أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬المركزي‮« ‬يسمح للبنوك بالتحريك اللحظي لأسعار الصرف


كتب - أحمد رضوان ونشوي عبدالوهاب:
 
في خطوة تستهدف زيادة المرونة في سوق الصرف.. سمح البنك المركزي للبنوك بتحريك أسعار الدولار، دون التقيد بمرور ساعة علي المتوسطات المعلنة علي شاشة الإنتربنك، وسيؤدي ذلك إلي حرية تحريك أسعار غالبية العملات الرئيسية، التي ترتبط بالدولار دون قيود.

 
ووجه البنك المركزي تعليمات جديدة للبنوك، تضمنت ترك الحرية لتغيير قائمة الأسعار المعلنة للعملاء، بمجرد تحرك الإنتربنك دون التقيد بمرور ساعة، واشترط »المركزي« للعمل بهذا التعديل ألا يتعارض السعر مع الاتفاقات المنظمة لسوق الصرف الأجنبي، وتحديداً بأن تكون أسعار الشراء من العملاء أقل من أسعار الشراء من سوق الإنتربنك، وأن تكون أسعار البيع من العملاء أعلي من أسعار البيع في سوق الإنتربنك.
 
والمعروف أن ضوابط سوق الصرف الأجنبي تشترط أن تقوم البنوك بتعديل أسعارها المعلنة علي شاشات العملاء بعد مرور ساعة من تغيرها علي شاشات الإنتربنك، وهو ما كان يتسبب وفقاً لأحد مسئولي المعاملات الدولية في عدم تناسب أسعار العملاء من التغير اللحظي في أسعار الإنتربنك، كما كان يتسبب في تفاوت الأسعار المعلنة من بنك لآخر، الأمر الذي كان يثير حفيظة العملاء.
 
أضاف المصدر أن هذا التعديل يتواكب مع سرعة تحرك أسعار الدولار في سوق الصرف، وسيمنح البنوك مرونة كبيرة لمواكبة التغيرات اللحظية في سوق الإنتربنك. وأوضح أن أسعار غالبية العملات الأجنبية تتأثر بحركة أسعار الدولار أمام الجنيه، مما يعني أن ترك الحرية للبنوك بتغيير أسعار الدولار لحظياً علي شاشات العملاء، سينعكس أيضاً في قدرتها علي تغيير أسعار العملات الأجنبية الأخري.
 
بدأ العمل الرسمي والشامل لنظام الإنتربنك الدولاري نهاية عام 2004، بعد أن وقعت جميع البنوك العاملة في مصر مع البنك المركزي علي الاتفاقيات اللازمة للعمل وفق هذا النظام، ويسمح الإنتربنك الدولاري لمن لديه نقص في الدولار، بالشراء مباشرة من السوق ممن لديه وفرة في المعروض، ويشترط النظام عدم المضاربة في الأسعار، ويحظر رفض بيع النقد الأجنبي في حال وجود وفرة، كما لا يسمح بالشراء لغير أغراض تغطية الاعتمادات أو العملاء أو تغطية مراكز مكشوفة.
 
ويتيح نظام الإنتربنك الدولاري تدخل البنك المركزي بصورة غير مباشرة للحفاظ علي استقرار سوق الصرف عبر إجراء عمليات شراء أو بيع للدولار في سوق الإنتربنك سواء في أوقات زيادة المعروض أو نقصه، وهو ما ظهر بوضوح في أعقاب التراجع العنيف لأسعار الأسهم بالبورصة المصرية منتصف 2008 مع خروج المستثمرين الأجانب، وهي الفترة التي شهدت طلباً عنيفاً من العملاء علي تحويل السيولة المتاحة لديهم من الجنيه إلي الدولار الأمريكي، ما دفع البنك المركزي إلي عرض كميات من الدولار للبنوك في سوق الإنتربنك لتغطية طلبات العملاء.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة