أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

مصر والجزائر تبحثان حل نزاع حول شركة اتصالات وديا


وكالة الأناضول:

قال المهندس عاطف حلمي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اليوم إنه سيبحث مع نظيره الجزائري حل النزاع حول شركة '' لكم'' للهاتف الثـابت المملوكة لشركات مصرية وديا ، وذلك خلال لقائه به على هامش مؤتمر وزراء الاتصالات العرب الذى يعقد نهاية الأسبوع.

 
عاطف حلمى
وأضاف الوزير في تصريحات خاصة للأناضول اليوم الأحد، "سأبحث مع قيادات الشركة المصرية للاتصالات اليوم، سبل حل المشكلة بين الشركة المصرية والحكومة الجزائرية المتعلقة شركة'' لكم'' للهاتف الثـابت الجزائرية بشكل ودى، قبل اللجوء للتحكيم الدولي".

ومن المقرر أن يلتقى وزراء الاتصالات العرب نهاية الاسبوع الحالي بدولة قطر في مؤتمر دولي لبحث قضايا الاتصالات في العالم العربي.

وتقدم الشركة المصرية للاتصالات خدمات الهاتف الثابت في الجزائر بالتعاون مع شركة أوراسكوم تيلكوم القابضة عبر شركة " لكم" لتقديم خدمات الهاتف الثابت، بعد حصولها على رخصة لتشغيل خدمات الهواتف الثابتة في السوق الجزائرية لمدة 15 عاما مقابل حق امتياز قيمته 65 مليون دولار يدفع مناصفة بين الشركتين.

ووقع خلاف بين الشركة المصرية والجانب الجزائري عقب مباراة لكرة القدم بين منتخبي مصر والجزائر الوطنيين في نوفمبر 2009، نشبت على خلفيتها أعمال عنف ضد  شركة "لكم" التابعة للمصرية للاتصالات، ورفضت الجزائر تعويض الشركة المصرية، على حد قول المسئولين بالشركة المصرية.

وكانت الشركة المصرية للاتصالات وشركة أوراسكوم تليكوم المصرية اتفقتا في 2008 على تصفية شركة ''لكم'' للاتصالات في الجزائر.

وقال محمد النواوي الرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات، المملوكة لحكومة مصر،  العام الماضي في تصريحات صحفية ، إن شركته ستلاحق دولة الجزائر قضائيا لاستعادة حقوقها المسلوبة والبالغة نحو 454 مليون جنيه تعادل نحو 67.35 مليون دولار.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات السابق المهندس محمد عبد الرحيم في اكتوبر2011 إن الشركة ستلجأ للتحكيم الدولي ضد الجزائر للحصول علي حقوقها في شركة " لكم" .

وقالت مصادر بالشركة المصرية للاتصالات لمراسل "الأناضول" إن سبب عدم لجوء  الشركة المصرية للاتصالات للتحكيم الدولي في 2011 هو نصيحة قدمتها لها مؤسسة كينزي القانونية بعدم الذهاب للتحكيم الدولي في الوقت الحالي
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة