أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

تضارب گشوف الناخبين يثير ضجة في انتخابات مجلس إدارة البورصة


تغطية - رضوي إبراهيم:
 
شهدت كواليس انتخابات مجلس إدارة البورصة التي انتهت في ساعة متأخرة من مساء أمس الأول الثلاثاء، انتقادات حادة من جانب الناخبين أعضاء الجمعية العمومية وبعض المرشحين لعدم دقة البيانات الخاصة بكشوف الشركات المسموح لها بالتصويت، بعد تلقي المرشحين ثلاث قوائم مختلفة للناخبين من جهات رسمية خلال الايام الأخيرة قبل اجراء الانتخابات.

 
في البداية شكك هاني توفيق، عضو مجلس إدارة شركة »النعيم القابضة للاستثمارات المالية«، في دقة البيانات التي أرسلتها الجهات الرسمية الخاصة بالشركات التي لها حق التصويت والمرشحين حيث تضمن بعضها اسماء شركات تم شطبها من البورصة، علاوة علي دعوة عدد من مسئولي شركات الأوراق المالية المقيدين لدي الهيئة في المناصب التي لها حق التصويت عن شركاتهم رغم ترك هؤلاء الأفراد هذه الشركات منذ فترة طويلة، مما دعا بعض المرشحين لتداول الأقاويل حول إمكانية إلغاء نتيجة الانتخابات في حال رفع دعوي قضائية تستند لتضارب هذه البيانات.
 
ورداً علي ذلك، أكد ماجد شوقي، رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية، في تصريحات خاصة لـ»المال« أن بيانات الجمعية العمومية لانتخابات البورصة المصرية لم تصدر من خلال الادارات المختلفة داخل البورصة، لكنها بيانات صادرة من الهيئة العامة للرقابة المالية غير المصرفية، وعدد من الجهات الرسمية الاخري المنوطة بذلك، مشيرا إلي أن دور البورصة اقتصر علي مراجعة هذه الكشوف في ضوء البيانات المتاحة لديها لعضوية شركات السمسرة في الأوراق المالية والأنشطة المالية الأخري والشركات المقيدة من خلالها.
 
من جانبه استبعد علاء سبع، الرئيس التنفيذي لشركة بلتون القابضة للاستثمارات المالية في تصريحات لـ»المال« خلال عملية التصويت، وقبل اجراء الفرز اليدوي للأصوات، وجود أخطاء فادحة في بيانات الجمعية العمومية لانتخابات مجلس إدارة البورصة، لافتاً إلي أن هذه الشائعات تداولها بعض المغرضين -علي حد قوله- بهدف إفساد المعركة الانتخابية الساخنة للمجلس في هذه الدورة بعد تقليص عدد الشركات العاملة في مجال الأوراق المالية الممثلة في المجلس.
 
علمت »المال« أن مرشحي شركات السمسرة في الاوراق المالية قد تقدموا منذ أكثر من أسبوع بمذكرة لرئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، تضمنت ثلاثة مطالب رئيسية احتجاجاً منهم علي تهميش دور شركات السمسرة بمجلس إدارة البورصة مقارنة بما تعارفوا عليه من قبل رغم اعتماد سوق الاوراق المالية بشكل أساسي علي هذه الفئة.
 
يتمثل الطلب الأول في ضرورة عودة تركز التمثيل في مجلس إدارة البورصة علي هذه الفئة المحورية والأكثر دراية بفنيات وتقنيات العمليات المنفذة علي الأوراق المالية، وتمثل الطلب الثاني في شكوي المرشحين من هيكل المجتمع الانتخاب للمجلس الذي يرتفع فيه عدد الشركات العاملة في مجال الأنشطة المالية الأخري علي فئة الوساطة بأكثر من %50.
 
أشارت المذكرة إلي أن نص القرار الجمهورية علي تخصيص مقعد للبنوك الممارسة لنشاط أمناء الحفظ يرشحه اتحاد البنوك يعد مخالفاً للدستور، حيث حرم عدد من بنوك الاستثمار والشركات الممارسة للنشاط من المنافسة علي هذا المقعد.
 
وواصل المرشحون لمجلس إدارة البورصة الترويج لبرامجهم الانتخابية طوال الساعات الثلاث، المخصصة لمرحلة التصويت، بهدف جمع أكبر عدد ممكن من الأصوات، إلي جانب التربيطات التي استمر المرشحون في إبرامها منذ فتح باب الترشيح في المرة الأولي قبل نحو 75 يوماً.
 
وحسمت التربيطات مقعد شركات السمسرة في الأوراق المالية لصالح محمود شعبان رئيس مجلس إدارة شركة »الجذور« لتداول الأوراق المالية، بعد تشعب التربيطات التي استطاع »شعبان« إبرامها بعد اكتسابه خبرة واسعة في المعارك الانتخابية التي خاضها خلال هذا العام في انتخابات مجلس إدارة كل من شركة مصر للمقاصة والإيداع والقيد المركزي والجمعية المصرية للأوراق المالية »ECMA «.

 
وكانت التفويضات كلمة السر في المنافسة علي مقعد شركات السمسرة بعد أن كشفت ترشيحات الناخبين في الاستمارات الخاصة بالتصويت خلال اعلان لجنة الفرز لمضمونها عن ابرام »شعبان« أكثر من تحالف ثلاثي وثنائي أبرزها تحالفه مع المرشح عادل عبد الفتاح رئيس مجلس إدارة شركة »ثمار« لتداول الأوراق المالية وهاشم السيد نائب رئيس مجلس إدارة شركة »المصريين في الخارج« لتكوين إدارة المحافظ، علاوة علي تحالفه الثنائي مع »السيد«.

 
فيما حسم المرشح »علاء سبع« الرئيس التنفيذي لشركة »بلتون القابضة« للاستثمارات المالية المقعد المخصص للشركات العاملة في مجال الأوراق المالية باكتساح في عدد الأصوات المخصصة لهذه الفئة، بدعم من السمعة والخبرة الواسعتين في مجال الأوراق المالية، وعضويته السابقة بمجلس إدارة البورصة، ليحصل »سبع« علي 105 أصوات تمثل %42 من إجمالي أصوات فئة الأوراق المالية للمقاعد الثلاثة، والبالغة 250 استمارة.

 
واستطاع هشام توفيق، رئيس مجلس إدارة شركة »عربية اون لاين«، حسم المقعد الثالث لفئة شركات السمسرة في الأوراق المالية لصالحه بعد أن حصل علي 91 صوتاً تمثل %36.4 من إجمالي أصوات شركات الأوراق المالية، بدعم من السمعة الطيبة والتحالف الثنائي مع المرشح حسين الشربيني العضو المنتدب لشركة »فاروس« لتداول الأوراق المالية والذي كشفت عنه استمارات الناخبين.

 
وفجر المرشح جمال فوزي، نائب رئيس مجلس ادارة شركة »مينا« للاستثمار السياحي والعقاري اولي مفاجآت انتخابات مجلس ادارة البورصة بعد تقدمه القوي علي المتنافسين معه علي مقعد الشركات المقيدة منذ اعلان نتيجة استمارات الناخبين لهذه الفئة.

 
وانحصرت المنافسة علي مقعد الشركات المقيدة بالبورصة طوال مرحلة فرز الاصوات بين »فوزي« و»عقيل بشير« رئيس مجلس ادارة الشركة المصرية للاتصالات الذي لم يستطع التقدم علي »فوزي« سوي من خلال استمارتين في منتصف عملية الفرز بفارق صوت واحد في كل مرة، ليعود »فوزي« مرة اخري للمنافسة بقوة علي المقعد ليحسمه في نهاية الامر بعد ان جمع 49 صوتا تمثل %52.7 من اجمالي اصوات هذه الفئة والبالغة 93 صوتا.

 
فيما استحوذ »عقيل« علي 35 صوتاً تمثل %37.6 من اجمالي الاصوات الخاصة بهذه الفئة، بعد ان حافظ المرشح علي الورداني، العضو المنتدب لشركة المصريين للاسكان والتنمية والتعمير، علي المنافسة الشرفية مع المتنافسين علي هذا المقعد، ليحصل علي اصوات بسيطة متقطعة خلال فترة فرز الاصوات بواقع 9 اصوات تمثل %9.7 من اجماليها.

 
ونجح الناخبون لفئة الشركات المقيدة بالبورصة من عدم الوقوع في اخطاء التصويت، ليتم احتساب اصوات جميع الاستثمارات الانتخابية لهم، مقابل فقدان مرشحي فئة الشركات العاملة في مجال الاوراق المالية لاصوات 13 استمارة نتيجة اكتشاف لجنة الفرز عددا من الاخطاء بها.

 
واقتصرت المنافسة خلال فترات طويلة من عملية فرز الاصوات علي مقعد شركات السمسرة في الاوراق المالية علي المرشحين »شعبان« و»توفيق«، علي الرغم من حسمها بشكل اكبر لشعبان بينما لم يتقدم الاخير عليه سوي لثلاث مرات فقط وبفارق بسيط في الاصوات استطاع شعبان السيطرة عليها من خلال حصوله علي استمارات متلاحقة بدعم من تحالفه مع »عبدالفتاح« و»هاشم«.

 
فيما احتدت المنافسة بين كل من »علاء سبع« و»هاشم السيد« علي مقعد الشركات العاملة في مجال الاوراق المالية خلال فرز اصوات الصندوق الاول لهذه الفئة ليتبادلوا الصدارة فيما بينهم اكثر من مرة، لتستقر في نهاية الامر لصالح »سبع« بفارق كبير من الاصوات.
 
وتحولت المنافسة علي المقعد الثالث بين هشام توفيق وهاشم السيد خلال فرز اصوات الصندوق الثاني بعد ان حسمت المؤشرات المبدئية المقعدين الاخريين لصالح شعبان وسبع بعد تقدمهما بفارق كبير عن المتنافسين معهم.
 
وساهم تحالف »هاشم« مع عادل عبدالفتاح و»شعبان« في اشتراكه بالمنافسة القوية في اكثر من مرحلة خلال العملية الانتخابية، حيث تنافس هاشم خلال المرحلة الاولي مع »سبع« علي مقعد الاوراق المالية ثم انتقل للصراع مع »توفيق« علي المقعد الثالث الذي حسمه الاخير لصالحه بفارق متوسط في عدد الاصوات، ليحصل »هاشم« علي 82 صوتاً تمثل %32.8 من اجمالي اصوات هذه الفئة من خلال 250 استمارة.
 
وأدي خطأ لجنة الفرز في تسجيل صوت إحدي الاستمارات لصالح المرشح هاشم السيد، وتسجيلها بالخطأ لصالح علاء سبع، لإيجاد حالة من الارتباك والضوضاء داخل قاعة الانتخابات لفترة تجاوزت ربع ساعة، دفعت رئيس البورصة لإيقاف فرز الصندوق الثاني قبل إعادة رصد أصوات الصندوق الأول مرة أخري لطمأنة المرشحين والناخبين، لتسجل اللجنة الصوت مرة أخري لصالح »هاشم« خصماً من رصيد »سبع«.
 
واتسمت المنافسة بين كل من خالد الطيب، العضو المنتدب لشركة المستشار الدولي لضمان الاكتتابات وكريم هلال، الرئيس التنفيذي لمجموعة »سي آي كابيتال « للاستثمارات المالية علي مقعد الشركات العاملة في مجال الأوراق المالية بالتواضع، ليحصل الأول علي 52 صوتاً تمثل %20.8 من اجمالي أصوات الفئة، فيما استحوذ الأخير علي 22 صوتاً تمثل %8.8 من الأصوات.
 
وأطاحت تربيطات »شعبان« بكل من »حسين الشربيني«، العضو المنتدب لفاروس وشريف كرارة، رئيس مجلس إدارة المجموعة المالية، خارج المنافسة الحقيقية علي مقعد شركات السمسرة التي تأكدت خلال مرحلة فرز أصوات الصندوق الثاني لهذه الفئة ليحصل الأول علي 49 صوتاً تمثل %19.6 من اجمالي أصوات الفئة، ويستحوذ الأخير علي 74 صوتاً تمثل %29.6 من الأصوات.
 
وابتعد عن المنافسة الفعلية علي مقعد شركات السمسرة في الأوراق المالية كل من إميل داوود، العضو المنتدب لشركة دلتا رسملة لتداول الأوراق المالية، الذي حصل علي 30 صوتاً تمثل %12 من الأصوات، وأماني حامد، رئيس مجلس إدارة شركة عكاظ، التي حصلت علي 26 صوتاً تمثل %10.4، وخالد رياض، رئيس مجلس إدارة شركة »الرواد«، الذي حصل علي 36 صوتاً تمثل %14.4، وأخيراً إبراهيم راشد، رئيس مجلس إدارة شركة »بروكرز« الذي حصل علي 18 صوتاً تمثل %7.2 من إجمالي أصوات هذه الفئة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة