أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

شركات التأمين تستغل الصيف لترويج وثائق‮ »‬الغطس‮« ‬و»السياحة‮« ‬


مروة عبد النبي
 
فصل الصيف من الفصول التي تحاول شركات التأمين استغلالها لترويج بعض المنتجات التأمينية التي تتناسب مع طبيعة الصيف مثل وثائق الغطس التي يتم ترويجها في القري السياحية والتي تغطي مخاطر العجز بنوعيه »كلي وجزئي« وكذلك مخاطرالوفاة إضافة إلي وثائق السياحة التي يتم التركيز عليها خلال ذلك الفصل خاصة ان الصيف يعد اكثر فصول السنة نموا في النشاط السياحي، واشار مسئولو شركات التأمين الي ان المنتجات التأمينية التي يتم ترويجها في ذلك الفصل من السنة تستهدف شريحة محددة من العملاء.

 
اوضح أنور ذكري عضو مجلس إدارة شركة المجموعة العربية المصرية للتأمين »أميج« أن شركته استحدثت منتجا تأمينيا جديدا يتم ترويجه بكثافة خلال الصيف ويتم من خلاله توفير غطاء تأميني ضد اخطار الحوادث الشخصية اثناء ممارسة رياضة الغطس والتي يتم من خلالها منح بعض المزايا للعميل مثل تحمل شركة التأمين نفقات العلاج للحادث الناتج عن رياضة الغطس.
 
واشار ذكري الي أن شركته اعدت لعملائها الراغبين في اقتناء وثيقة الغطس نوعين من التغطيات هما المجموعة الذهبية والمجموعة الفضية، وذلك لأن المجموعتين تمنحان التأمين لحوادث الغطس ونفقات انقاذ القائم بالغطس وتقوم الوثيقتان بتغطية نفقات غرف اعادة الضغط والانقاذ وانواع حوادث الغرق والحوادث التي تقع اثناء التزلج علي الماء وركوب الامواج والابحار بالقوارب الشراعية والصيد، فضلا عن ان الوثيقة تضمن تغطية اخطار الاصابة بالشلل او العجز نتيجة حادث او فقد وتلف ادوات الغطس.
 
وأوضح أن شركة أميج توفر بعض المزايا لعملاء تلك النوعية من التغطيات كالاشتراك في الرياضات المائية المختلفة اثناء الاجازات الصيفية خاصة انها منتشرة علي شواطئ الكثير من بلدان العالم، لافتا الي ان الكثير من منظمي الرحلات لا يدركون ان عددا كبيراً من وثائق رعاية المسافر لا تغطي انشطة ممارسة الرياضات المائية كما ان الكثير منهم لا يؤمن تلك التغطية الا عند اتباع اوامر محددة من مسئولي السياحة والسفر لدول الكومنولث وان الوثيقة تغطي الغطس تحت اشراف جهة معتمدة لاعمال الغطس تحت الماء.
 
 واشار عضو مجلس إدارة أميج الي أن هناك بعض التغطيات التأمينية الاخري التي تشهد اقبالا ملحوظا من قبل العملاء في فصل الصيف خاصة شريحة الاثرياء وهي وثيقة حماية مسكن الاسرة والتي توفر غطاء تأمينا لمخاطر سرقة الوحدات السكنية اثناء ارتياد اصحابها المصايف، مشيرا الي ان شركة التأمين تتحمل بموجب تلك الوثيقة جميع التعويضات الناتجة عن سرقة محتويات الوحدة السكنية التي يتم التأمين عليها خلال فصل الصيف لافتا الي ان اقساط تلك النوعية من التغطيات منخفضة.
 
من جهة اخري قال مدحت صابر نائب العضو المنتدب لشركة »رويال مصر« لتأمين الممتلكات إن وثيقة السفر تعد إحدي التغطيات التي تشهد اقبالا ملموسا خلال فصل الصيف، لافتا الي ان تلك الوثيقة تستهدف شريحة رجال الاعمال والراغبين في السفر للخارج بهدف قضاء فصل الصيف علي الشواطئ العالمية، مؤكدا ان تلك التغطية تشهد اقبالا نتيجة عاملين الاول انها تضمن علاج الافراد في الخارج والثاني اشتراط الوكيل السياحي نفسه وجود تلك التغطية.
 
وأشار صابر الي ان هناك بعض التغطيات الاخري التي تشهد اقبالا خلال فصل الصيف مثل وثيقة الحوادث الشخصية والتي يتم ترويجها علي السائحين القادمين للسوق المحلية، كاشفا النقاب عن انه رغم وجود تلك التغطيات فإن السوق المحلية تفتقر الي الكوادر التسويقية القادرة علي ترويج تلك المنتجات المعروفة بالمنتجات الموسمية.
 
وطالب مصطفي أبو العزم مدير إدارة الضمان بالجمعية المصرية للتأمين التعاوني بضرورة تكاتف جميع شركات التأمين العاملة في السوق المحلية بهدف تغطية الأخطار التي يتعرض لها السياح خاصة في فصل الصيف لقضاء إجازاتهم من خلال وثائق تأمين متخصصة تغطي المخاطر التي يتم استثناؤها في الوثائق التقليدية مثل خطر الارهاب والتي ترفض شركات الاعادة قبولها، موضحا ان تكاتف شركات التأمين لترويج تلك التغطية سيساهم في تفتيت الخطر وفي نفس الوقت تساهم في زيادة معدلات النمو السياحي والتي تنعكس ايجابا علي الاقتصاد القومي باعتبار ان السياحة تعد احد اهم روافد الاقتصاد الوطني.
 
وقال مدير ادارة الضمان بجمعية التأمين التعاوني ان الإسراع بتحقيق هذا المطلب سيحقق عددا من النتائج الايجابية منها زيادة الجذب السياحي من دول بعينها مثل الولايات المتحدة الامريكية ودول اوروبا كفرنسا والمانيا وايطاليا.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة