أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تطوير وميكنة نقل البضائع يساهمان في مضاعفة أرباح السكك الحديدية


محمد شحاتة
 
تستعد الهيئة القومية للسكك الحديدية للدخول في عصر جديد من التشغيل المثالي للخطوط وتحقيق الاستفادة القصوي منها من خلال طرح مناقصة لميكنة وتطوير نقل البضائع تشمل إعادة تشغيل قطاع نقل البضائع بأقصي طاقة، إضافة إلي إنشاء جدول ثابت للمواعيد بالنسبة لنقل البضائع وتشغيل القطارات الخاصة بنقل البضائع لأول مرة ليلاً مع التشغيل النهاري.

 
 
وقد أكد العديد من خبراء السكك الحديدية أن تطوير نقل البضائع سيساهم في القضاء علي خسائر الهيئة في توقعات بأن يؤدي ذلك لتحقيق مكاسب مادية جديدة للهيئة. وقد أكد شحاتة حبيب، نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للسكك الحديدية أن تطويرنظم نقل البضائع من أساسيات التطوير التي تعتزمها الهيئة خلال الفترة المقبلة والتي تعول عليها الكثير لزيادة عائدات الهيئة.
 
وأضاف حبيب أن الهيئة تسعي للاستحواذ علي نسبة لا تقل عن %25 من عمليات نقل البضائع علي مستوي الجمهورية، خاصة وقد وفرت طاقة الجر المناسبة التي يمكن أن تساهم في تسهيل المهمة وتعطي دفعة قوية لنقل البضائع، مؤكداً أن الهيئة تعول علي هذا القطاع في تعويض خسائر السكك الحديدية وإعادة تحقيق أرباح لها.
 
من جانبه أكد المهندس محمود سامي، رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للسكك الحديدية أن ميكنة قطاع نقل البضائع وتحديد أسعار الشحن أو النقل للبضائع بالكيلو متر أو بغيره بالاضافة لتحديد مواعيد مسبقة لوصول البضائع إلي أماكن شحنها علاوة علي تحديد أساليب دفع الحساب، كلها أمور ستسهم في تحقيق طفرة في عمليات نقل البضائع في مصر عن طريق السكك الحديدية.
 
وأضاف سامي أنه في الفترة الماضية كانت مشكلة توافر طاقة الجر هي المعوق الوحيد بالنسبة للهيئة في تفعيل قطاع نقل البضائع وكانت الأخيرة ترفض طلبات الشركات لنقل البضائع عن طريق السكك الحديدية لعدم وجود جرارات كافية حيث كانت الهيئة تفضل توفير الجرارات لنقل الركاب علي حساب البضائع، الأمر الذي جعل العديد من الشركات التي كانت تعتبر عملاء للهيئة تستخدم طرقاً أخري لنقل بضائعها غير السكك الحديدية ولكن في الوقت الحالي وبعد تسلم الجرارات الجديدة أصبح الشغل الشاغل للهيئة هو إعادة الحياة لنقل البضائع بأسلوب عصري حديث وبأقل الاسعار بما يتناسب مع امكانات الهيئة.
 
وتوقع سامي أن تستحوذ الهيئة خلال الاعوام المقبلة علي نسبة %25 علي الاقل من عمليات نقل البضائع، موضحاً أن الهيئة الآن تبحث عن العمل وتذهب إليه لإقناعه بمدي أهمية نقل بضائعه باستخدام قطارات البضائع.
 
وأكد عبدالهادي العدوي، مدير المنطقة الشمالية للسكك الحديدية، أن عمليات تطوير نقل البضائع ستشمل إعادة صياغة لكل الامور في هذا القطاع، حيث سيتم انشاء وصياغة جدول ثابت لمواعيد قطارات البضائع مثل جدول الركاب، مما يعطي لصاحب الشركة أو المصنع معرفة سابقة بمواعيد نقل البضائع ومواعيد وصولها عكس الفترات السابقة التي كانت قطارات البضائع تعاني فيها من عدم وجود جدول أو مواعيد ثابتة.
 
وأضاف العدوي أن المناقصة ستشمل ايضاً عمليات دراسة استخدام خطوط السكك الحديدية طوال 24 ساعة، عكس الآن، حيث لا يتم تشغيل القطارات ليلا وسوف يتم تشغيل قطارات البضائع علي الخطوط الطويلة ليلا ونهاراً وهو ما يعد ضغطاً كبيراً علي الهيئة والعاملين بها، متوقعاً أن تساهم الاجراءات التي اتخذتها الهيئة في هذا الشأن في تحقيق أرباح كبيرة للغاية.
 
وقال شريف فؤاد، العضو المنتدب لشركة »ترانس اي تي« المملوكة للسكك الحديدية، إن الشركة طرحت مناقصة عالمية لتطوير وميكنة نقل البضائع، حيث من المتوقع أن تلقي المناقصة قبولا كبيراً من جانب الشركات العالمية التي سوف يوكل إليها انشاء جدول محدد المواعيد لقطارات البضائع، إضافة الي غرفة عمليات لمراقبة القطارات باستخدام القمر الصناعي، بالإضافة الي قواعد بيانات الكترونية عن كل ما يتعلق بقطاع نقل البضائع.
 
وأضاف فؤاد أن النظام الجديد لتطوير هذا القطاع سيسهم في تحقيق العديد من الفوائد، منها تحقيق الاستفادة القصوي من الخطوط والعربات الموجودة حاليا لإدارتها بكفاءة عالية، وهو ما يساعد علي تقليل التكاليف، وزيادة حجم المبيعات عن طريق رفع مستوي الخدمة بشكل يرضي المستفيدين منها، موضحاً أنه سيتم الحصول علي أعلي استفادة ممكنة من تشغيل الخطوط والجرارات والعربات، إضافة الي إعادة تأهيل العربات القديمة.
 
وكانت وزارة النقل ممثلة في شركة تطوير مشروعات تكنولوجيا النقل »ترانس آي تي«، إحدي الشركات المملوكة للهيئة القومية للسكك الحديدية مصر، قد طرحت مناقصة عامة لتطوير ورفع كفاءة نقل البضائع عبر خطوط السكك الحديدية باستخدام أحدث تطبيقات تكنولوجيا المعلومات المستخدمة في العديد من الدول الرائدة في هذا المجال، بما يزيد من القدرة التنفاسية للسكك الحديدية في سوق نقل البضائع.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة