اقتصاد وأسواق

صندوق لدعم توصيل الغاز الطبيعي إلي المصانع


كتب - أيمن صالح:
 
انتهي مجلس إدارة اتحاد الصناعات من إعداد مسودة مشروع إنشاء صندوق لدعم تمويل توصيل وصلات  الغاز الطبيعي الداخلية للمصانع الواقعة بالمناطق الصناعية، وبصفة خاصة في مدن السادات والعبور والسادس من أكتوبر والعاشر من رمضان والمحلة الكبري وبعض مناطق الصعيد. ويأتي إعداد مسودة المشروع بهدف مواجهة عدم قدرة أعداد كبيرة من المستثمرين داخل تلك المناطق علي تحمل تكلفة هذه الوصلات، ووفقاً لدراسة أعدتها لجنة الطاقة باتحاد الصناعات فإن رأسمال الصندوق المزمع إنشاؤه يبلغ 5 ملايين جنيه، ويتم تمويله من حصيلة فاتورة الغاز المخصصة للشركات الكبري بواقع %70، والباقي تتحمله عدة جهات منها مركز تحديث الصناعة ووزارة البترول وعدد من جمعيات المستثمرين. وكشفت مصادر باتحاد الصناعات عن وجود اتجاهات معارضة للمشروع، بدعوي عدم جدية بعض صغار المستثمرين الذين حصلوا علي أراض ولم تتم الاستفادة منها في الأغراض المخصصة لها حتي الآن، إلا أن مجلس إدارة اتحاد الصناعات خلال اجتماعه الأخير اتفق علي ضرورة مشاركة هيئة التنمية الصناعية في تحديد المنشآت التي ستستفيد من دعم الصندوق.

 
وأضافت المصادر أن الصيغة النهائية المقترحة للمشروع سيتم عرضها فور الانتهاء منها علي المهندس سامح فهمي، وزير البترول للموافقة عليها وبحث الطرق المناسبة لتنفيذها والجدول الزمني الخاص بتركيب الوصلات، خاصة أن الوزير تعهد خلال لقائه الأخير بالصناع بحل مشكلة تأخر وصول الغاز الطبيعي إلي عدد كبير من المنشآت الصناعية.
 
من جانبه رحب الدكتور محرم هلال، رئيس جمعية مستثمري العاشر من رمضان بالمشروع، مؤكداً أهمية تحديد قيمة مساهمة الشركات المستهلكة للغاز الطبيعي بصورة كثيفة، وعدم مساواتها مع نظيرتها محدودة الاستهلاك.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة