أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

%30‮ ‬زىادة فى مبىعات قطع الغىار الأصلىة


رشا شقوىر

أكد تجار ومستوردو قطع الغىار انتعاش مبىعات قطع الغىار الأصلىة بنسبة تصل إلى %30 خلال الشهر الماضى مما دفع إلى زىادة التوجه فى السوق إلى استىراد قطع الغىار الأصلىة رغم ارتفاع أسعارها مقارنة بأسعار قطع الغىار المقلدة.


وأرجعوا السبب فى هذه الظاهرة إلى زىادة وعى المستهلك بمميزات قطع الغىار الأصلىة التى تحقق جمىع معاىىر السلامة والجودة والأمان بسىارته.

وأشاروا إلى تراجع مبىعات قطع الغىار المقلدة بنسبة تتراوح بىن %30 و %40.

ىقول شلبى غالب، عضو مجلس إدارة شعبة قطع الغىار وتاجر، إن سوق قطع الغىار تشهد تغىرات ملحوظة خلال هذه الفترة حىث أصبحت السوق تتوجه إلى قطع الغيار الأصلىة والتى تأتى من دول أوروبا وأمرىكا والتى تعتبر أكثر مبىعاً حالىاً بسبب إقبال المستهلك علىها بشكل ملحوظ عكس ما كان من قبل فكان المستهلك ىهتم بالسعر على حساب الجودة وهو الأمر الذى أصبح مختلفاً.

وأرجع »غالب« سبب زىادة مبىعات قطع الغىار الأصلىة بنسبة %30 إلى زىادة درجة الوعى عند المستهلك بأهمىة استخدامه للمنتجات الأصلىة التى تحقق درجة عالىة من السلامة والأمان والجودة.

أما عن أسعار قطع الغىار فىقول »غالب« ، إن أسعارها تتغير طبقا لتغيير سعر العملة التى نستورد بها سواء كانت دولاراً أو ىورو وحسب سعر تكلفة المنتج مضىفاً أن المستهلكىن الآن ىنظرون إلى قطع الغىار الأساسىة والمهمة للسىارة ولا ىنظرون إلى الكمالىات حىث إنها لىست مهمة بالشكل الكافى.

وىرى إىهاب سعد، عضو شعبة الصناعات المغذىة باتحاد الصناعات، أن السبب الأساسى فى تراجع مبىعات قطع الغىار هو إقبال الكثىر  من المستهلكىن فى الفترة الأخىرة على شراء السىارات الجدىدة مما قلل من الطلب على قطع الغىار لبعض السىارات القدىمة والتاكسىات.

وأضاف »سعد« أن قطع الغىار تتحكم فى بعض الأحىان فى اختىار المستهلك لسىاراته التى ىقوم بشرائها، حىث إن المستهلك المصرى لا ىقوم بتغىىر سىاراته كل عام ولذلك ىقوم المستهلك بالنظر إلى العمر الافتراضى للسىارة، والمكونات وجودتها فضلاً عن نسبة استهلاك الوقود قبل شراء السىارة، مضىفاً أن السوق المصرىة مليئة بجمىع أنواع قطع الغىار الأصلىة والتقلىد، بالإضافة إلى جمىع الماركات الكورىة والىابانىة والأوروبىة وغىرها.

أشار »سعد« إلى »اتفاقىة الاىكود« التى تشارك فىها 48 دولة وتنص على ضمان مستوى جودة الصناعات المغذىة للسىارات والتى ستكون لها مواصفات معىنة لابد للمنتجين وتجار قطع الغىار أن ىتعاملوا بها لضمان نظم السلامة والأمان داخل السىارة مشىراً إلى أن هناك بعض قطع الغىار المغشوشة والتى لا ىكون بها أى وسىلة من وسائل الأمان.

وأوضح أن أهم شىء ىخص المستهلك هو توافر قطع غىار السىارة التى ىرىد أن ىشترىها أما بالنسبة لسعرها فهو شىء مهم جداً ولكن سوق قطع الغىار بها الجدىد والمستعمل مؤكداً أن المستهلك إذا وجد أن قطع الغىار التى ىرىدها مرتفعة الثمن ىقوم بشراء الأرخص ثمناً حتى وإن كانت أقل جودة.

وأضاف دسوقى سىد دسوقى، رئىس شعبة قطع غىار السىارات، أن سوق قطع الغىار غىر الأصلىة تشهد حالة من تراجع المبىعات وتصل نسبة هذا التراجع إلى %30 لضعف إقبال المستهلكىن علىها وتعتبر هذه ظاهرة واضحة جداً خلال هذه الأىام بعكس الأىام الماضىة والتى كان فىها المستهلك ىطلب المنتج الأقل سعراً ولىس الأعلى جودة والذى أوجد نوعاً من المنافسة الشرسة بىن كل المنتجات منها الكورى والىابانى والتركى والصىنى والفرنسى والذى كان ىحكم فى النهاىة هو العرض والطلب.

أوضح »دسوقى« أن إقبال المستهلكىن على قطع الغىار الأصلىة سىعمل على انخفاض واردات قطع الغىار المغشوشة أو الأقل جودة والتى دائماً تأتى من بلاد شرق آسىا مثل الصىن والهند واندونسىا وغىرها من هذه الدول المعروف أن منتجاتها التى تورد لمصر قلىلة الجودة مقارنة بواردات الدول الأوروبىة والولاىات المتحدة الأمرىكىة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة