اقتصاد وأسواق

قادة أوروبا يحثون دول منطقة اليورو على مواصلة تقليص العجز في الميزانية


أيمن عزام

طالب القادة الأوربيون بأن تواصل الدول الأعضاء في منطقة اليورو جهودها الرامية لتقليص العجز في الميزانية حتى يتسنى التغلب على أزمة الديون، وذلك في ظل اقتراب إيطاليا من عقد انتخابات جديدة بعد تفاقم الأزمة السياسية في البلاد في أعقاب الكشف عن نتائج الانتخابات التي تم إجراؤها خلال الأسبوع الماضي والتي أفرزت فوز مرشحين مؤيدين لفرض المزيد من التدابير التقشفية.  

 وذكرت وكالة بلومبرج الإخبارية أن وزراء المالية في 17 دولة أعضاء في الاتحاد النقدي سيجتمعون في بروكسل غدا لبحث مسائل مثل تزويد قبرص بخطة لإنقاذها من خطر التعثر في سداد ديونها الخارجية.

 وقال مساعد لبير لوجي بيرساني، زعيم الحزب الديمقراطي  في إيطاليا، إن بلاده قد تحتاج لإقامة انتخابات أخرى خلال العام الحالي فور تمرير قوانين انتخابية جديدة.

 فيما أوضحت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن أوروبا ليست مخيرة  بين تطبيق برنامج للتقشف أو للنمو.

 وأعلن أولي ريحان، مفوض الشئون النقدية في الاتحاد الأوروبي، عن تأييده لفحوى هذه التصريحات، مشيرا، في حوار نشرته مجلة دير شبيجل الألمانية، إلي أن الاتحاد لا يمكنه تفادي تطبيق خطة لتقليص العجز في الميزانية.

 وتمر الساحة السياسية في إيطاليا بحالة من انعدام الاستقرار حاليا، وذلك في أعقاب ظهور نتائج الانتخابات التي أجريت الأسبوع الماضي والتي تسببت في تجدد المخاوف بشأن تعميق أزمة الديون بدلا من حلها.

 وكشفت هذه النتائج عن تبرم الناخبين الإيطاليين من التدابير التقشفية التي تلقى دعما كبيرا من ألمانيا، حيث ذهبت نسبة تزيد على 25% من أصوات الناخبين إلى بيب جريلو، الممثل الكوميدي الذي اشتغل بالسياسة والذي تبني برنامجا معارضا لتخفيض الإنفاق والذي طالب بإجراء استفتاء على عضوية منطقة اليورو.  

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة