
 
وقال جزارين، إن عدد الاستثمارات التركية في مصر تجاوز المئات من ملايين الجنيهات عبر 230 مشروعاً ما بين غزل ونسيج، وسيارات وقطع الغيار، وبتروكيماويات، ومنسوجات، ومعدات طبية، لافتا الي ان تلك الاستثمارات تحتاج الي بنك متخصص يساهم في توفير الخدمات المصرفية لها.
 
من جهة اخري اختلف محمد عبد العزيز، مدير عام الايداع باحد البنوك الحكومية مع سابقيه، مؤكدا عدم وجود اي ضرورة لوجود كيانات مصرفية تخدم فقط شريحة من المستثمرين الاجانب، خاصة ان البنوك العاملة في السوق سواء المملوكة للدولة او التابعة للقطاع الخاص تقدم خدماتها التمويلية لجميع المستثمرين، سواء كانوا اتراكا او صينيين وبنفس الاجراءات والضوابط التي يتم من خلالها منح الائتمان للمستثمرين المصريين.
 
واشار عبد العزيز الي ان هناك بعض البنوك التي تواجدت لخدمة شريحة معينة من المستثمرين مثل بنك نوفا اسكوشيا والذي كان يسعي الي خدمة المستثمرين الكنديين، وهو ما ادي الي عدم بزوغ البنك بالشكل الكافي في السوق، اضافة الي محدودية عملياته الائتمانية وعدم قدرته علي جذب اي استثمارات كندية ملحوظة داخل السوق، وهو ما يجهض المبررات التي تؤكد ان وجود كيانات مصرفية لخدمة الجاليات الاجنبية سيساهم في جذب مزيد من استثمارات تلك الدول.
 
واوضح مدير عام الايداع ان الازمة الاقتصادية العالمية قد تكون احد الاسباب المجهضة لفكرة وجود كيانات مصرفية اجنبية جديدة داخل السوق خاصة مع سعي البنوك الاجنبية في الداخل الي تقليص نشاطها والتركيز علي قطاعات مثل التجزئة المصرفية والتي لاتساعد باي شكل في نمو السوق، وان اكد في ذات الوقت امكانية تواجد تمثيل مصرفي للجاليات الاجنبية عن طريق مكتب تمثيل يستهدف خدمة شريحة معينة من المستثمرين.
 
وبدوره اختلف مسئول بارز ببنك نوفا اسكوشيا الكندي مع سابقه، مؤكدا ان تواجد مصرفه في السوق كان يستهدف في الاساس توفير الخدمات المصرفية اللازمة للمستثمرين الكنديين وتواجد عن طريق مكتب تمثيل، الا ان الرغبة في التوسع داخل السوق لخدمة جميع المستثمرين كانت أحد اسباب سعي البنك للحصول علي رخصة من المركزي المصري للتواجد عبر فرعين برأسمال يتعدي الـ 100 مليون دولار رغم ان القاعدة الرأسمالية التي حددها البنك المركزي للبنوك الاجنبية لاتتجاوز الـ 50 مليون دولار.
 
واشار الي ان هناك خطة تستهدف انشاء فرعين جديدين خلال الـ18 شهراً المقبلة بالمنطقة الصناعية بالعاشر من رمضان والسادس من اكتوبر ليصل عدد فروع البنك الي 3 فروع بخلاف المركز الرئيسي، مؤكدا ان نشاط نوفا اسكوشيا يقتصر علي الائتمان الرأسمالي او منح الائتمان لقطاع الشركات سواء كانت كندية او غير كندية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة