أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

مستثمرو الصعيد يطالبون بتطوير «النقل النهرى» لمضاعفة تعاقداتهم


المال - خاص

أكد عدد من المستثمرين بمحافظات الصعيد، أن محافظات الجنوب تساهم بنحو %20 من الصادرات المصرية سنوياً، ويمكن زيادتها مع توفير البنية التحتية للمشروعات، ومصادر الطاقة، وخدمات النقل والشحن، والتفريغ، موضحين أن مدن الصعيد تعتمد على موانئ البحر الأحمر وميناء السخنة فى تنفيذ تعاقداتها التصديرية والتى شهدت اضرابات عمالية لفترات طويلة خلال العامين الماضيين، ولا تزال مهددة بتكرار تلك الاضرابات لتحول دون نمو حجم الصادرات بمنطقة الصعيد.

 
وأشاروا إلى أن خدمات النقل النهرى قد تساهم فى تطوير العملية الإنتاجية للمحافظات، إلا أنها تحتاج إلى سنوات لتفعيلها، مؤكدين أن محافظات الصعيد تمتلك العديد من المناطق الصناعية والزراعية بما يساعدها فى أن تسجل صادراتها أكثر من 70 مليار جنيه سنوياً، والتى بلغت قيمتها نحو 35 مليار جنيه تقريباً بنهاية العام الماضى.

وذكر تقرير صادر من نقطة التجارة الخارجية حصلت «المال» على نسخة منه، أن حجم الصادرات المصرية بلغ نحو 190 مليار جنيه تقريباً شاملة الصادرات البترولية التى تقدر بنحو 58.8 مليار جنيه، وذلك خلال العام الماضى، وتعد الصادرات الكيماوية أبرز الصادرات الصناعية مسجلة 30 مليار جنيه، تلتها الصناعات المعدنية بنحو 24.9 مليار جنيه، ثم صادرات الحاصلات الزراعية التى تمثل نحو 14.2 مليار جنيه، والنصاعات الغذائية مسجلة 12.8 مليار جنيه.

وقال علاء مرسى، رئيس جمعية مستثمرى المنيا، إن القدرة التصديرية للمصانع بالمناطق الصناعية للمحافظة تصل إلى نحو 13 مليار جنيه سنوياً، وهو ما يعادل %35 تقريباً من صادرات محافظات الصعيد، التى تضم المنيا وأسيوط وسوهاج وأسوان والأقصر.

وأكد أن محافظات الصعيد تمتلك قدرات وثروات طبيعية يمكن استغلالها لمضاعفة الإنتاجية والقدرة التصديرية لمصر، مشيراً إلى أن هناك ما يقرب من 124 شركة مصدرة بينها 24 شركة تعمل فى تصدير الخضراوات والفاكهة و19 شركة فى مجال الصناعات المعدنية و14 شركة فى الصناعات الغذائية و13 شركة فى الصناعات النسيجية والملابس الجاهزة، بالإضافة إلى شركات الصناعات الكيماوية والإلكترونية ومنتجات الأخشاب.

وأوضح علاء مرسى أن الإضرابات العمالية فى ميناء العين السخنة أثرت سلباً على الصعيد، لأنه الميناء الأقرب للمنطقة ويعد من أهم البوابات التصديرية للمنطقة ومع تعطله توقف أعمال التصدير بنسبة كبيرة.

وأضاف: أن التفكير فى خطوط النقل النهرى لشحن البضائع إلى ميناء الإسكندرية يزيد من تكلفة النقل، كما أن ذلك يحتاج إلى سنوات لتفعيله بالرغم مما يثار مؤخراً عن طرح مناقصات لإنشاء موانئ نهرية فى بنى سويف وأسيوط وغيرهما من محافظات الصعيد.

وقال على حمزة، رئيس جمعية مستثمرى أسيوط، إن صادرات محافظات الصعيد تمثل %20 تقريباً من إجمالى صادرات مصر سنوياً، أى ما يعادل نحو 35 مليار جنيه سنوياً، موضحاً أن أسيوط تساهم فى عدد من المنتجات التصديرية منها الصناعات الغذائية والمواد الكيماوية وصادرات الخضراوات والصناعات الزجاجية والمنسوجات.

وأشار إلى وجود أكثر من 95 شركة بمحافظة أسيوط تساهم فى تصدير نحو %30 من الصادرات من منطقة الصعيد، والتى تعتمد على ميناء السخنة وموانئ البحر الأحمر، وعانت العديد من المشكلات بسبب الاضرابات العمالية فى الفترة الماضية.

وأوضح أن المناطق الصناعية فى أسيوط تعانى نقص الطاقة والسولار، مما أثر سلباً على استمرار الطاقة الإنتاجية وذلك منذ اندلاع ثورة 25 يناير 2011، وهو ما أدى إلى تراجع القدرة التصديرية، موضحاً أن معدلات التصدير قد تصل إلى 70 مليار جنيه سنوياً، شريطة عودة عجلة الإنتاج إلى معدلاتها الطبيعية والدخول إلى مرحلة الاستقرار السياسى.

وقال محسن الجبالى، رئيس جمعية مستثمرى بنى سويف، إن منطقة بنى سويف تعتمد على الإنتاج الزراعى فى تقديم منتجات تصديرية فتضم نقطة التجارة الخارجية بالمحافظة أكثر من 70 شركة يتخصص منها حوالى 54 شركة فى تصدير الحاصلات الزراعية والخضراوات.

وأوضح أن المدينة تعد جاذبة للاستثمارات الأجنبية والمحلية لتميزها بوفرة العمالة الماهرة والرخيصة، بالإضافة إلى وجود البنية التحتية من الغاز الطبيعى والسولار، فضلاً عن وجودها بالقرب من مجرى النيل والذى يعد أبرز سبل النقل فى الفترة المقبلة.

واعتبر مشروعات النقل النهرى وطرح إنشاء ميناء نهرى فى المحافظة خطوة للمساهمة فى تطوير عمليات الشحن والتفريغ بالمحافظة التى تعانى طول فترات الشحن والنقل للبضائع، خصوصاً أن أغلبها خضراوات تتعرض للتلف مع طول فترات النقل، مطالباً بضرورة الإسراع فى طرح الرخص، لأن تلك المشروعات تحتاج إلى سنوات لتفعيلها.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة