أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

ترويض‮ »‬منير‮« ‬بداية اختراق‮.. ‬أم احتواء لأقباط المهجر؟


محمد ماهر
 
حتي وقت قريب كانت منظمة أقباط الولايات المتحدة الأمريكية - حسبما يعتقد البعض - قاطرة النشاط المهجري في واشنطن، وارتبط اسم مؤسسها المهندس مايكل منير، بالجدل والصخب الإعلامي، إلا أن إعلان المنظمة عن عدم مشاركتها في المظاهرات القبطية أمام البيت الأبيض »أمس«، بالتزامن مع زيارة الرئيس مبارك للولايات المتحدة احتجاجاً علي تدني أوضاع الأقباط في مصر.. كان صادماً لبعض الدوائر القبطية، لاسيما أنه يعد تحولا في موقف المنظمة القبطية، بعد زيارة منير إلي القاهرة عام 2005 التي التقي خلالها ببعض المسئولين الحكوميين رفيعي المستوي في سابقة هي الأولي في طبيعة العلاقات بين »الحكومة وممثلو أقباط المهجر«.

 
أشار بعض المراقبين إلي أن نهج  أقباط الولايات المتحدة بعد زيارة منير تحول فعلياً لكنه لم يأخذ منحي بعيداً عن وتيرة المعارضة سوي في هذه الواقعة، واعتبر آخرون أن جبهة أقباط الولايات المتحدة المؤيدة لمايكل منير، تلعب دوراً أشبه بحصان طروادة، وذلك لتعزيز الاختراق الحكومي للحركة المهجرية.
 
اعتبر دكتور عماد جاد، خبير الشئون السياسية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية الحديث عن وجود صفقة بين النظام، ومنظمة أقباط الولايات المتحدة، نوعاً من التكهنات المشكوك في صحتها، لافتاً إلي أن بعض القيادات القبطية المنافسة لمنير سعت لترويج هذه المزاعم.

 
وأشار إلي أن التغيير في المواقف أمر إيجابي إذا كان ينصب في المصلحة العامة، مستبعداً امكانية استغلال مايكل منير ليكون إحدي أدوات النظام في التعامل مع أقباط المهجر، لاسيما، أن لقاء منير المسئولين السياسيين ارتبط بتصريحات بالغة الحساسية للحكومة المصرية مثل إحالة المشاكل القبطية إلي الأمم المتحدة، ومناشدة الإدارة الأمريكية التدخل لحماية الأقباط في مصر.

 
وقال إن حالة الانقسام والمنافسة التي تسيطر علي الدوائر القبطية في المهجر هي الدافع وراء هجوم البعض علي قرار منير عدم المشاركة في المظاهرات، استكمالاً لحلقات مسلسل حرب تكسير العظام بين بعض المنظمات المهجرية، والتي اصبحت عنوان المرحلة الحالية.

 
ومن جانبه أشار جمال أسعد، النائب البرلماني الأسبق، والناشط القبطي، إلي أن الحركة المهجرية ارتبطت بأجندات قوي غربية تهدف التدخل في الشئون الداخلية المصرية، مضيفاً أنه نظراً لحساسية الموقف للأمن القومي المصري فإن الحكومة تتعامل مع المنظمات المهجرية انطلاقاً من أنها تشكل تهديداً محتملاً للأمن القومي، ولذلك برزت حاجة الحكومة للاعتماد علي أحد المهجريين حتي يكون همزة الوصل مع المجموعات المهجرية فضلاً عن محاولة إظهار الاختراق الحكومي للحركة المهجرية . وأوضح أسعد أن التحول في موقف منير ومنظمته بعد لقائه أطرافاً حكومية لا يدع مجالاً للشك في أن التحول يرجع إلي صفقة، لاسيما أن الحكومة سمحت لمنير بعدها بتدشين منظمته »ايد في ايد من أجل مصر« في القاهرة كما فتحت له افاقاً واسعة في وسائل الإعلام للتعبير عن وجهة نظره.

 
من جانبه أشار المهندس مايكل منير، رئيس منظمة أقباط الولايات المتحدة، في بيان نشره موقع »منظمة أقباط الولايات المتحدة، إلي أنه لا يمانع في تنظيم المظاهرات لأنها حق مكفول للتعبير عن الرأي تنص عليه جميع المواثيق الدولية، ولكن رفض المشاركة في المظاهرات يرجع إلي المخاوف من اختراق بعض الجماعات السياسية لمظاهرات الأقباط أمام البيت الأبيض.. حتي تروج لمطالب خاصة، وتقوم بتسويق أجندتها باعتبارها جزءاً من قضية الأقباط.
 
وحذر منير من استغلال بعض المنظمات لزيارة الرئيس مبارك للولايات المتحدة وهو ما تسبب في اندلاع الخلافات في صفوف الحركة المهجرية، الأمر الذي دفع منظمة أقباط الولايات المتحدة إلي الابتعاد عن الدخول في هذه الصراعات، وقال إن معظم أقباط المهجر لهم أهداف واحدة، لكنهم يختلفون حول آليات تنفيذها، وهو أمر لا يعيب الحركة المهجرية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة