أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

بعد فشلهم في تحقيق أنفسهم من خلال أحزابهمالحركات السياسية تجتذب الهاربين من جحيم الأحزاب


هبة الشرقاوي
 
الصفوف الأولي لقيادات الأحزاب المصرية متوسط اعمارهم يتراوح بين العقدين السادس والسابع، أما الشباب فإن وجودهم يظل شاحبا للغاية ان لم يكن غائبا تماما، أما أمانات الشباب بتلك الأحزاب فعادة ما تكون ذات نشاط محدود بسبب ضعف التمويل من جانب واعطاء الأولوية للأمانات الأخري من جانب آخر، وقد أدي هذا التهميش الشديد للشباب في الأحزاب المصرية الي هجرة الكثير منهم لهذه الأحزاب واللجوء لتكوين حركات مستقلة لعلهم يجدون فيها متنفساً لنشاطهم السياسي.

 
أكد حسين أورشم، العضو السابق باتحاد الشباب الناصري، ان احزاب المعارضة اصبحت ساحات للصراعات علي المناصب القيادية التي يحتكرها شيوخ يخططون للشباب دون أن تكون لهم أدني علاقة بهم، مؤكدا انه ألغي عضويته - ضمن مجموعة كبيرة من الشباب - من الحزب، وكونوا حركة منفصلة من شباب الاحزاب، معتبرا انه شرف للشباب عدم الانتماء لهذه الأحزاب التي لا تملك رؤية للمستقبل،  مؤكدا ان الحياة الحزبية لن تنمو او تتطور الا إذا آمنت القيادات الجامدة بتداول السلطة واعطت فرصا حقيقية للشباب. الا ان فرج عبد الفتاح، عضو الأمانة العامة لحزب التجمع، عضو المجلس الاستشاري بالحزب، اعتبر ان الكلام السابق لا اساس له من الصحة، خاصة في حزب التجمع الذي يملك امانة منفصلة للشباب »شباب التجمع الوحدوي« مؤكدا ان هذه الأمانة تمثل فرصة سانحة للشباب للوصول الي المراكز القيادية ولعرض رؤاهم السياسية، وفسر عبد الفتاح قلة اعداد الشباب في المناصب القيادية بالأحزاب وعدم تصدرهم للمشهد الحزبي بأن هذا يرجع الي أزمة مجتمعية شاملة وليست حزبية تعود أساسا للعامل الاقتصادي الذي ادي الي انه، بالرغم من وجود امانات للشباب في كل الاحزاب، فإنها غير فعالة وذلك لانشغال الشباب بتوفير الحد الادني من متطلبات المعيشة، واعتبر عبد الفتاح ان الاطار الحزبي - لا الحركات الشبابية المنشقة عنها - هو الاطار الشرعي الوحيد للعمل السياسي وتطور خبرات الشباب الذين يملكون الحماسة دون الخبرة السياسية.
 
ورأي عبد الفتاح لم يقنع أحمد صلاح عضو حركة »شباب من اجل التغيير« الذي تساءل متعجبا : ما هو معني الشرعية في ممارسة العمل السياسي؟ هل هي اعتراف النظام بالمعارضة التي يفترض ان دورها هو ان تنقد النظام وتهاجمه؟ هل الشرعية تعني أن يختار النظام معارضيه؟! معتبرا ان الاحزاب الموجودة حاليا صورة مصغرة من المشهد السياسي المصري المفعم بالاحتقان والتكالب علي السلطة، وهو ما يجعل الشباب يهربون منها، بينما نجد ان الحركات السياسية عادة ما يقودها الشباب ويجدون فيها فرصة للتعبير عن آرائهم دون تدخل، نافيا ان يكونوا مفتقدين للخبرة كما يدعي البعض، بل إن الحراك السياسي الذي شهدته مصر خلال السنوات الأخيرة حدث علي أيدي هذه الحركات، دون حتي أن تمتلك الاطار الشرعي للاحزاب، والا فلماذا يتهافت عدد كبير من الاحزاب لانضمام ناشطي 6 ابريل والفيس بوك اليها.  وبالرغم من حماس الدكتور عماد صيام، الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، لتجربة الشباب بالحركات السياسية مؤكدا انهم خلقوا حراكا سياسيا مختلفا في مصر منذ نهاية عام 2003 فإنه اعتبر انهم مازالوا يحتاجون الي وقت لانضاج تجاربهم عبر التقدم بمشروع حزب للجنة شئون الاحزاب يضمهم ويعبر عن أفكارهم العصرية، واضاف صيام أن الأحزاب في مصر لا تغادر مقارها، ولا يعرفها الشباب العادي الا من خلال الصحف الحزبية، والشارع السياسي يعرفها في وقت الانتخابات عبر نظام القائمة، كما أنها غالبا ما تفتقد للديمقراطية الداخلية تغيب عن تشكيلاتها القدرة علي استيعاب أي حراك سياسي داخلي، وهو ما يتناقض مع طبيعة الشباب الذي يملك الحماسة، وهذا هو السبب الحقيقي فيما تعانيه الأحزاب من هجر الشباب لها.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة