أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

73.3‮ ‬مليار دولار إيرادات قناة السويس منذ التأميم





نادية صابر

قال الفريق أحمد علي فاضل، رئيس هيئة قناة السويس، إن القناة حققت منذ التأميم وحتي اليوم إيرادات بلغت 73.3 مليار دولار، كما حققت خلال الفترة من يناير حتي أغسطس 2011 إجمالي إيرادات بلغ 3457.3 مليون دولار، مقابل 3095.1 مليون دولار في الفترة نفسها من العام الماضي، بزيادة قدرها %11.7.

 
وأشار، في بيان أصدره أمس بمناسبة الذكري الخامسة والخمسين لانتصار الإرادة المصرية علي مؤامرة الانسحاب الجماعي للمرشدين والعاملين الأجانب من قناة السويس ليلتي 14 و15 سبتمبر 1956، إلي أن عدد السفن التي عبرت القناة خلال الأشهر الثمانية الأولي من العام الحالي بلغ 11721 سفينة، مقابل 11864 سفينة في الفترة نفسها من 2010، كما بلغ إجمالي الحمولات خلال الفترة نفسها 612.1 مليون طن، مقابل 549.9 مليون طن في الفترة نفسها من العام الماضي، بزيادة %11.3.

 
وقال إننا ننتهز هذه المناسبة لنؤكد أن عائدات قناة السويس ملك لشعب مصر، ولم تكن في يوم من الأيام أو عهد من العهود نهباً لنظام أو مؤسسة أياً كانت، وتخضع لرقابة مالية صارمة من جميع الأجهزة الرقابية بالدولة، منذ نشأة هيئة قناة السويس، ومن بينها الجهاز المركزي للمحاسبات، من خلال مراقبة حسابات خاصة بالقناة تسمي »مراقبة حسابات قناة السويس« التي تقوم بمراقبة العمل علي مدار 24 ساعة.

 
يذكر أن قناة السويس تعرضت عقب عملية التأميم لمؤامرة أوروبية، هي الانسحاب الجماعي للمرشدين البحريين والعاملين الأجانب بقناة السويس، لإظهار عجز الإدارة المصرية الوليدة عن تسيير الملاحة في القناة، لكن المرشدين المصريين ورجال التحركات وغيرهم من أبناء مصر نجحوا في إدارة القناة وتسيير حركة الملاحة بمعدلات طبيعية في سبتمبر 1956.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة