أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

بريطانيا تسعي لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغذاء


إعداد ــ أماني عطية
 
تسعي بريطانيا للحفاظ علي أمنها الغذائي وتحقيق قدر أكبر من الاكتفاء الذاتي، لذلك تحاول الحكومة البحث عن أفضل الطرق لتأمين أمنها الغذائي.

 
وأعدت وزارة البيئة والأغذية والشئون الريفية في بريطانيا »Defra « مؤخراً دراسة تتضمن البحث عن تأمين الأمن الغذائي تطرقت خلالها للمخاطر التي قد تتعرض لها بريطانيا من قلة الامدادات الغذائية بسبب الاحتباس الحراري ونقص المياه، وذلك في ظل التوقعات التي تشير إلي أن عدد سكان العالم سيصل إلي 9 مليارات نسمة بحلول عام 2050، مما سيتطلب زيادة الانتاج الغذائي بنحو %70 من أجل تجنب انتشار المجاعات.
 
ورحب خبراء شئون البيئة بدراسة »Defra «، خاصة ما دعت إليه الأخيرة بشأن الحاجة لخفض الانبعاثات الكربونية من سلسلة الإمداد الغذائي.
 
ومن المنتظر أن تطلق »Defra « استراتيجية تحمل اسم »الغذاء للمستقبل« سيتم نشرها مع نهاية العام الحالي.
 
وأوضحت الحكومة البريطانية أنه من الضروري أن يتم انتاج المزيد من الغذاء، فيما قال »هيلاري بين« وزير البيئة، إن المحاصيل المعدلة جينياً ربما تلعب دوراً مهماً في تأمين الغذاء مستقبلاً، مشيراً إلي زيادة عدد الدول التي رفعت انتاجها من هذا النوع من المحاصيل، وأضاف أن بريطانيا تحتاج لانتاج المزيد من الأغذية بنفسها.
 
وقال »كلار أوكسبورو«، عضو جماعة أصدقاء الأرض، إن الحكومة البريطانية تنبهت مؤخراً إلي أن الأمن الغذائد يعتبر قضية حيوية بالنسبة لبريطانيا ولكنها فشلت في تقديم سياسات حكيمة لمعالجة تأثيرات صناعة الأغذية علي البيئة.
 
وأوضح بعض أعضاء حزب المحافظين المعارض أن حكومة حزب العمال الحاكم دفعت بريطانيا للاعتماد بشكل أكبر علي واردات الأغذية مقارنة باعتمادها علي مواردها المحلية في تنمية الانتاج الغذائي.
 
وأشار خبراء الاقتصاد إلي أنه رغم تراجع أسعار الغذاء بعد اندلاع الأزمة العالمية، فإنه علي المدي طويل الأجل من المتوقع أن ترتفع الأسعار مجدداً مدفوعة بأسعار الطاقة والاحتباس الحراري والنمو السكاني.
 
وذكرت صحيفة الفاينانشيال تايمز البريطانية، أن بريطانيا تعتمد في الوقت الراهن بشكل أقل علي واردات الأغذية مقارنة بما كانت عليه خلال القرن الماضي، حيث تقدر نسبة الاكتفاء الذاتي من الغذاء في بريطانيا حالياً بحوالي %61 مرتفعة بذلك عن %50 في الخمسينيات من القرن الماضي.
 
وكانت فترة الثمانينيات الأعلي بالنسبة لبريطانيا في اكتفائها الذاتي من الغذاء، حيث تعدت النسبة لأكثر من %70 بفضل السياسة الزراعية السليمة وقتها.
 
من جهة أخري، مازالت »وكالة مواصفات الغذاء« في بريطانيا مستمرة في نصح البريطانيين بتناول قطعتين من السمك في الأسبوع الواحد رغم مخاوف الحكومة حول تراجع المخزون.
 
وطالب مستشارون من اللجنة الملكية للحفاظ علي تلوث البئة الحكومة خلال السنوات الماضية بخفض عمليات صيد الأسماك لأن زيادتها تمثل خطورة بالغة علي سلامة البيئة البحرية.
 
وقال »نيك ريفز«، المدير التنفيذي لمعهد تشارترد للمياه وإدارة البيئة »إن النمو السكاني وزيادة الاستهلاك ومخلفات الغذاء تعد من أكبر المخاطر التي تهدد الأمن الغذائي، وحتي تتم معالجة هذه المشاكل لابد من زيادة واردات الأغذية، مما سيزيد من مخاطر قلة الامدادات المحلية، وسيتسبب ذلك في النهاية في رفع أسعار الأغذية وعدم قدرة الدولة علي تأمين الغذاء.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة