عقـــارات

«الإسكان » تدشن وحدة جديدة للإشراف على «محور قناة السويس »


كتب ـ السيد فؤاد ويوسف مجدى وبدور إبراهيم :

 طارق وفيق
 وليد عبد الغفار
شكلت وزارة الإسكان وحدة جديدة بالوزارة تمثل اللبنة الأولى للجهة التى ستتولى الإشراف على مشروع محور قناة السويس .

يترأس الوحدة الجديدة الدكتور وليد عبدالغفار، القيادى البارز فى حزب الحرية والعدالة الذى قال لـ «المال » ، إن مهام الوحدة تتلخص فى عزل المشروعات المرتبطة بمحور قناة السويس عن الجهات الحكومية المختلفة لفض التشابك فيما بين هذه الجهات وادراج جميع المشروعات المرتبطة بتنمية منطقة قناة السويس تحت ولاية جهة واحدة تتولى عمليات الطرح والاسناد، موضحا أن الوحدة بدأت أول اجتماعاتها الأسبوع الحالى .

وأشار الى أن إنشاء الوحدة بوزارة الإسكان يأتى كخطوة تمهيدية، لانشاء هيئة مستقلة تتبع مجلس الوزراء مباشرة حتى يتسنى لها اتخاذ القرارات المصيرية الخاصة بهذا المشروع .

ولفت الى أنه من المقرر أن يتم جمع كل الدراسات والأبحاث المتعلقة بمحور قناة السويس، ومن أهمها مخطط ميناء شرق بورسعيد الواقع على مساحة 75 كيلومترا مربعا بجانب مخطط ميناء السخنة ومنطقة شمال غرب خليج السويس ليتم ربط تلك المناطق بمشروعات لوجيستية .

وعلمت «المال » أن الوحدة الجديدة تضم فى عضويتها عددا من رؤساء غرف الملاحة وكوادر من حزب الحرية والعدالة بالإضافة الى القائمين بأبحاث على مشروع محور قناة السويس، ومن بينهم الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء الأسبق واللواء شيرين حسن الرئيس الأسبق لهيئة ميناء بورسعيد .

وتعمل الوحدة على إعادة النظر فى المناطق الصناعية الواقعة جنوب وشمال قناة السويس، تمهيدا لتنفيذ مشروع محور قناة السويس، والذى يهدف لربط منطقة السخنة الواقعة جنوب قناة السويس ومنطقة شمال غرب خليج السويس بالمنطقة الصناعية الواقعة بشرق بورسعيد .

وقال الدكتور رشاد المتينى، وزير النقل، إن استثمارات المرحلة الأولى من مشروع محور قناة السويس ستصل الى 20 مليار جنيه وتشمل عمليات تطوير منطقة شرق بورسعيد وميناء العين السخنة، موضحا أن الوزارة دخلت فى مفاوضات مكثفة مع شركة قناة السويس الدولية للحاويات لتتولى نفقات مشروع القناة الجانبية لقناة السويس الذى تصل تكلفته الى 95 مليون دولار .

ويعد المشروع التزاما على الحكومة وفق تعاقدها مع «قناة السويس الدولية » للحاويات ويهدف الى شق ممر خاص للسفن المتجهة الى موانئ شرق بورسعيد لتجنب الانتظار فى قوافل العبور بقناة السويس .

وأشار المتينى فى تصريحات لـ «المال » الى أن الوزارة تأمل فى التوصل الى اتفاق مع الشركة حتى يتسنى طرح المحطة الثانية لتداول الحاويات بميناء شرق بورسعيد باعتباره أول المشروعات الجاهزة للطرح ضمن مشروع محور قناة السويس .

وأكد وزير النقل أن الدراسات المبدئية الخاصة بمحور قناة السويس، تشير الى استهداف جذب استثمارات إجمالية تصل الى نحو 500 مليار جنيه .

ويعتزم مجلس الوزراء تشكيل لجنة وزارية تضم وزارات «الإسكان » ، و «النقل » ، و «الاستثمار » الى جانب وزارة الصناعة والتجارة لتخليص الإجراءات المرتبطة بمشروع محور قناة السويس لحين تشكيل الهيئة المستقلة التى ستتولى إدارة المشروع والإشراف عليه .

من جانبه قال الدكتور طارق وفيق، وزير الإسكان فى بيان أمس، إن الحكومة اتفقت مع الجانب القطرى على ضخ مليارات الجنيهات فى مشروعات «محور قناة السويس » ، مضيفا أن المشروعات تشمل تنفيذ المرحلة الأولى من وادى التكنولوجيا على 3500 فدان ومركز صناعة وصيانة السفن والحاويات فى بورسعيد وشمال غرب خليج السويس بجانب منطقة صناعية فى شرق التفريعة ومنطقة حرة شرق قناة السويس، ولفت الى وجود مقترح بإقامة مدينة لأبحاث التجارة الدولية والخدمات الملاحية .

فى حين أكد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس هيئة التخطيط العمرانى، أن الخطة الخمسية للهيئة حتى عام 2017 ، تستهدف تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع المحور ورفع الإيرادات السنوية لقناة السويس الى 30 مليار جنيه، وأضاف أن اكتمال المشروع بمختلف مراحله سيرفع إيرادات القناة الى نحو 130 مليار جنيه سنويا .

وأضاف مدبولى لـ «المال » أن عمليات تنمية المناطق الصناعية فى إطار المشروع ستتم بالتزامن مع تنمية المنطقتين السكنية والسياحية .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة