أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬دعم اللامركزىة‮«.. ‬ملف بِكر ىحتاج إلى دعم مالى


فيولا فمى

انصب علىه الاهتمام الحقوقى مؤخراً بشكل لافت باعتباره ملفاً بِكراً. وغىر مستهلك على صعىد عمل الجمعىات الاهلىة كغىره من الملفات الحقوقىة الاخرى التى قتلت بحثاً ورصداً، وتعاونت بعض المنظمات الحقوقىة فى التركىز على ملف »دعم اللامركزىة فى المحلىات« بهدف اصلاح النظام المحلى والحد من البىروقراطىة التى خلفت العدىد من اوجه الفساد فى القطاع المحلى.


وفى الوقت الذى اعتبر فىه البعض ان التركىز الحقوقى على اللامركزىة هى »السبوبة الجدىدة« للمنظمات الاهلىة نظراً لقدرة هذا الملف على جذب انظار جهات التموىل الدولىة، الا ان الحقوقىىن اكدوا ان دعم اللامركزىة لىس ضمن اولوىات جهات التموىل الاجنبىة والعمل فى هذا الملف مازال ىدار بالجهود الذاتىة.

بداىة، أكد أىمن عقىل، منسق تحالف »مبادرة المنظمات الاهلىة لدعم اللامركزىة« التى تضم 45 جمعىة أهلىة، ان ملف »اللامركزىة« لاىزال بكراً وىحتاج لجهود المنظمات الاهلىة، خاصة أن منظمات المجتمع المدنى قد طالبت منذ عدة سنوات بتطبىقه داخل المجالس المحلىة لاصلاح النظام المحلى والحد من البىروقراطىة، الا ان استجابة الحكومة من خلال تطبىق اللامركزىة فى 3 محافظات وهى الاسماعىلىة، وبورسعىد، والفىوم، فتح شهىة المنظمات الحقوقىة لدعم اللامركزىة بهدف تطوىر التجربة ونشر الوعى بها، لاسىما ان القطاع الاوسع من اعضاء المجالس المحلىة غىر مدربىن على اللامركزىة ولىست لدىهم القدرة على التعامل فى اطارها حىث ىختلط علىهم المفهوم بىن ان تكون اللامركزىة هى تفوىض للسلطات أو نقل للسلطات، فالاولى هى منح الصلاحىات مع امكانىة استعادتها مرة اخرى، بىنما الثانىة هى منح الصلاحىات دون حق استعادتها وبالتالى ىصبح معها اعضاء المجالس المحلىة اصحاب قرار، وهذا تحدىدا هو الهدف الاصىل من تطبىق اللامركزىة.

ونفى »عقىل« ان ىكون الاهتمام الحقوقى بدعم اللامركزىة جاء بهدف جلب التموىلات الاجنبىة، مؤكداً ان تلك القضىة لىست ضمن أولوىات جهات المنح والتموىل وبالتالى فإن العمل علىها ىظل بالجهود الذاتىة للجمعىات الاهلىة، وذلك باستثناء البرنامج الانمائى للامم المتحدة الذى ىدعم الهىئات الحكومىة فحسب، ومن ثم فإن الجهة الابرز التى تتلقى تموىلات اجنبىة لدعم اللامركزىة هى وزارة الدولة للتنمىة المحلىة.

وكشف »عقىل« عن وجود مساع حقوقىة من بعض الجمعىات الاهلىة للفت أنظار جهات التموىل لدعم ملف »دعم اللامركزىة« لكونه ملفاً بكراً وخصباً مازال ىعانى من الضبابىة وانعدام الوعى.

أوضح أىمن فاروق، مدىر مؤسسة »صاحبة الجلالة« والتى اسست »شبكة الاعلامىىن من أجل اللامركزىة« ، ان الاهتمام الحقوقى بدعم اللامركزىة ىأتى فى اطار اهمىة هذا الملف فى اصلاح الادارة المحلىة ودعم القدرات البشرىة وغىرهما، مؤكدا ان المؤسسة تعمل على دعم اللامركزىة مع الاعلامىىن من خلال تنمىة مهارات الصحفىىن الاقلىمىىن، ودعم اللامركزىة فى المجالس المحلىة من خلال خلق التواصل بىن اعضاء تلك المجالس والمواطنىن، وكذلك نشر الوعى بأهمىة اللامركزىة من خلال مراحل التعلىم المختلفة.

أوضحت الدكتورة لبنى عبد اللطىف، مستشار أول وزىر الدولة للتنمىة المحلىة، مسئول ملف اللامركزىة بالوزارة، ان »دعم اللامركزىة« ضمن أولوىات السىاسات الحكومىة، حىث أولى الحزب الوطنى اهتماما بالغا باللامركزىة واصلاح الادارة المحلىة عام 2002 ثم بدأ التنفىذ للتحول نحو اللامركزىة عام 2007 وتم تتوىج تلك الجهود بانشاء معهد الادارة المحلىة خلال هذا العام، مؤكدة ان الوزارة تحرص على مشاركة منظمات المجتمع المدنى فى هذا القطاع، لاسىما فىما ىتعلق بالاصلاح التشرىعى للادارة المحلىة حىث دعت الوزارة رؤساء الجمعىات الأهلىة التى كان لها دور بارز فى هذا المجال للمشاركة فى وضع مشروع قانون الادارة المحلىة، إلى جانب التعاون مع منظمات المجتمع المدنى والصحافة المحلىة لتفعىل سبل الرقابة المجتمعىة على اداء اعضاء المجالس المحلىة.

وحول حصول وزارة التنمىة المحلىة على تموىلات اجنبىة ضخمة بالرغم من عدم التوسع فى مجال نشر الوعى باللامركزىة، اكدت عبد اللطىف ان المخصصات المالىة التى دعمت بها الحكومة مشروع اللامركزىة فى المجالس المحلىة ىفوق حجم التموىلات الاجنبىة التى تلقتها الوزارة فى هذا المجال.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة