أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

المؤسسات تقود «التجارى الدولى» لانتزاع عرش الشركات فى فبراير


أعد الملف : ياسمين منير - أحمد مبروك - إيمان القاضى - نيرمين عباس - شريف عمر - أحمد سعيد

شهدت قائمة ترتيب شركات السمسرة العاملة بالبورصة لشهر فبراير تغييرات جوهرية، حيث تراجعت شركة بلتون بعنف متخلية عن صدارة شركات السمسرة واكتفت بالمركز السادس، لتهيمن شركة التجارى الدولى على عرش شركات السمسرة فى فبراير مواصلة تفوقها على شركتى هيرمس والمجموعة المالية اللتين اكتفتا بالمركزين الثانى والثالث على التوالى.

 
 هشام توفيق
وصعدت اتش اس بى سى 10 مراكز دفعة واحدة لتستقر فى المركز الرابع خلال فبراير بعد أن كانت قد تراجعت إلى المركز 14 فى اول شهور العام الحالى.

وأدى هبوط بلتون إلى تقدم شركة بايونيرز مركزا واحدا لتختتم قائمة الخمس الكبار، فيما تراجعت شركة فاروس مركزين مكتفية بالمركز السابع، فى الوقت الذى صعدت فيه سيجما مركزا واحتلت المرتبة الثامنة، وصعدت عربية اون لاين مركزا واحدا وحلت فى المرتبة التاسعة، وحافظت شركة النعيم على المركز العاشر بين شركات السمسرة بالسوق.

وتربعت التجارى الدولى على قمة ترتيب شركات السمسرة خلال تعاملات شهر فبراير بعد بقيم بلغت 1.17 مليار جنيه بعد ان استحوذت على حصة سوقية نسبتها %7.6، مقارنة بالمركز الثانى فى شهر يناير من العام الحالى الذى سجلت خلاله تعاملات بقيمة 2 مليار جنيه.

وتصدرت «التجارى الدولى» على عرش الصدارة الشهر الماضى باحتلالها المقدمة على قائمة الترتيب وفقا لتعاملات المؤسسات للشهر الثانى على التوالى، حيث سجلت «التجارى الدولى» تعاملات للمؤسسات بقيمة 957 مليون جنيه فى فبراير، مما اهلها للاستحواذ على حصة 19.04 % من تعاملاتها مقارنة بـ 22.8 % فى شهر يناير.

وحلت CIBC فى المركز الاول ايضا بتعاملات الاجانب باجمالى قيم تعاملات بلغت 793.686 مليون جنيه خلال شهر مستحوذة على حصة سوقية نسبتها 24.22 % خلال شهر فبراير، فى حين سجلت الشركة المركز الثانى خلال شهر يناير بقائمة الترتيب وفقا لتعاملات الاجانب بعد ان استحوذت على حصة سوقية بـ %22.6 عبر تنفيذ عمليات بقيمة 939 مليون جنيه خلال شهر يناير.

واستحوذت «التجارى الدولى» على عرش الصدارة ايضا باجمالى تعاملات شهرى يناير وفبراير بقيم بلغت 3.182 مليار جنيه وحصة سوقية %8.9 عبر تنفيذ 78.6 الف عملية على 437.3 مليون ورقة مالية.

وصعدت هيرمس مركزا واحدا فى تعاملات شهر فبراير لتستقر عند المركز الثانى مقارنة بالمركز الثالث فى شهر يناير، حيث سجلت هيرمس  قيم تعاملات بلغت 1.12 مليار جنيه مستحوذة على حصة سوقية بلغت %7.3  مقارنة بقيم تعاملات بلغت 1.44 مليار جنيه وحصة سوقية 7.1 % فى شهر يناير.

واحتلت هيرمس مركز الصدارة بقوائم الترتيب وفقا لتعاملات قائمتى داخل المقصورة وخارج المقصورة باستبعاد الصفقات، فضلا عن قائمتى الافراد والعرب ايضا خلال شهر فبراير، ما يظهر تطورا فى اداء فى هيرمس حيث ان ترتيبها فى قائمتى داخل المقصورة والداخل باستبعاد الصفقات كان الثالث فى شهر يناير، كما ان مركزها كان الثالث ايضا فى قائمة العرب، فى حين كانت فى مقدمة قائمة الافراد ايضا خلال شهر يناير.

وقفزت المجموعة المالية مركزا واحدا ايضا خلال شهر فبراير مستقرة عند المركز الثالث مقارنة بالمركز الرابع فى يناير، وذلك بعد ان بلغ اجمالى قيم تعاملاتها فى شهر فبراير 852.8 مليون جنيه وحصتها السوقية %5.5، مقارنة بقيم تعاملات بلغت 1.2 مليار جنيه وحصة سوقية %6.3 فى شهر يناير.

وصعدت «المجموعة المالية» للمركز الثالث فى سوق داخل المقصورة مقارنة بالمركز الرابع فى يناير، فيما تمسكت المجموعة بالمركز الثانى فى قائمة تعاملات المؤسسات، وصعدت 3 مراكز بتعاملات العرب مستقرة عند الترتيب الثالث فى فبراير  مقارنة بالسادس فى شهر يناير، فى حين تراجعت مركزا بتعاملات الاجانب لتستقر فى المرتبة الثالثة مقارنة بالرابعة فى شهر يناير

قال محمد عبيد، رئيس قطاع الوساطة والعضو المنتدب للمجموعة المالية هيرمس، إنه يجب تقييم اداء «المجموعة المالية -هيرمس « كوحدة واحدة تمثل قطاع السمسرة دون الفصل بين اداء «المجموعة المالية» و«هيرمس» نظرا لتخصص كل من الشركتين فى قطاع محدد من المستثمرين، على العكس من بعض شركات السمسرة الاخرى التى تخدم الشريحتين معا بما يدعم من قدرتها على التفوق على اى من الذراعين التابعتين للمجموعة.

واضاف انه فى حال جمع الاداء الذى سجلته «المجموعة المالية «هيرمس» فانها ستتفوق على بقية الشركات العاملة بالسوق، متضمنة تحالفات الشركات التى تفصل تعاملات المؤسسات عن الافراد بكيانات مستقلة، لافتاً إلى ان الفروق الخاصة باداء الشركات المنافسة عادة ما تقتصر على تنفيذ صفقات استثنائية وغير متكررة.

واشار عبيد إلى ان انخفاض حجم التداولات ينعكس تلقائيا على تراجع الحصة السوقية اليومية للشركات وفقاً لعدد العمليات الكبيرة المطلوب تنفيذها، مؤكدا ان التراجع الحاد فى حجم التداولات خلال شهر فبراير اضعف من قيمة تقييم ترتيب اداء شركات السمسرة بشكل عام، خاصه فى ظل انخفاض الفروق بين قيم تعاملات الشركات بصورة كبيرة.

واكد ان شركته تنتهج حالياً سياسة ترشيد التكاليف على مستوى جميع الاسواق العاملة بها، دون اللجوء إلى تسريح العمالة او خفض المرتبات، وذلك من خلال تخفيض التكاليف غير الاساسية مثل خطوط الربط غير المستغلة نتيجة انخفاض معدلات التداول، واغلاق الفروع الخاسرة او منخفضة العملاء عبر ضمها إلى الفروع الرابحة.

وفيما يتعلق بفرص التوسع التى تدرسها المجموعة المالية هيرمس بالمنطقة خلال المرحلة الراهنة، قال احمد والى، رئيس قطاع الوساطة بالمجموعة، إنه تتم حالياً دراسة فرص اختراق السوق القطرية، ولكن فى فترة لاحقة سواء من خلال الاستحواذ على شركات قائمة او التقدم للحصول على تراخيص جديدة، إلا أن الاولوية على المديين القصير والمتوسط تنحصر فى الوصول إلى اقصى استفادة ممكنة من الاسواق الحالية من خلال ترشيد النفقات وتعظيم العائد بكل سوق، خاصة ان المجموعة موجودة بالفعل فى اغلب الاسواق الكبرى بالمنطقة.

واضاف ان هذه الخطوة سيسبقها اجراء تغطية للاسهم المتداولة بالسوق المستهدفة وتوسيع قاعدة عملاء المجموعة بها من خلال شركات السمسرة المحلية، بالتزامن مع تشجيع التواصل مع المؤسسات والشركات العاملة من خلال دعوتها لحضور المؤتمرات الدورية للمجموعة، وذلك لضمان توافر حصة سوقية مناسبة للمجموعة قبل اتخاذ خطوات للوجود الفعلى بالسوق المستهدفة.

وارتقت شركة إتش إس بى سى سيكيوريتيز عشرة مراكز دفعة واحدة لتحتل المركز الرابع فى قائمة الشركات الاوائل لشركات السمسرة بنهاية فبراير بعد ان سجلت قيمة تداولات 785.3 مليون جنيه ضمنت لها الاستحواذ على حصة سوقية بنحو %5.5.

واقتنصت الشركة صدارة تعاملات سوق الخارج خلال فبراير بقيمة تداولات 448.8 مليون جنيه بحصة سوقية بنحو %32.9، صعدت من المركز الخامس إلى الثانى فى تعاملات الاجانب خلال فبراير وحققت قيماً لعملياتها بلغت 724.6 مليون جنيه، كما صعدت ثلاث مراتب لتحتل المركز الثالث فى تعاملات المؤسسات بعد تحقيق قيم تداولات بلغت 785.356 مليون جنيه.

واقتنصت شركة «بايونيرز» المركز الخامس فى فبراير بحصة سوقية 5.1 بعد ان نفذت الشركة تعاملات بقيمة 779.703 مليون جنيه، واستطاعت ان تحافظ على المركز نفسه فى الترتيب المجمع للشهرين الماضيين بالاستحواذ على حصة سوقية %4.5 بقيمة 1,607 مليار جنيه.

وتصدرت ترتيب شركات السمسرة فى سوق التداول عبر الانترنت خلال الشهر الماضى لتستحوذ على حصة سوقية %11.83 بقيمة 733.984 مليون جنيه، مقارنة بالمركز الثانى فى ترتيب الشهرين الماضيين، كما حافظت على مركز الوصيف فى  الترتيب المجمع وترتيب الشهر الماضى بسوق الافراد لتحصل خلاله على حصة سوقية %7.42 بقيمة 771.331 مليون جنيه.

واقتنصت الشركة صدارة تنفيذات بورصة النيل فى شهر فبراير بحصة سوقية %6.55 بقيمة تنفيذات 3 ملايين جنيه، واحتلت المركز الرابع فى سوق داخل المقصورة لتحصل على حصة سوقية %5.52 بقيمة 773,906 مليون جنيه.

وتراجعت بلتون فى تعاملات فبراير 5 مراكز دفعة واحدة لتستقر عند المركز السادس بدلا من الاول، مسجلة اجمالى قيم تعاملات بلغ 540.26 مليون جنيه وحصة سوقية بنسبة %3.5 فى شهر فبراير مقارنة بقيم تعاملات 2 مليار جنيه وحصة سوقية بلغت %10.4 فى شهر يناير من العام الحالى.

وتراجعت بلتون إلى المركز الخامس فى فبراير بقائمتى الترتيب وفقا لتعاملات داخل المقصورة وسوق الداخل باستبعاد الصفقات، وذلك مقارنة بالمركز الاول فى القائمتين خلال شهر يناير.

كما تراجعت تنفيذات بلتون للاجانب، مما ترتب عليه احتلالها المركز الرابع بقائمة الترتيب وفقا لتعاملات الاجانب مقارنة بالمركز الاول فى شهر يناير.

وتراجعت «فاروس» لتداول الأوراق المالية إلى المركز السابع خلال فبراير مقارنة بالمركز الخامس خلال تعاملات يناير بحصة سوقية بلغت %3.3 من إجمالى التعاملات بقيمة تنفيذات 505.282 مليون جنيه، فيما اقتنصت المركز السادس خلال تعاملات يناير وفبراير الاجمالية بحصة سوقية بلغت %3.9.

قال حسين الشربينى، العضو المنتدب بـ«فاروس» القابضة للاستثمارات المالية، إن أداء السوق أصبح سيئاً للغاية بفضل تراجع أحجام التداول، متوقعاً أن يستمر التراجع فى قيم التداول بمتوسط 200 مليون جنيه يومياً، إلا إذا طرأ أى جديد مثل تراجع المؤشرات بشكل كبير ليفتح شهية المستثمرين على الشراء من جديد.

واحتلت شركة «سيجما» لتداول الاوراق المالية المركز الثامن لتستحوذ على حصة سوقية %3.3 بقيمة تنفيذات 504,53 مليون جنيه وحافظت على المركز نفسه فى الترتيب المجمع لشهرى يناير وفبراير بحصولها على حصة سوقية %3.0 بقيمة تعاملات 1.055 مليار جنيه.

وأحرزت مركز الوصيف فى سوق الصفقات خلال الشهر الماضى بحصة سوقية %11.33 بقيمة 153,971 مليون جنيه مقارنة بالمركز الخامس فى الشهرين الماضيين مجمعين، فيما احتلت المرتبة الخامسة فى سوق العرب.

وجاءت «سيجما» فى المركز الرابع فى سوق الافراد والتاسع فى تعاملات المؤسسات.

من جهته ارجع محمد همام، العضو المنتدب لقطاع السمسرة بشركة سيجما كابيتال، تقدم شركته فى فبراير إلى التركيز على سوق الافراد والمؤسسات بالاضافة إلى سوق العرب خاصة العملاء الخليج، ما ساعدها لتكون ضمن العشر الكبار فى ترتيب شركات السمسرة للشهر الماضى.

ورهن وضع أى خطط جديدة للشركة بالاستقرار الامنى والسياسى فى البلاد، مما سينعكس على السوق بالايجاب ويعود للنشاط مرة أخرى، مؤكدا احتياج السوق لاستقرار الوضع المالى والمصرفى للبلاد واستقرار سعر صرف الجنيه مقابل الدولار.

وتراجعت شركة «عربية أون لاين» للوساطة فى الأوراق المالية مركزاً واحداً لتحتل المركز التاسع خلال تعاملات شهر فبراير، محققة قيم تداول بلغت 452.025 مليون جنيه، وحصة سوقية %2.9 من إجمالى التعاملات.

واحتلت الشركة المركز العاشر خلال تعاملات شهرى يناير وفبراير، عبر تحقيق قيم تداول بلغت 1.013 مليار جنيه وحصة سوقية قدرت بـ %2.9 من إجمالى التعاملات.

وفضل هشام توفيق، عضو مجلس إدارة البورصة، ورئيس مجلس إدارة شركة عربية أون لاين عدم التعليق على أداء شركته خلال شهر فبراير، مشيراً إلى أن البورصة لم تعد مهمة كما أن أحجام التداول تشير إلى أن السوق على وشك الإغلاق فى ظل سوء أوضاع الشركات التى سيفلس عدد كبير منها قبل حلول يونيو المقبل فى ظل حالة عدم الاستقرار.

وأكد توفيق أن سقوط البورصة سيجر خلفه تداعيات عدة، من ضمنها عملاء الكريديت الذين سيمثلون أزمة كبيرة للشركات.

وأشار إلى أن اضطراب الأوضاع دفع شركته إلى اغلاق فرعها بالمنصورة لحين إشعار اخر بعد المواجهات الأخيرة ووقائع سحل وقتل المتظاهرين.

وقال ايمن حامد، العضو المنتدب لقطاع السمسرة بشركة النعيم، إن اوضاع سوق المال خلال شهر فبراير كانت مماثلة للشهر الاسبق، حيث واصلت الاسهم التحرك بشكل عرضى فى نطاقات ضيقة وسط استمرار تراجع احجام وقيم التنفيذات على غالبية شرائح الاسهم المتداولة، ما اثر بالسلب على اوضاع شركات السمسرة وخاصة على النواحى المالية.

واوضح حامد ان معظم المتعاملين بالسوق خلال الشهر الماضى سيطرت على توجهاتهم حالة الترقب للاوضاع والتطورات السياسية التى عاشتها – وما زالت تعيشها- البلاد فى الفترة الراهنة ما يعتبر سببا مباشرا لهبوط قيم التنفيذات اليومية.

ولفت حامد إلى ان الاوضاع السياسية صعبت الامور على شركات السمسرة، خاصة بعد ان باتت مهمة تسويق البورصة المصرية امرا صعبا رغم انخفاض سعر الاسهم المتداولة، بسبب تردد الاجانب والعرب فى دخول السوق لحين استقرار الاوضاع السياسية.

واستقرت شركة النعيم خلال شهر فبراير فى مركزها العاشر نفسه من حيث اجمالى قيمة التنفيذات بواقع 398.17 مليون جنيه بحصة سوقية %2.6 مقابل 448.2 مليون جنيه خلال الشهر الاسبق بحصه %2.2.

وخلال الشهرين الماضيين اكتفت شركة النعيم بالمرتبة الحادية عشرة بين شركات السمسرة بقيمة تداول اجمالية تصل إلى 846.39 مليون جنيه بحصة سوقية %2.4.

ورفعت النعيم تصنيفها بمرتبتين خلال شهر فبراير لتحل فى المرتبة الثامنة بسوق داخل المقصورة بعد استبعاد الصفقات بقيمة 397.8 مليون جنيه وحصة سوقية %2.84، مقابل 416.6 مليون جنيه بحصة سوقية %2.23.

وهبطت شركة اتش سى لتداول الاوراق المالية خلال شهر فبراير 4 مراكز دفعة واحدة لتكتفى بالمركز الحادى عشر بعد التراجع العنيف لتنفيذات سماسرة الشركة فى سوق داخل المقصورة، بجانب هبوط عدد وقيمة الصفقات التى اقتنصتها الشركة خلال الشهر الماضى.

وتراجعت قيمة التعامل الاجمالية بالشركة من 784.6 مليون جنيه إلى 377 مليون جنيه خلال فبراير لتهبط حصتها السوقية من %3.9 إلى %2.4.

وأكد شوكت المراغى، العضو المنتدب لقطاع السمسرة بشركة اتش سى، أن البورصة عانت خلال الشهر الماضى من تراجع قيمة التنفيذات اليومية فى ظل حالة الضبابية المسيطرة على المشهدين السياسى والاقتصادى بالبلاد، ما انعكس على اداء معظم شركات السمسرة العاملة بالسوق.

ولفت إلى ان التراجع الذى اصاب شركته خلال الشهر الماضى سببه هبوط حصة المؤسسات بالسوق خلال الشهر الماضى، جانب تراجع قيمة الصفقات التى حصلت الشركة عليها فى فبراير، حيث اقتنصت الشركة صفقة نقل ملكية صغيرة الحجم بسوق خارج المقصورة.

ورجح ان تهيمن على البورصة فى شهر مارس التوجهات الملحوظة نفسها فى الشهر الماضى وسط ترقب لمصير الضرائب المتوقع فرضها على المتعاملين بالسوق.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة