أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

المعارضة التونسية ترفض قرض "الصندوق الدولى"



أعربت المعارضة التونسية عن رفضها لجهود الحكومة المؤقتة الرامية الي الحصول علي قرض ائتماني من صندوق النقد الدولي وصفته بـ «الوقائي»، وتبلغ قيمته 2.7 مليار دينار(1.74 مليار دولار)، وأثارت المفاوضات الجارية بين الحكومة ومسؤولي الصندوق جدلاً واسعاً في الشارع السياسي التونسي نظراً إلى الأزمة الإقتصادية الخانقة التي تعصف بالبلاد.


وسارعت قيادات المعارضة التونسية إلى رفض هذا القرض، والتحذير من شروطه وتداعياتها على الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية في البلاد، خاصة على القدرة الشرائية للمواطن التونسي، التي تدهورت بشدة خلال الأشهر القليلة الماضية، وفي المقابل، حذرت الحكومة المؤقتة التي تقودها «حركة النهضة الإسلامية»، من تسييس موضوع القرض، فيما وصفته بمحاولات تضليل الرأي العام .

وتجري الحكومة التونسية منذ بضعة أشهر، وفقاً لما جاء في تقرير بصحيفة الحياة اللندنية، مفاوضات مع صندوق النقد للحصول على القرض المذكور، حيث أشار محافظ البنك المركزي التونسي الشاذلي العياري الى إمكانية ان يمنح الصندوق تونس قرضاً وقائياً، موضحاً أن القرض الذي تبلغ قيمته 2.7 مليار دينار، سيستخدم للوفاء بتكلفة الاصلاحات التي ستتم على مستوى المنظومة الإقتصادية والإجتماعية، خاصة ما يتعلق منها بسياسة الدعم.
ومن جانبه، أكد رئيس بعثة صندوق النقد في تونس أمين ماطي أن المفاوضات مع الحكومة التونسية بلغت مرحلة متقدمة، وأن الصندوق يعتزم متابعة الوضع في تونس  مجدداً عند تشكيل الحكومة المقبلة.

كان العياري قد أعلن في 25 يناير الماضي، أن بلاده تكثف مفاوضاتها مع صندوق النقد للحصول على القرض المذكور، لمدة سنتين. واعتبر أن الإقتراض يشكل السبيل الوحيد لدفع عجلة الإقتصاد التونسي، خاصة وأن مستوى الإدخار في تونس لا يزال ضعيفاً جداً.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة