بورصة وشركات

تجميد محفظة الأوراق المالية يهبط بأرباح‮ »‬جنوب الوادي‮«‬


إيمان القاضي
 
أظهرت نتائج أعمال شركة »جنوب الوادي للأسمنت« تراجع صافي الربح بمعدل %62.5 خلال النصف الأول من العام الحالي ليبلغ 90.1 مليون جنيه، مقارنة بـ240.6 مليون جنيه خلال نفس الفترة من عام 2008، وبذلك يصل صافي ربح الربع الثاني من العام الحالي إلي 60.8 مليون جنيه بمعدل نمو بلغ %51.9، بالمقارنة بالربع الأول من العام الحالي.

 
ارجع تامر عبدالرحمن، مدير علاقات مستثمرين بالشركة، التراجع في الأرباح إلي انخفاض أرباح بيع الأوراق المالية خلال النصف الأول من العام الحالي، مقارنة بتحقيق الشركة أرباحاً مرتفعة جراء بيع الأوراق المالية خلال نفس الفترة من العام الماضي، مشيراً إلي ارتفاع القيم السوقية للأسهم خلال تلك الفترة، بالمقارنة بالنصف الأول من العام الحالي.
 
وأشار عبدالرحمن إلي أن الشركة قررت تجميد أسهم محفظتها المالية لحين وصول الأسهم لمستويات سعرية جيدة تتناسب مع أسعار الشراء، بشكل يحقق للشركة الأرباح المتوقعة، مما دفعها للإحجام عن التوسع في بيع الأسهم بشكل كبير خلال النصف الأول، موضحاً أن شركته قررت توجيه تركيزها بشكل أكبر علي نشاط إنتاج الأسمنت خلال الفترة الماضية، حيث انتهت من المرحلة الأولي، لكي تتمكن من إنتاج »الكلنكر« كما بدأت با لفعل في المرحلة الثانية علي أن تنتهي تلك المرحلة وتبدأ إنتاج »الكلنكر« خلال العام مع نهاية العام الحالي أو بداية العام المقبل.
 
ولفت إلي أن شركة القاهرة القابضة للاستثمارات المالية والمستشار المالي لعملية إعادة هيكلة شركة جنوب الوادي للأسمنت مازالت تعكف علي دراسة تقييم أسهم الشركة، تمهيداً لمناقشة المقيم الخارجي ودعوة الجمعية العمومية غير العادية للشركة لعرضه عليها. من جانبها ارجعت فاطمة أبوالعزايم، محللة مالية بشركة نماء لتداول الأوراق المالية، تراجع أرباح شركة جنوب الوادي للأسمنت بمعدل %62.5 إلي تراجع عائدات الاستثمارات المالية بمعدل %87 خلال النصف الأول، لتصل إلي 31 مليون جنيه، مقارنة بـ236.9 مليون خلال نفس الفترة من العام الماضي، وأوضحت أن الشركة وجهت تركيزها بشكل أكبر علي إنتاج الأسمنت الذي كان يشكل رقماً ضئيلاً من ميزانيتها خلال العام الماضي، حيث وصل مجمل ربح الشركة من نشاط الأسمنت إلي 50.3 مليون خلال النصف الأول من العام الحالي، مقارنة بمجمل خسائر وصل إلي 265 ألف جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي. وأشارت أبوالعزايم إلي تراجع فروق تقييم العملة بمعدل %76.4 لتصل إلي 4.3 مليون جنيه مقارنة بـ 18.2 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي، ورأت أن نسبة تكلفة إنتاج الأسمنت إلي مبيعاته مازالت مرتفعة علي الرغم من هبوطها بالمقارنة بالعام الماضي، حيث وصلت إلي نحو %80 من المبيعات لتسجل 199.4 مليون جنيه، في حين وصلت مبيعات الأسمنت إلي 249.4 مليون جنيه خلال النصف الأول من العام الماضي، بينما فاقت التكلفة إيرادات المبيعات خلال نفس الفترة من العام الماضي لتبلغ 1.6 مليون جنيه في حين لم تتعد إيرادات المبيعات 1.3 مليون جنيه.
 
كانت نتائج أعمال الشركة عن الربع الأول من عام 2009 أظهرت تراجع صافي الربح بمعدل %37 ليبلغ 29.3 مليون جنيه مقارنة، بـ46.5 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة