أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الــواردات الصيـنـيـة تـرفــع أسـعــار الزنــك والنيـگــل


ارتفعت أسعار النيكل والزنك إلي أعلي مستوياتها خلال العام الحالي، نتيجة قيام شركات الصلب الصينية بتكثيف نشاطها استجابة لحزمة المحفزات الحكومية الصينية.
 
بلغت أسعار العقود الآجلة للنيكل تسليم ثلاثة أشهر في بورصة لندن للمعادن 20 ألفاً و495 دولاراً للطن خلال الاسبوع الماضي، لترتفع بذلك بنسبة %75 في عام 2009، فيما وصلت أسعار الزنك إلي 1920 دولاراً للطن لتزداد بنحو %59 في العام الحالي.
 
ولحق معدنا الزنك والنيكل بركب الرابحين من المعادن في العام الحالي فقد تضاعفت أيضاً أسعار النحاس في هذا العام ولكن الزنك والنيكلحققا ارتفاعاً ملحوظاً خلال الاسابيع الماضية.
 
وتمثل صناعة »الاستانلس ستيل« حوالي %70 من استخدام النيكل، في حين أن أكثر من نصف إنتاج الزنك يستخدم لجلفنة المعادن مثل الصلب أو الحديد لتجنب التآكل.
 
وأوضح المحللون أن حزم التحفيز الصينية كانت مهمة وضرورية للغاية بالنسبة لأسواق النيكل والزنك، وذلك مع تراجع الطلب علي الصلب في الدول الغربية في العام الحالي، ويلعب المعدنان دوراً أساسياً في إنتاج الصلب.
 
وذكرت صحيفة الفاينانشيال تايمز البريطانية، أن إنتاج »الاستانلس ستيل« العالمي تراجع بحوالي الثلث خلال الأشهر الاربعة الأولي من العام الحالي مقارنة بنفس الفترة في عام 2008.
 
وساعدت المحفزات الحكومية الصينية علي رفع انتاج الصلب إلي 601 مليون طن في شهر يونيو ليرتفع بذلك بنحو %42 علي 423 مليون طن في أكتوبر الماضي.
 
وتوقع بنك »جولدمان ساكس« أن ترتفع أسعار الصلب الصينية بشكل سريع في حال استمرار صعود معدلات استخدام الطاقة الانتاجية وانعكس ذلك علي تقديرات المحللين للأسعار حيث رفع »ميشيل ويدمير« محلل المعادن لدي »بنك أوف أمريكا ميريل لينش« توقعاته مؤخراً لمتوسط الاسعار في 2009 مشيراً إلي أن النيكل ستتراوح أسعاره بين 12 ألفاً و500 دولار وحتي 14 ألفاً و370 دولاراً للطن والزنك من 1750 دولاراً إلي 1800 دولار.
 
من جهة أخري دفع الارتفاع الكبير في انتاج الصلب في الصين الي الزيادة الضخمة في واردات النيكل، التي بلغت 120 ألف طن في النصف الأول من عام 2009 أي أكثر من ضعف الكمية لنفس الفترة في العام السابق.
 
وهذا الارتفاع في واردات الصين قد يدفع سوق النيكل إلي عجز في المعروض خلال الفترة المتبقية من العام الحالي.
 
وحذر »ويدمير« من أن الواردات الصينية الكبيرة من النيكل وتجاوز الطلب علي المعدن الاستخدام الفعلي له سيؤديان إلي وجود مخزون غير معلن عنه.
 
وفي هذه الاثناء تستعد شركات صلب خارج الصين الي زيادة انتاجها، وأوضح »ميشيل جانسن« المحلل ببنك »جي بي مورجان« أن شركات صناعة »الاستانلس ستيل« في الدول الغربية أمامها مجال واسع لزيادة انتاجها خاصة في ضوء ضعف المخزون.
 
ويتوقع بعض رواد صناعة الصلب مثل »لاكشمي ميتال« رئيس شركة »أرميلور ميتال«، أكبر شركة صلب في العالم، أن يحقق قطاع الصلب تعافياً قوياً في العام المقبل
 
ووفقاً لتقديرات رئيس الشركة مؤخراً، فإن الطلب العالمي علي الصلب قد يرتفع بنحو %10 علي الأقل في عام 2010.
 
من جهة أخري، يري الخبراء أن زيادة أسعار الزنك في العام الحالي ترجع إلي زيادة وارداتها من المعدن.
 
وساعد قيام الحكومة الصينية بإعادة تكوين مخزونها من المعدن علي زيادة الواردات من الزنك المنقي إلي 474 ألف طن خلال النصف الأول من العام الحالي مقارنة بنحو 182 ألف طن في العام الماضي بأكمله.
 
وصنف بنك »جولدمان ساكس« الزنك علي أنه ضمن السلع الاربع الأكثر أهمية للصين إلي جانب »النحاس والقطن وفول الصويا« حيث تستهلك الصين حوالي ربع الانتاج العالمي من كل سلعة من السلع السابقة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة