أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

عروض خاصة للمعتمرين في خدمات التجوال


عمرو عبد الغفار
 
يشهد شهر رمضان الحالي سباقاً محموماً بين مقدمي خدمات الاتصالات »فودافون مصر« و»موبينيل« و»اتصالات« من خلال عروض خدمات التجوال خاصة في السعودية، علماً بأن الشركات الثلاث اكتفت بالعروض الأخيرة التي تتمثل في طرح تخفيضات علي المكالمات الصوتية الممررة علي نفس الشبكة محلياً ولم يتم طرح عروض خاصة بشهر رمضان حتي الان لعملاء السوق المحلية.

 
واعتبر عدد من مسئولي خدمات الاتصالات عروض التجوال إحدي ادوات المنافسة الجديدة بين شركات المحمول، حيث يستطيع مقدمو خدمات الاتصالات محليا من خلال الاتفاقيات الدولية التي يتم إبرامها مع الشبكات الخارجية للوصول إلي تكلفة تجوال اقل، مشيرين إلي ان عروض رمضان2009 كانت تقتصر علي تكلفة استقبال المكالمات وهو المؤشر علي الوصول إلي اتفاق جيد مع »المصرية للاتصالات« خاصة أن تكلفة استقبال مكالمات التجوال تعتمد علي بوابة الاتصالات الدولية التي تمتلكها.
 
وبالنظر إلي عروض شركات المحمول العام الماضي فإن الشركات قامت بعمل تخفيضات وعروض مكالمات مجانية خلال شهر رمضان منها تخصيص فوادفون مصر الفترة من 1 صباحا إلي التاسعة صباحا طوال شهر رمضان بقيمة 10 قروش فقط، في حين طرحت موبينيل عرض تخفيض علي تكلفة المكالمات الصوتية طوال ساعات الليل لتصبح 20 قرشاً للدقيقة، كما قدمت اتصالات 30 دقيقة مجانية خلال شهر رمضان.
 
واقتصر عرض التجوال في شهر رمضان الماضي للمعتمرين علي شركة »فودافون مصر« بتقديم زيادة %25 اضافية علي الرصيد طوال الشهر لخدمة التجوال بتكلفة استقبال 2.5 جنيه للدقيقة وسعر اشتراك 2 جنيه للخدمة، ولم تقدم الشركتين الاخرتين عروضاً خاصة بالتجوال العام الماضي في شهر رمضان.
 
وقال أحمد يحيي مسئول خدمات التجوال بشركة »فودافون مصر« ان الشركة تحاول باستمرار تقديم عروض خاصة بالعمرة والحج تساعد بها العملاء مثل خدمات التجوال التي يستطيع العميل التواصل مع ذويه وأقاربه أو متابعة أعماله بتكلفة اقل من تكلفة المكالمات في الأعوام السابفة، مشيراً إلي أن ذلك يتم من خلال الاتفاقيات التي تبرمها الشركة مع الشبكات العالمية والعربية مثل شركة اتصالات السعودية »STC «.

 
وأوضح انه من خلال الاتفاقيات مع الشبكات تستطيع الشركة تقليل التكلفة ونقل هذا التخفيض إلي العملاء بطريقة مباشرة من خلال عروض، مشيراً إلي انه تم تخفيض تكلفة التجوال بصفة عامة سواء ارسال مكالمات والتي تصل إلي 7 جنيهات فقط للدقيقة والاستقبال إلي 2.5 جنيه للدقيقة وهي اقل مستويات اسعار في السوق العربية لخدمات التجوال.

 
وأضاف ان العرض المقدم حاليا بتوفير 6 دقائق استقبال مجانية يوميا يعطي فرصة عادلة لعملاء الشركة لاستقبال مكالمات بتكلفة اقل من باقي الشبكات المنافسة، مشيرا إلي ان الـ6 دقائق هو المتوسط الطبيعي لاستخدام الفرد الواحد.

 
وأكد انه من خلال الاتفاقيات مع »المصرية للاتصالات« يمكن الوصول إلي تكلفة استقبال مكالمات اقل موضحا ان الاتفاق مع الشبكات الخارجية يؤثر في تكلفة ارسال المكالمات بينما تكلفة دقيقة الاستقبال تعتمد علي التكلفة التي تضعها الشركة المصرية للاتصالات.

 
واعتبر احد مسئولي قطاع الموزعين - رفض ذكر اسمه - لشركة موبينيل ان العروض الاخيرة التي طرحتها الشركة خاصة المتعلقة بالمكالمات الصوتية للسوق المحلية هبطت بتكلفة المكالمة الصوتية الممررة علي نفس الشبكة إلي نحو 15 قرشاً للدقيقة، وهو ما تزامن مع بداية موسم الصيف ودخول موسم العمرة وشهر رمضان لذا لم تظهر أي عروض خاصة للسوق المحلية يمكن تخصيصها للشهر الكريم، وهذه العروض وصلت إلي أقل مستوياتها حتي الان لتكلفة الدقيقة علي حد تعبيره.

 
وأضاف ان اتجاه الشركات إلي خدمات التجوال والتنافس في تقديم عروض خاصة هو إحدي ادوات التنافس في السوق لجذب اكبر قدر من المشتركين وظهر ذلك بدرجة كبيرة في الموسم الحالي لان التنافس داخل السوق المحلية اصبح في مستويات قريبة جدا من حدود تكلفة المكالمة المحلية.

 
من جانبه اكد احد مسئولي قطاع التكنولوجيا لشركة »ZTE « ان هناك اختلافات في الخدمات التي يتم تقديمها من شركات المحمول سواء في السوق المحلية - المكالمات الصوتية مثلاً - أو السوق الخارجية من خلال خدمات التجوال، مشيراً إلي ان عروض الشهر الحالي الخاصة بالتجوال تركزت في تقديم تخفيضات علي تكلفة استقبال المكالمات الصوتية واستقبال رسائل مجانا.

 
وأوضح ان العنصر الاساسي لتكلفة استقبال المكالمات الصوتية والرسائل يعتمد علي الشركة المصرية للاتصالات من خلال بوابات الاتصالات الدولية »GateWay « التي تمتلكها لذا يمكن من خلال الاتفاقيات بين شركات المحمول المصرية للاتصالات التوصل إلي تكلفة اقل مما هو حاليا، مشيراً إلي ان العروض المقدمة هي عروض ترويجية وليست دائمة وتحتاج السوق الدولية في ظل المنافسة الشرسة بين الشركات العالمية والمحلية إلي تقليل تكلفة الاتصالات الدولية وخدمات التجوال حتي يكون هناك اقبال علي هذه الخدمة بشكل اكبر بما يقلل التكلفة الاجمالية التي تتكلفها شركات المحمول.
 
وتوقع في ظل الاتفاقيات المتعددة التي تبرمها شركات المحمول محليا والشبكات الخارجية ان تكون خدمات المكالمات الدولية والتجوال ابرز الاسواق التنافسية في الفترات المقبلة، والتي تواجه بعض الشركات خلالها مشكلة التكلفة المرتفعة لتفعيل هذه الخدمات من خلال الـ»GateWay « التي تملكه المصرية للاتصالات - حيث تصل تكلفة ترخيص المكالمات الدولية 75 جنيهاً لكل مشترك في الشبكة - أو من خلال الاتفاقيات الدولية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة