أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

أرباح‮ »‬راية‮« ‬تتجاوز‮ ‬%137‮ ‬في النصف الثاني


المال - خاص

أظهرت القوائم المالية المجمعة لشركة »راية القابضة للتكنولوجيا والاتصالات »عن النصف الأول من عام 2009 تحقيق صافي ربح بنحو 12.3 مليون جنيه بتراجع %60.4 مقابل 31.051 مليون جنيه خلال نفس الفترة من عام 2008.


كانت نتائج أعمال الشركة المجمعة عن الربع الأول من عام 2009 قد أظهرت تحقيق صافي ربح بلغ 3.617 مليون جنيه بتراجع %73 مقارنة بصافي بنحو 13.399 مليون جنيه خلال نفس الفترة من عام 2008، لتحقق خلال الربع الثاني من العام الحالي 8.8 مليون جنيه بزيادة قدرها %137.3 مقارنة بالربع الأول.

وقالت شركة »راية« في تقرير مجلس  الإدارة عن نتائج الأعمال إنها حققت إجمالي إيرادات 461.2 مليون جنيه خلال النصف الأول من عام 2009 بزيادة قدرها %6.9 عن الفترة المقابلة من عام 2008.

وعلق مدحت خليل رئيس مجلس إدارة الشركة العضو المنتدب علي نتائج الأعمال أنه في ظل التقلبات الاقتصادية يواجه أغلب الشركات تحديات كبيرة وظل 2009 عام التحديات، إلا أنه وفقا لتوقعاتنا عن الربع الثاني من العام، فقد رأت الشركة إيجابية الاتجاه التصاعدي في السوق وقد  انعكست علي نمو صافي الربح بنسبة %137.3 خلال الربع الثاني من العام مقارنة بالأول، وهو ما يعد مؤشراً جيداً علي أن النصف الثاني من العام سوف يكون الأفضل، فقد حقق قطاع تكنولوجيا المعلومات نمواً ملحوظاً بزيادة %26.8 في الإيرادات عن الربع الأول %6.1 في إجمالي الأرباح مقارنة بالربع الأول من عام 2009، وعلي الصعيد ا لمحلي، وصل حجم الأعمال التجارية الحالية 208 ملايين جنيه، حيث وصلت المبيعات الإجمالية عن النصف الأول من عام 2009 إلي 220 مليون جنيه.

وقامت »راية« علي الصعيد الإقليمي بتجميع الأنشطة الدولية لهذا القطاع تحت »شركة راية للخدمات الدولية« لخدمة الأسواق الإقليمية والدولية، مع التركيز علي المملكة العربية السعودية، وباقي دول الخليج والمشرق العربي وشمال افريقيا اعتماداً علي مواردها البشرية في مصر.

ويتمثل الهدف من عملية إعادة الهيكلة في التركيز علي السوق الإقليمية الواعدة، خاصة المملكة العربية السعودية التي تشكل وحدها نحو %50 من السوق الإقليمية، التي تنتهج حكومتها سياسة الانفاق المتزايد علي البنية التحتية للحد من تأثيرات الأزمة العالمية. وتجدر الإشارة إلي أن إيرادات الربع الثاني من عام 2009 تبشر بنصف ثان أكثر قوة مع تحقيق هامش ربح أكبر علي الصعيدين المحلي والإقليمي.

جدير بالذكر أن التحدي الأكبر الذي تواجهه أنشطة »راية« التجارية هو الانكماش الذي لحق بصناعة الهواتف المحمولة في مصر بنسبة تتراوح بين %35 و%40 تقريباً، نتيجة انكماش السوق وتقلص نفقات المستهلكين وانخفاض القوة الشرائية، وقد تغير السلوك الانفاقي للمستهلكين بشكل كبير مصحوباً بانخفاض في السيولة.

وعلي الرغم من هذا الانكماش، فإن حصة شركة »راية« في السوق نمت بنسبة %5 في الشهور الستة الماضية، وهو ما ينبئ بتحقيق موجة ارتفاع ملحوظ في مبيعات الهواتف المحمولة في النصف الثاني من العام.

وانصب تركيز أعمال مركز »راية« للاتصالات في النصف الأول من العام علي تنمية نطاق أعمالها الدولية والتي تشكل نسبة %33 من إيراداتها، بالإضافة إلي الحفاظ علي صدارتها في السوق المحلية، وعلي الرغم من تأثير السوق الدولية، تظل مصر وجهة منخفضة التكاليف للشركات الدولية التي تتمتع بعملاء متعددي اللغات.

وأضاف خليل، أن »راية« تتفاوض مع عدد من الشركات العملاقة الدولية لاقناعها بتحويل أعمالها إلي مصر، كما ينصب تركيز مركز اتصالات »راية« أيضاً علي تطوير قطاعات جديدة وتنميتها في السوق المحلية، مثل الهيئات الحكومية وصناعة السيارات والسياحة والرعاية الصحية والسلع الاستهلاكية سريعة الدوران »FMCG «.

وقد قدمت »راية« عدداً من العملاء الجدد مثل شركتي نستلة »NESTLE EGYPT « وبريليانس »BRILLIANCE « ووزارة التنمية الإدارية »MSAD « وبنكي الأهلي اليوناني والإسكندرية وغيرها من المؤسسات، مما كان له مردود إيجابي علي الإيرادات بتحقيق زيادة %2.2 لتصل إلي 17.2 مليون جنيه وإجمالي ربح 9.8 مليون بزيادة %72 مقارنة بالربع الأول من عام 2009.

وأشار رئيس مجلس إدارة شركة »راية« القابضة، إلي أنه منذ بداية العام الحالي انصب تركيز الشركة علي الحد من اثار ظروف السوق التي يتعذر التنبؤ بها عبر تحسين السيولة والحد من المخاطر، ورغم تحسن العائدات بصورة طفيفة في الربع الثاني من عام 2009 بنسبة %6.9 عن الربع الأول من نفس العام، فلا يزال هناك انخفاض بنسبة %18.5 مقارنة بالنصف الأول من عام 2008، والذي عالجته الإدارة عبر إدارة التكاليف والديون والسيولة بصورة فعالة من خلال سياسة تخفيض التكاليف العامة والإدارية، الاقتصاد في رأس المال العامل، زيادة الاحتياطيات، تقليل الديون علي المدي القصير.

كما ينصب تركيز »راية«، وفقاً لرئيس مجلس إدارتها، في النصف الثاني من عام 2009 علي مواصلة الاستراتيجية الرامية إلي التنوع عبر توسيع نطاق استثمارات شركة »راية« في سوق تطوير المباني الذكية من خلال الأنشطة التجارية للتأجير التمويلي.

وتهدف الاستراتيجية الجديدة للأنشطة التجارية إلي استحداث تصميمات ذكية وخضراء لمكاتب العمل ومجمعات المقار التجارية، اعتماداً علي خبرة الشركة الواسعة في مجال أنظمة تكنولوجيا المعلومات والبنية التحتية والحصول علي اعتماد للمباني الخضراء علي المستوي الدولي من نظام »LEED « الخاص بالريادة في تصميمات الطاقة والبيئة.

وأعلنت »راية« القابضة في أبريل الماضي، عن توقيع عقد شراكة مع شركة »انتربين جلاس آند ستيري«  الألمانية لتصنيع الزجاج في السوق المحلية، وأسست شركة جديدة تحت اسم »انتربان مصر« باستثمارات 70 مليون يورو مناصفة بينهما، مع احتفاظ راية بحق توزيع ترخيص »انتربان« حصريا علي المصانع الأخري العاملة في مجال تصنيع الزجاج ومعالجته في مصر.

وأوضح خليل أن »راية« وInter PANA ستقومان بتأسيس شركة Egypt Glass Inres  Tment القابضة للاستثمار في مشروعات إنتاج الزجاج مع الشركات العاملة في المجال نفسه، وتقديم الاستثمارات الفنية والإدارية، وإعداد دراسات الجدوي للمصانع الخاصة بإنتاج زجاج شركة انتربان »Inter Pana «.

ووافق مجلس إدارة »راية« القابضة للتكنولوجيا والاتصالات علي شراء %1 من إجمالي رأسمال شركة »IBS « البالغ 12 مليون جنيه وهو ما اعتبره الدكتور مدحت خليل رئيس مجلس إدارة »راية« خطوة مبدئية للاستحواذ علي حصة حاكمة في الشركة قد تصل إلي %76، مرجعاً الاستحواذ علي حصة ضئيلة إلي ضرورة التعرف علي طريقة عمل الشركة وحجم الاستفادة المحققة منها،، فضلاً عن كيفية التعامل المتبادل بين الشركتين ومعدلات النمو المستهدف تحقيقها.

ووفقاً لنصوص الاتفاق بين الشركتين، فإنه في حال تحقيق »IBS « نتائج أعمال إيجابية خلال عام 2009، والمستهدف من جدوي الشراكة يحق لـ»راية«رفع حصتها في الشركة إلي %25 حتي نهاية النصف الأول من العام المقبل مقابل 3 ملايين جنيه، ويحق أيضاً الحصول علي نسبة إضافية من شركة »IBS « بنحو %51 حتي نهاية النصف الأول من عام 2013 علي أن تكون قيمة هذه الحصة تساوي أربعة أضعاف نتائج أعمال الشركة في العام السابق لعملية شراء الحصة.

ويرجع اختيار »راية« لشركة IBS هدفا للاستحواذ إلي رغبة الشركة في إحداث نوع من التكامل بين أنشطتها والاستفادة من مراكز التوزيع والمصانع التابعة لها حيث تعمل الأخيرة في صناعة أجهزة الكمبيوتر وتجميع مكوناته والبروجيكتور وسكانرز وغيرها، فضلاً عن أجهزة التليفزيون ذات الشاشات المسطحة، كما أنها تمتلك ماركة BENQ إحدي ماركات أجهزة الكمبيوتر، وهو ما سيعظم من نوعية المنتجات المتوفرة لـ»راية« ويرفع حجم منتجاتها الإلكترونية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة