أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

انفراد‮ »‬مكرم‮« ‬بالقرار يفجر أزمة في نقابة الصحفيين


شيرين راغب

مازالت سلسلة ممانعات مكرم محمد أحمد، نقيب الصحفيين، لإقامة أنشطة ذات طابع سياسي بمقر النقابة تتوالي، و آخر تلك الممانعات كانت منع حفل توقيع كتاب »كارت احمر للرئيس« للكاتب الصحفي عبد الحليم قنديل، ولم تكن تلك هي الواقعة الاولي، فنقيب الصحفيين اعتاد في الفترة الأخيرة، رفض المطالب الخاصة بتنظيم مؤتمرات صحفية لمساندة أي شخصية سياسية، تارة بحجة انها تنتمي إلي الاخوان، وانه ليست لنقابة الصحفيين علاقة بها مثل الدكتور عبد المنعم ابو الفتوح، وتارة اخري بحجة ان منظمي المؤتمر لم يحصلوا علي تصريح من سكرتير النقابة مثلما حدث مع مؤتمر مساندة الصحفي مجدي حسين الامين العام لحزب العمل المجمد، رغم تمتع حسين بمظلة الحماية النقابية باعتباره صحفياً مقيداً بنقابة الصحفيين.


 
 مكرم محمد أحمد
تعدد تلك الممانعات وانفراد النقيب بالقرار فيها دون مجلس النقابة اصابت الأوساط الصحفية بحالة من الغليان لفرض مثل تلك القيود علي نقابتهم التي عرفت دائما بانها نقابة الحرية ومنبر التعبير عن جميع الآراء والاتجاهات.

من جهته اعرب محمد عبد القدوس، عضو مجلس النقابة، مقرر لجنة الحريات، عن استيائه الشديد لما يحدث بنقابة الصحفيين في الفترة الاخيرة، حيث شهدت في الفترة الأخيرة منع العديد من الفاعليات والمؤتمرات التضامنية، إضافة إلي منع مناقشة كتاب متداول في الأسواق مثل كتاب »كارت احمر للرئيس« لعبد الحليم قنديل، مؤكداً انها ليست المرة الاولي من نوعها، فقد سبق للنقيب أن تدخل لمنع مؤتمرين سابقين أحدهما للتضامن مع الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، عضو مكتب الارشاد بجماعة الاخوان المسلمين، الأمين العام لاتحاد الاطباء العرب والمحبوس علي ذمة احدي القضايا المعروفة اعلاميا بقضية »التنظيم الدولي«، اما المؤتمر الثاني فكان للتضامن مع الزميل مجدي حسين بعد تأييد محكمة النقض قرار المحكمة العسكرية بحبسه عامين علي خلفية دخوله غزة.

واعتبر »عبد القدوس« موقف النقيب من منع الاحتفالية بانه مخالف للقوانين والدستور، فالنقيب لا يملك اتخاذ القرار بمنع أي فعالية بالنقابة بشكل منفرد دون الرجوع لمجلس النقابة خاصة اذا كانت هناك موافقة مسبقة بعقدها، وهو ما حدث مع احتفالية توقيع ومناقشة كتاب »كارت أحمر« لعبد الحليم قنديل.

أما جمال عبد الرحيم، عضو مجلس نقابة الصحفيين، فقد كشف ان حاتم زكريا السكرتير العام للنقابة تلقي طلباً من محمد عبد القدوس - بصفته رئيس لجنة الحريات- لعقد ندوة توقيع كتاب عبد الحليم قنديل إلا أن مقرر لجنة الحريات فوجئ بحاتم زكريا يخبره بأن النقيب رفض عقد توقيع الكتاب دون مبرر مقبول.

 وأوضح »عبد الرحيم« ان قرار النقيب خاطئ بنسبة 100 ٪ لانه تم اتخاذه دون الرجوع لمجلس النقابة، مؤكداً انه كان يجب عليه عرض الندوات علي مجلس النقابة الذي يقرر بدوره قبول تنظيم الندوات أو رفضها، واضاف »عبد الرحيم« ان ما قام به مكرم من منع مؤتمر لمساندة مجدي حسين أو ندوة عبد الحليم قنديل أمر لا يعقل خاصة انهما صحفيان، فلمن يلجآ اذن لعقد ندواتهما، خاصة ان لجنة الحريات هي التي دعت لها.

ووصف عبد الرحيم ما يقوم به النقيب بانه اغتصاب لسلطات المجلس فالنقابة يديرها مجلس وليس النقيب بمفرده، وذكر »عبد الرحيم« ما حدث العام الماضي عندما أحال مكرم محمد احمد نقيب الصحفيين مجموعة من الزملاء للتأديب بدعوي منعهم مؤتمراً للبهائيين فما هو الموقف ممن منع ندوة توقيع كتاب لصحفي زميل ؟!

علي الجانب الاخر، أصدرت نقابة الصحفيين فيما يخص قضية الزميل مجدي حسين بياناً تؤكد فيه مساندتها له، هذا ما أوضحه حاتم زكريا، السكرتير العام لنقابة الصحفيين، لافتاً إلي انه لم يتقدم أحد بطلب لعقد مؤتمر لمساندة مجدي حسين، موضحاً ان النقيب لم يتخذ أي قرارات بصورة فردية، وانه رغم صدور حكم محكمة النقض العسكرية برفض الطعن المرفوع من الزميل مجدي احمد حسين الخميس الماضي، فإن مجلس النقابة سوف يتقدم إلي رئيس الجمهورية بصفته القائد الاعلي للقوات المسلحة والمشير محمد حسين طنطاوي بالتماس للعفو الصحي عن الزميل مجدي حسين الذي يعاني من آلام حادة بالعمود الفقري أفقدته القدرة علي الحركة مما يستدعي ان تقوم ادارة سجن المرج العمومي - حيث يمضي مدة العقوبة - بنقله للمستشفي لتلقي العلاج.

في حين تعذر الاتصال بنقيب الصحفيين مكرم محمد احمد نظراً لسفره إلي تونس لحضوره احدي الفاعليات الخاصة باتحاد الصحفيين العرب.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة