أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

"الأعمال المصرى الأمريكي" يطالب بوضع آليات لدفع الصادرات وفصل الاقتصاد عن السياسة


 سعادة عبدالقادر:

طالب هانى قسيس، رئيس مجلس الأعمال المصرى الأمريكى، الإدارة الأمريكية بالبدء الفورى فى وضع آليات قابلة للتنفيذ لدفع الصادرات المصرية إلى السوق الامريكية وجذب المزيد من الاستثمارات الأمريكية للسوق المصرية, مؤكدا أنه ما لم تعلن الإدارة الأمريكية عن هذه الآليات والأدوات والمساعدات الفنية التى يمكن أن تقدمها للجانب المصرى, فإن أى حديث عن دعم أمريكى للاقتصاد أو رجال الأعمال فى مصر لا يمكن اعتباره بأى حال من الأحوال سوى وعود براقة تفتقر إلى الإرادة السياسية الحقيقية لتنفيذها وهو ما يلقى بظلال من الشك حول إمكانية تنفيذها.

 
هانى قسيس
ودعا قسيس خلال لقائه مساء أمس الأول جون كيرى، وزير الخارجية الأمريكى بصفته رئيسا لمجلس الأعمال المصرى الأمريكى، إلى بدء شراكة حقيقية ما بين مجتمعى الأعمال فى مصر والولايات المتحدة الامريكية، تشهد خلالها العلاقات الاقتصادية ما بين البلدين نقلة نوعية وتغييرا جذريا لقواعد اللعبة بما لا يتضمن فقط زيادة عدد الشركات الأمريكية المستثمرة فى مصر وإنما أيضا زيادة عدد الشركات المصرية المصدرة للسوق الامريكية, مؤكدا أنه لا سبيل إلى تحقيق تنمية اقتصادية حقيقية فى مصر إلا من خلال نقلة نوعية فى طبيعة العلاقات الاقتصادية يمتد آثارها إلى الأوضاع السياسية والاجتماعية.

وشدد قسيس على حاجة الاقتصاد المصرى خلال الفترة القادمة الى ضخ المزيد من الاستثمارات فى صناعات كثيفة العمالة لتظهر "صين" جديدة فى منطقة الشرق الأوسط.

وقال إن التركز الفعلى للاستثمارات الأمريكية فى السوق المصرية خلال الفترة الماضية لم يتجاوز قطاعات البترول والغاز، مطالبا بضم قطاعات أخرى جديدة وعلى رأسها التكنولوجيا والمشروعات التى تتيح فرص عمل كثيفة.

وأضاف قسيس لوزير الخارجية الأمريكى أن الفلسفة التى يقوم عليها عمل المجلس, تعبر عن حياديته وبعده عن أى استقطاب سياسى لأي من القوى السياسية.

ولفت إلى أن هناك اتفاقا وبالإجماع بين أعضاء المجلس على الالتزام التام بعدم خلط السياسة بالاقتصاد والفصل التام بينهما عند التعامل مع أي من ملفات التعاون التجارى والاقتصادى الأمريكى.

وأكد قسيس أن واحدة من المزايا التى يمكن أن تنسب لمناخ الأعمال فى مصر هو أن ما بين 80 و90% من الاقتصاد المصرى غير مسيس, مؤكدا أن انعدام تسييس البيزنس فى مصر يعد واحدا من الأسباب لزيادة الصادرات فى مصر.

واعترف قسيس بأن التواصل مع الحكومة أمر لا يمكن لأحد إنكاره, وهو الأمر الذى يجعل بالإمكان تسوية أى خلاف معها داخليا سواء بالوسائل السلمية أو الضغط ودونما أى حاجة لتدخل من قبل الخارج.

وقال إن هناك قناعة بأن الفترة القادمة تتطلب ترسيخ ما يمكن تسميته ديمقراطية الأعمال والتى تعنى العمل بشكل جماعى واشتراك الكل من أجل خدمة الكل وصولا للهدف النهائى وهو إتاحة المزيد من فرص التصدير والاستثمار للجانبين، خاصة أن هناك الكثير من قصص النجاح للتعاون المشترك التى يمكن البناء عليها.

وفى الوقت الذى أكد فيه وزير الخارجية الأمريكى خلال لقائه مع رجال أعمال مصريين وأمريكيين أن قرض صندوق النقد الدولى هو الضمان لعدم انهيار الاقتصاد المصرى، فإن رئيس مجلس الأعمال المصرى –الأمريكى، أعرب عن رفضه لهذه المقولة، مؤكدا أن هناك أملا فى تجاوز الاقتصاد المصرى لمحنته شريطة العمل الجاد وتوافر الإرادة الحقيقية لدى الشعب المصرى فى أن ينجح, مؤكدا أن مفتاح النجاح فى يد هذا الشعب القادر على قيادة التغيير إلى الأفضل.

وانتقد قسيس الافتقار إلى آلية فعالة لتحقيق التواصل ما بين مجتمعى الأعمال فى كلا البلدين ووصفه بأنه لا يزال نخبويا, مشددا على الحاجة لتوسيع قاعدة التواصل لتضم آلافا من المشروعات الممثلة للطبقة الوسطى من رجال الأعمال, خاصة أن تلك الطبقة تمثل العمود الفقرى للاقتصاد.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة