أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تساؤلات حول تأخر تفعيل خدمات التتبع الآلي‮ »‬AVL‮«‬


المال ـ خاص
 
اثار تأخر تفعيل العمل بتطبيقات التتبع الجغرافي في مصر لمدة 9 اشهر. تساؤلات العاملين في قطاع النقل والملاحة وكذلك مسئولو الشركات المنتجة للبرمجيات المغذية للقطاع عن امكانية السماح بتطبيقات التتبع الجغرافي المتحرك لمتابعة المركبات اثناء حركتها وهي التكنولوجيا المعروفة باسم الـ»AVL « وعن الجهة المسئولة عن التصريح بها.

 
 
وطالب الخبراء بضرورة تطبيق هذه التكنولوجيا التي تحقق فوائد متعددة للقطاع من اهمها التحكم في النفقات، خاصة المتعلقة بالوقود والطاقة وكذلك تكوين ملفات كاملة تخص كل مركبة من مركبات الاساطيل الملاحية حتي يصب في النهاية في صالح الشركات العاملة في المجال بتحقيق اكبر قدر من الارباح.
 
وقال حمدي برغوت مستشار النقل لغرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إنه حتي الآن لم تبدأ الجهات بالعمل بواسطة تطبيقات التتبع الجغرافي او تحديد المواقع باستثناء القليل، واضاف انه من المفترض ان يبدأ استخدامها في تاكسي العاصمة اولا.
 
واضاف برغوت انه لم يعلن حتي الآن عن الجهة المسئولة عن تراخيص تطبيق واستخدام التكنولوجيا الخاصة بتتبع المركبات اثناء حركتها بشكل حي والمعروف اصطلاحا باسم الـ»AVL «، واكد ان الامر ليس من السهولة حتي يتم اتخاذ القرار بشأنه بشكل سريع، وانما يجب ان يحصل علي الموافقات الامنية اللازمة.
 
واوضح برغوت ان مصر من الدول التي تأخرت كثيرا في مثل هذه التطبيقات، مضيفا ان استخدام التتبع الجغرافي الحي يعتبر من الامور البالغة الاهمية حيث يخلق نوعا من السيطرة الكاملة علي ادارة الاسطول، وكذلك المساعدة في تطوير عملية ادارة التشغيل والصيانة وتقليل المصروفات بمعرفة كمية المحروقات الفعلية واماكن الاعطال والحوادث وغيرها من المعلومات الخاصة بالمركبات وحركة تنقل السائق ومدي التزامه بخط السير المكلف به.
 
واكد برغوت انه لم يتم اعلان جهة معنية حتي الآن لاصدار التراخيص او الموافقة علي تتبع العربات بصورة حية، واشار الي ضرورة انهاء الاجراءات الخاصة بذلك، نظرا لأهميتها بالنسبة لقطاع النقل والعديد من القطاعات الاخري.
 
وقال الدكتور محمد عادل يحيي، رئيس مجموعة عمل الـ»GPS «، ان العائق امام المستخدم لن يتمثل في حاجز التكلفة ولكن سيتركز في توافر الشبكات اللازمة لمتابعة حركة الاجهزة اثناء سير المركبات والمعروفة اصطلاحا بـ»ON LINE «، واوضح انه حتي الآن لم يسمح الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بالتطبيقات الخاصة بالـ»GPS « إلا في حدود التواجد OFF LINE «، الذي يعني انه بعد عودة المركبة من رحلتها يمكنك توصيل الجهاز الخاص بالتتبع بجهاز الكمبيوتر ومعرفة خط سير المركبة وما تعرضت له اثناء رحلتها خاصة في انشطة شركات النقل والتوزيع.
 
واوضح يحيي ان عمل الاجهزة بنظام »ON LINE « اي امكانية متابعتها اثناء سيرها لحظة بلحظة يحتاج الي شبكات خاصة بترددات مختلفة عن نظيرتها الخاصة بشبكات المحمول، الامر الذي يحتاج الي تدشين نوعية جديدة من الشبكات خاصة بهذه الاجهزة، ويري ان الفترة المقبلة ستعزز هذه الخطوة الي حد كبير.
 
واشار الي ان التكنولوجيات الحديثة تمر بمراحل تطور متتابعة، واضاف انه من اهم استخدامات هذه الاجهزة هو العمل بها في قطارات السكك الحديدية، والتي اعلن عن بدء مشروع بخصوصها يهدف الي تركيب اجهزة التتبع الملاحي في 230 جرارا ضمن مشروع ضخم بدأت اولي مراحله في يناير 2008 حيث تم الانتهاء من تركيب الاجهزة في 100 جرار.. ويشمل المشروع انشاء غرفة التحكم والمراقبة، كما يجري العمل حاليا في المرحلة الثانية من المشروع، والمتوقع ان تنتهي بحلول يونيو المقبل، وتشمل تركيب الاجهزة في 250 جرارا تم الانتهاء من 130 جرارا منها حتي الآن. من جهة اخري قال الدكتور زكريا يحيي، مسئول شركة »جلوبال جيوبتس« إنه بصدور قرار السماح بتطبيقات التتبع الجغرافي والذي اقتصر تنفيذه علي متابعة المركبة بعد انتهاء رحلتها، فإنه حتما تستعد الجهات المعنية لترتيب الموافقات الخاصة بمتابعة العربات اثناء حركتها بشكل حي، نظرا للاهمية الكبري لهذه التطبيقات. واضاف يحيي انه تم بالفعل طرح مناقصات لها علاقة بالتتبع الحي تختص بالقطاع الصحي ومرفق الاسعاف، واضاف ان البريد ايضا قام بطرح مناقصة للتتبع الحي، الامر الذي يعني انه من الممكن ان تحصل الجهات التي تحتاج الي هذه التطبيقات علي الموافقات الخاصة بها.
 
يذكر ان عدة شركات تقدم الحلول البرمجية المغذية لقطاع النقل اعلنت عن امكانية استخدام تطبيقاتها لمتابعة الاساطيل الملاحية بشكل حي من خلال التطبيقات التي تقدمها، إلا أن التراخيص تقف عائقا امام هذه التطبيقات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة