بورصة وشركات

تراجع ثقة المستهلك الأمريكي يعصف بمؤشرات البورصات العالمية


نهال صلاح
 
تراجعت البورصات العالمية ــ أمس ــ متأثرة بالبيانات الضعيفة لثقة المستهلك الأمريكي، التي طغت علي نظيرتها المتفائلة للاقتصاد الياباني، حيث انخفض مؤشر »نيكاي« في طوكيو بنحو %3.1، ليفقد 328.72 نقطة مسجلاً منذ خمسة أشهر، وسط عمليات جني أرباح، ومخاوف المستثمرين من أن تكون المكاسب التي حققتها البورصة الأسبوع الماضي قد سبقت التعافي الاقتصادي، خاصة بعد تراجع الأسهم الأمريكية نهاية الأسبوع الماضي، وانخفاض أسعار النفط والأسهم الصينية.

 
وهبط مؤشر »توبكس« الأوسع نطاقاً باليابان بمقدار %2.5 مسجلاً 949.59 نقطة.
 
وانخفض مؤشر »فاينانشيال 100« البريطاني ــ أمس ــ %2، بعد اندلاع مخاوف من تباطؤ تعافي الاقتصاد العالمي، بعد بيانات ثقة المستهلك الأمريكي، وكانت أسهم شركات التعدين أبرز الخاسرين نتيجة مخاوف تراجع الطلب العالمي، كما هبطت أسهم البنوك، حيث تراجعت مجموعة »ليوز«، وستاندرد تشارتيرر« علي التوالي %2.1 و%3.3. وتكبدت الأسواق الأوروبية خسائر هي الأكبر منذ أسبوعين، بعد تراجع أسهم البنوك وشركات السلع الأولية في  أعقاب البيانات الضعيفة لثقة المستهلك الأمريكي التي أدت إلي الاندفاع نحو عمليات جني الأرباح.
 
وسجل مؤشر »يورو فيرست 300« هبوطاً بنحو %2.3 ليصل إلي 919.07 نقطة، واستمرت أسعار أسهم العقود الآجلة بالبورصات الأمريكية في التراجع، متأثرة بعمليات جني الأرباح بالأسواق الآسيوية والأوروبية، حيث هبطت مؤشرات »ستاندرد آند بورز 500«، »داو جونز الصناعي«، و»ناسدال 100« علي التوالي، %2.1، %1.9، و%2.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة